صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 يناير 2019

أبواب الموقع

 

فن

ماسبيرو.. حرام على المعارضة حلال للإسلاميين

12 ابريل 2013



كشفت مصادر بالتليفزيون المصرى عن وجود قائمة أسماء غير معلنة بعدم استضافة صفوف المعارضة الشديدة أمثال حمدين صباحى وأحمد دراج وجورج اسحاق وجمال فهمى وقالوا: إن التركيز اليومى فى البرامج على وجود ممثلين من تيارات إسلامية سواء منتمين لحزب الحرية والعدالة أو البناء والتنمية وشخصيات أخرى تنتمى للمعارضة.
 
وقالت المصادر إن الشعب يدفع ثمن تجارب بالتحول إلى بوق لفصيل سياسى واحد وهو الإسلام السياسى وأن الضرائب توظف لخدمة النظام.
 
وأوضحت المصادر أن الرسالة الاعلامية لتليفزيون الدولة فاشلة لكونها بوقا للنظام ولا تجذب مشاهدين أو معلنين ووصفوا ما يقدم من خدمات إخبارية بالقبح والتزييف مدللين بأمثلة منها عدم اطلاق أسماء التظاهرات أثناء التغطيات مثل جمعة الرحيل وصفوها بتظاهرات الجمعة وأثناء العصيان المدنى ببورسعيد شملت الصياغةلليوم العاشر وتتوالى دعوات الإخوان فكيف تصف أنها دعوات وهى حدثت بالفعل، كما تمت إزالة خبر من شريط الأخبار لتضمنه تصريح المتحدثة الرسمية باسم البيت الأبيض أعربت فيه عن قلقها بشأن الحريات فى مصر.
 
 
وأضافت المصادر أنه فى كثير من الأوقات تكون الأحداث ساخنة جدا فى الشارع ولا تنقل بشكل جيد ويكون الرد أنه لابد من التهدئة بالإضافة لاستخدام المصطلحات التوصيفية مثل كلمة المتظاهرين تحول إلى مثيرى الشغب.
 
وطالب العاملون وزير الإعلام صلاح عبدالمقصود بأن يطلب من رئاسة الوزراء رفع يديها من دعم التليفزيون المصرى وأن تتحمل جماعة الإخوان المسلمين جميع الأجور وتكاليف الإنتاج طالما أن شاشات التليفزيون المصرى تحولت إلى منبر خاص بهم.
 
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

3 ضربات أمنية لملاحقة المزورين والمتلاعبين بالقانون
«أوبك» جديد فى شرق المتوسط القاهرة عاصمة للطاقة
بريطانيا.. تستثمر فى مصر
أهــلاً بـــ «حيــاة كـريـمـة»
مصير «جروس» على «كف عفريت» فى الزمالك
أتوبيس كهربائى لنقل الجماهير لأمم إفريقيا
صفوت زيس دافنشى القرن العشرين

Facebook twitter rss