صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

جامعة المنصورة.. ساحة قتال!

11 ابريل 2013

كتب : اسامه فؤاد




انتهت المعركة التي شهدتها ساحة جامعة المنصورة بالقبض علي 20 عضواً بحركة «أحرار» التي تضم عناصر من «حازمون» و«جماعة الإخوان» عقب المشاجرة التي اندلعت بين طلاب الجامعة وأعضاء الجماعات الإسلامية التي اقتحمت بوابات الحرم الجامعي وأصابت عشرات الطلاب بدعوي المطالبة بحق الطالبة جهاد عماد الدين موسي التي لقيت مصرعها تحت عجلات سيارة أستاذة جامعية بالخطأ.

أعضاء «أحرار» تجمعوا بالقرب من فندق الجامعة خارج الحرم الجامعي لتمكين غير الطلاب من أعضاء الجماعات الإسلامية من دخول الحرم الجامعي وتحركت المسيرة حتي وصلت البوابة الرئيسية ليدخل أعضاء الحركة من البوابة المخصصة لخروج السيارات ولم يقم أمن الجامعة باعتراضهم تجنباً لأي صدامات وقاموا بتنظيم مسيرات داخل أرجاء الحرم حيث انضم للمسيرة أعضاء جماعة الإخوان المطلقين علي أنفسهم حركة «جسد واحد».

المسيرة توجهت إلي مبني إدارة الجامعة وسط هتافات تطالب بإسقاط الجامعة وقاموا بمحاصرة المبني ومنع العاملين به من مغادرته وعندما توجه طلاب كلية التجارة للتفاوض مع المتظاهرين قاموا بالاعتداء عليهم بالضرب ومطاردة الطلاب داخل كليتي التجارة والحقوق.

د.السيد أحمد عبدالخالق رئيس الجامعة من جانبه قرر تعطيل الدراسة بالجامعة، واصفا ما حدث بالعمل الإرهابي المنظم، مؤكدًا أن هدفه ليس حقوق الطالبة جهاد وإنما لخلق حالة من الفوضي وإسقاط قيادات الجامعة متهمًا أحد التيارات السياسية بتدبير الحادث بعد أن كان ينادي هذا التيار بإقالة شيخ الأزهر ورئيس جامعته، حيث تم ضبط شعارات مع العناصر التي تم القبض عليها مكتوب بها شعارات لإسقاط د.أسامة العبد رئيس جامعة الأزهر.

من ناحية أخري أدانت أسرة «جهاد» الأحداث وأكدت الأسرة رفضها استغلال اسم جهاد في أي تصفية حسابات من جماعات أوتيارات أو أفراد مع إدارة الجامعة وأضافت الأسرة أن هناك تعاونا تاما من رئيس الجامعة وأنهم يتبرأون ويشجبون ما حدث بالأمس.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
55 قمة ثنائية و 9 جماعية عقدها «السيسى» على هامش أعمال الجمعية العامة

Facebook twitter rss