صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

أسرار محاكمة مبارك في معرض الإسكندرية الدولي للكتاب

9 ابريل 2013

كتب : علي بدر




نظمت مكتبة الإسكندرية ضمن الفاعليات الثقافية لمعرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب، ندوة حول كتاب «محاكمة القرن.. أسرار ووثائق محاكمة مبارك» أحدث إصدارات الكاتب الصحفي أحمد شلبي.

وأكد أحمد شلبي في بداية اللقاء أن هذا الكتاب هو توثيق للتاريخ، فهو يتناول تفاصيل لم يعرفها أحد سوي الذي عايش أجواءها داخل أرجاء قاعة محاكمة الرئيس السابق مبارك ونجليه في قضية قتل المتظاهرين بما فيها الجلسات التي لم تذاع في وسائل الإعلام، فتناولت كل شيء رآه بداية من أول جلسة للمحاكمة حتي جلسة إصدار الحكم.

وأكد انه وضع نص التحقيقات مع مبارك كما وردت بالنص دون حذف أو إضافة، فالكتاب يتكون من جزءين الأول وثائقي بحت لنص التحقيقات، والآخر يصف جلسات المحاكمة، وأضاف أن الكتاب يروي تفاصيل جلسات الاستماع لشهادة الكبار الأربعة وهم اللواء عمر سليمان والمشير حسين طنطاوي واللواء منصور العيسوي واللواء محمود وجدي وزير الداخلية الأسبق، وكيف كان استجواب عمر سليمان هو الأكبر في تاريخ القضاء المصري، حيث أجاب علي 233 سوالًا معظمها بنعم أو لا، وكان الغريب في هذه الجلسة أيضًا هو موعدها فجميع جلسات المحاكمة تبدأ في تمام الساعة العاشرة صباحًا إلا ان تلك الجلسة بدأت الساعة التاسعة فلم يحضر المدعون بالحق المدني.

وأشار إلي أن جميع الشهادات جاءت لتبرئة مبارك من قتل المتظاهرين، ولم يتوقعوا أن يصدر حكم بإدانة مبارك لعدم حمايته للمتظاهرين خاصة بعدما أن اقر مبارك في التحقيقات بعلمه بوجود مظاهرات يوم 28 يناير.

وأكمل شلبي أنه قام بتوثيق ظهور مبارك لأول مرة جالسًا علي كرسيه وليس نائمًا علي سريره الطبي، وذلك أثناء جلسة الاستماع لشهادة المشير حسين طنطاوي والتي جاءت لصالح مبارك حيث أقر بعدم إعطاء مبارك له أي أوامر بقتل المتظاهرين.

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss