صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

الجالية المصرية بقطر لوسائل الإعلام: ابعدوا عن إثارة الشائعات «أحرجتونا»

5 ابريل 2013



 

 

 

 

ناشد أبناء الجالية المصرية فى قطر وسائل الإعلام المصرية مراعاة خصوصية العلاقات المصرية القطرية فى المرحلة الراهنة خاصة بعد ثورة 25 يناير المجيدة، والبعد عن أساليب التجريح وإثارة الشائعات المغرضة التى تؤثر سلبًا على الاقتصاد المصرى خاصة فى مجالات السياحة وأشاد المصريون   بحسن المعاملة التى يلاقونها فى مختلف أماكن العمل، وكذلك الاهتمام بالخدمات المقدمة لهم فى مجالات الرعاية الصحية والتعليمية على الرغم من تجاوزات بعض الإعلاميين فى حق القيادات القطرية والتى تصل أحيانا إلى حد التجريح.

وفى هذا الإطار أكد الشيخ خالد الهنداوى (إمام وخطيب بوزارة الأوقاف القطرية أن الجالية المصرية لم تتأثر  بهذه التجاوزات الاعلامية ولم تلمس أى تفرقة فى المعاملة"، ولكننا نشعر بالاحراج أمام الشعب القطرى الذى يكن كل محبة وتقدير للشقيقة الكبرى مصر.

وشدد الهنداوى على أن الحكومة القطرية لاتملى على الخطيب أى تعليمات أو توجيهات فيما يتعلق بالانتماء السياسى أو التوجه.

ولفت محمد عبد الرازق (مدير مبيعات) الى أن تركيز الإعلام على السلبيات والإصرار على إبراز الوجه السيئ للأحداث فى مصر يؤثر سلبا على حركة السياحة الوافدة من دول الخليج، وكذلك فرص الاستثمار خاصة مع تزايد حالات العنف فى الشوارع والانفلات الأمني.

واقترح عبد الرازق إقامة معرض ثابت للمنتجات المصرية فى الدوحة، مؤكدًا أن مثل هذا المشروع يمكن أن يدر دخلا كبيرا للحكومة المصرية، نظرا لشهرة المنتجات المصرية وسمعتها الطيبة لدى دول الخليج.

من جانبه أكد مجدى بدران(مهندس مدنى) أنه لاتوجد تفرقة فى قطر بين مصرى وآخر بسبب انتمائه السياسى، مشيرا الى أنه عضو ناشط فى حركة 6 أبريل، ولم يشعر أبدا أن هذا الانتماء سلبه حقا من حقوقه أو حرمه من ميزة يحصل عليها مصرى آخر يخالفه فى هذا الانتماء.

ويشاركه فى الرأى حسام الشبراوي(مهندس)، مؤكدا أن القانون فى قطر يسرى على الجميع دون تفرقة خاصة أنها تضم أكثر من جالية يتقدمهم الهنود ثم المصريون بتقديرات غير رسمية تصل الى نحو 150 ألف نسمة تشكل أكبر جالية عربية.

شمن جانبه، لفت السيد عبدالمنعم (مهندس) إلى تأكيد رئيس الوزراء القطرى الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثان خلال القمة العربية التى احتضنتها الدوحة مؤخرا على أن قطر تقدم مساعدات لمصر وليس للإخوان المسلمين، مشيرا إلى أنها قدمت مليارى دولارخلال فترة حكم المجلس العسكري، وأن كل ما يقال عن الدور القطرى هو صنيعة بعض الأشخاص وهناك أموال تدفقت على الإعلام المصرى بمبالغ ضخمة لإثارة هذه القضية ضد دولة قطر واستغلوها فى قضية مصرية، مؤكدا أن مصر أكبر من أن نشتريها وهى الشقيقة الكبرى، ويجب أن تنهض وإذا نهضت مصر ستنهض الأمة العربية وهى حقيقة وتاريخ وليس مجاملة.

وأشار عبد المنعم إلى أن أبناء الجالية المصرية يتواصلون فيما بينهم بطرق مختلفة رغم عدم وجود مكان ثابت للقاء بسبب ضعف امكانيات السفارة، ولكن ذلك لايمنعهم من التواصل للحديث والتشاور حول هموم الوطن ومشكلاته وكيفية المساهمة فى ذلك.

ولفت فى هذا الصدد إلى أن الجالية المصرية فى قطر كانت من أكبر الجاليات المساهمة فى مبادرة  دعم الاقتصاد المصرى، وقامت بتحويل معظم مدخراتها بالدولار إلى مصر للمساعدة فى إنعاش الاقتصاد.

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ادعموا صـــــلاح
الحلم يتحقق
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
الزمالك «قَلب على جروس»
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال

Facebook twitter rss