صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

«الشوري» يؤجل حسم الدوائر الانتخابية ..ويرفض وضع المرأة علي رأس القوائم

2 ابريل 2013

كتب : فريدة محمد




رفضت اللجنة الدستورية والتشريعية بمجلس الشوري مجددا وضع المرأة في النصف الأول من القوائم الانتخابية جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الدستورية والتشريعية.

وقالت ممثلة المجلس القومي للمرأة ايزيس حافظ: «نصر علي أن تكون المرأة في النصف الأول من القائمة وقال المستشار عمر الشريف إننا عندما تقدمنا بمشروع القانون كانت وجهة نظر الحكومة أن تكون المرأة في النصف الأول إلا أن المجلس انتهي إلي وضعها في مقدمة القوائم دون أن يحدد مكانها.

وقال النائب القبطي ممدوح رمزي: يجب أن تكون المرأة في النصف الأول من القائمة خاصة أننا نعيش في مجتمع ذكوري وقال: «أعيب علي الحكومة التي ميزت العمال والفلاحين فلدينا فئات اقل تمثيلا مثل الأقباط والشباب.

وقال عاطف عواد عن حزب الوسط: «المرأة تحتاج إلي حماية وقال النائب محمد محيي الدين عن حزب غد الثورة لقد توافقنا في حوار القوي السياسية مع الرئيس علي أن تكون المرأة في النصف الأول من القائمة ويجب الالتزام بذلك.

وأجلت اللجنة خلال اجتماعها تحديد عدد مقاعد مجلس النواب لحين الانتهاء من إقرار إعادة تقسيم الدوائر الانتخابية وقال  صبحي صالح: إنه لابد من تدارك الخطأ الوارد في ديباجة مشروع القانون الوارد من الحكومة ليكون رئيس الجمهورية هو المختص بإصدار القانون وليس رئيس الوزراء.

وشهدت اللجنة  خلافات واسعة بين النواب حول اسقاط العضوية عن النائب حال تغير صفته الحزبية التي تم انتخابه وفقا لها وذلك عندما طالب عدد من النواب بالتوسع في هذا الموضوع وعدم التضييق فيه لرفع الحرج عن النواب الذين قد يجبرون علي تغيير صفتهم فيما تمسك عدد من  النواب وعلي رأسهم صبحي صالح بالنص الذي حددته المحكمة الدستورية والتي أسقطت العضوية بمجرد مخالفة شروطها.

وناقشت لجنة الشئون العربية والخارجية والأمن القومي في اجتماعها أمس برئاسة رضا فهمي رئيس اللجنة إجراءات وزارة الداخلية لفتح ميدان التحرير.

وقال اللواء إسماعيل عز الدين نائب مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة أمام اللجنة: إننا قمنا بثلاث حملات لتطهير الميدان وفتح محاوره المرورية إلا أننا نواجه اعتداءات شرسة من هؤلاء البلطجية حتي إنهم قاموا في الحملة الثانية بالاعتداء علي ملازم أول بقسم باب الشعرية بالشوم والمطاوي من أجل الحصول علي الطبنجة الخاصة به ورغم عمل محضر بالواقعة وتقرير طبي بالإصابات التي طالت الضابط من البلطجية إلا أننا فوجئنا بقيام النيابة بالإفراج عن هؤلاء البلطجية.

وأضاف: إن إجمالي إصابات ضباط الشرطة بميدان التحرير خلال الفترة الماضية وصل إلي 26 ضابطًا وفرد أمن و45 مجندا و9 مدنيين وحرق 14 سيارة شرطة و18 سيارة ملاكي وثلاث منشآت عامة وخاصة و3 متوفين جاءت إصاباتهم من خلال البلطجية الذين كانوا يحاولون الاعتداء علي قوات الأمن بالخرطوش فجاءت الرصاصات علي هؤلاء المواطنين.

وأكد عز الدين أنه في ظل الحملات الإعلامية الموجهة ضد الداخلية، فضلا عن تضامن بعض الأحزاب السياسية والقوي الثورية مع هذه الحملات الإعلامية لا تستطيع وزارة الداخلية رفع الخيام الموجودة بميدان التحرير رغم علمنا بأن المتواجدين بها لا يمثلون الثورة من قريب أو من بعيد بل إن هؤلاء يقومون بين الحين والآخر بالاعتداء علي سيارات الشرطة وحرقها، مشيرا إلي قيام هؤلاء بسرقة سيارة تابعة لمستشفي الشرطة بالعجوزة، وحول ما يتم من اعتداءات ومناوشات واشتباكات في ميدان التحرير، قال إنها عبارة عن أعمال انتقامية بين البلطجية والباعة الجائلين وأصحاب المحلات.. كما أوضح أن قضية السيولة المرورية أصبحت متواجدة بعض الشيء بالميدان بعد فتحه خلال اليومين الماضيين وحتي هذه الساعة، وأنه لا يوجد سوي ثلاث خيام يتواجد بها من 40 إلي 50 فردا فقط.

وتعهد ممثل وزارة الداخلية باستمرار الحملات الأمنية في حالة عودة غلق الميدان من أجل عودة السيولة المرورية إلا أنه قال في نفس الوقت «إننا لا نتعرض للخيام والمواطنين المتواجدين بها».

من جانبه طالب النائب الدكتور محمد جمال حشمت بضرورة عودة هيبة وزارة الداخلية والقضاء علي القوة الضاربة التي تحرك البلطجية في ميدان التحرير.. وتساءل «أين الأمن الوقائي وتجفيف المنابع؟» مؤكدا أهمية أن تكون هناك فلسفة وإرادة من قبل وزارة الداخلية لإعادة الأمن والأمان لميدان التحرير.

كما تساءل الدكتور عصام العريان رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الحرية والعدالة ماذا تنتظر وزارة الداخلية للقضاء علي أعمال البلطجة المستمرة داخل الميدان منذ عامين خاصة أن رئيس مجلس الوزراء قد أعطي رسالة للداخلية لمواجهة هذه الأعمال الإجرامية بعد زيارته للميدان مرتين متتاليتين مؤكدا في رده علي مساعد وزير الداخلية بإصدار بعض التشريعات الخاصة بقانون التظاهر بأن القوانين الحالية تساعد أفراد الأمن علي إلقاء القبض علي البلطجية وحائزي المخدرات والأسلحة البيضاء، وقال العريان إن هيبة وزارة الداخلية الآن تتمثل في استعادة ميدان التحري الذي خرجت منه ثورة 25 يناير.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مصر تحارب الشائعات
20 خطيئة لمرسى العياط
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
خطة وزارة قطاع الأعمال لإحياء شركات الغزل والنسيج
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
20 خطيئة لمرسى العياط

Facebook twitter rss