صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

تحقيقات

«لارا كاى»: أمثل الجيل الجديد.. ومهمتى القضاء على القوانين الرجعية

2 ابريل 2013



كما كانت الضجة مثارة حول ظهورها لتقديمها «كليب سياسى» بطريقة مثيرة وملابس عارية حول أزمة الكهرباء فى لبنان، الا أن إعلانها خوض الانتخابات البرلمانية فى لبنان كان بمثابة الصدمة للبعض والسخرية من البعض الآخر والترحيب أيضا كان قائما.

 

إنها المغنية « لارا كاي» التى هى فى الأساس عارضة أزياء، وبعيدا عن كليبات مثيرة قدمتها، تواجدت «لارا» وحققت جماهيرية عبر اليوتيوب بتقديمها حلقات لها فى المنزل والمطبخ بملابس النوم!

 

 

■ أليس غريبًا على المجتمع العربى ان تترشح موديل ومطربة معروفة بالاثارة فى انتخابات مجلس النواب؟

 

- ليه غريبة.. أنا من الشعب، أنا بالصراحة أرى أن الشارع يحبنى، ولن أقوم بسؤال الناس هل ستنتخبوننى أم لا؟!.. أنا سأترشح فى الانتخابات ومن يريد انتخابى أهلا وسهلا، عندى قضية معينة أخوض الانتخابات من أجلها.

 

■ ما هى القضية؟

 

- ترشحت للدفاع عن حقوق المرأة، أول شىء أن المرأة ليست ممثلة فى البرلمان وممثلة بنسبة صفر %، ولذلك أشجع المرأة اللبنانية أن تكون نشيطة فى الحياة السياسية والمرأة الشرقية ذكية وذكاؤها أكثر من الرجال بجانب جمالها، ومن المؤكد أننى أضع على عاتقى الدفاع على المرأة المعنفة ودعم قضية الزواج المدنى الذى يحافظ على حقوق المرأة، وهدفى فى الترشح أن أكون صوتا للمرأة التى لا تستطيع اعطاء الجنسية لأبنائها،لماذا نحن فى المجتمع الشرقى نرفض خوض المرأة للانتخابات؟!.. لديها ذكاء كفيل بجعلها سياسية ناجحة.

 

■ هل قضيتك الخاصة بالعنف ضد المرأة.. هل تعرضتى فى حياتك لعنف؟

 

- لا.. ولكن هناك تعنيف للمرأة بشكل زائد، وهناك جمعيات تقوم بواجب الدفاع عنها ولكنها ليست كافية لأن من يتعرضون للعنف بالآلاف. ولذلك أطالب بقانون يحمى المرأة، بالاضافه الى الزواج المدنى الذى يجعلنا نسافر لبلد أخرى حتى يتم هذا الزواج، وعمل هذا القانون سأجاهد عنه أنا وكل النائبات الفائزات خاصة أن رئيس الجمهورية أبدى موافقته على الزواج المدنى ولكن الأزمة فى المؤسسات الدينية.

 

■ ما السيرة الذاتية التى تقدمها لارا عن نفسها للناخبين؟

 

- أقدم نفسى أننى فتاة لبنانية من الشعب عانت من الحرب والظلم، الآن هناك حرب قوية فى لبنان على صعيد أن هناك جوعًا غير طبيعى فى لبنان، والناس بتقتل بعضها حتى تأكل، عندنا خطف وأنا أعيش مع الشعب الذى له مطالب من السياسيين لا يحققونها، الحكومة لا تقوم بواجباتها وأنا أحب أن أقوم بتغيير بتعديل القوانين القديمة والرجعية أو عمل قوانين جديدة للشعب،لا أقدم نفسى كفنانة أو موديل حتى أخوض الانتخابات ولكن أقدم نفسى كمواطنة لبنانية.

 

■ أثرت ضجة كبيرة بسبب كليبك السياسى الذى ظهرتى فيه بملابس عارية..هل من المفترض أن نتحدث عن هموم الشعب بكليبات مثيرة؟

 

- هذا الكليب كان بسبب أزمة الكهرباء والآن أيضا مستمرة هذه الأزمة، الناس تنزل على الطريق لأن المنازل مظلمة وهذا الكليب كان صرخة، وليس مطلوبًا منى أن أقدم كليب سياسى بشكل حزين أو بملابس سوداء مثلا، وعندما أدخل البرلمان سأرتدى ملابس مناسبة، وأنا فتاة أمثل بهذه الطريقة الجيل الجديد.

 

■ نفس الأمر لفيديوهات تضعينها على اليوتيوب بنفس الملابس فى المطبخ واجهت العديد من الانتقادات؟

 

- الكل يريد ان ينتقد ولن أستطيع ان ارضى الجميع فى النهاية، لا يخص أحد بكونى فنانة وكونى نائبة فى البرلمان،ما يخصهم أننى نائبة أحترم حالى ومقعدى فى القاعة، لماذا لا نتقبل فى المجتمع الشرقى أن نتحرر من التقاليد.. خلصنا بقى هذه التعقيدات ايام ستى وجدى والآن يجب أن نتحرر فكريا أهم شىء ونحترم جسدنا.. عرض جسد المرأة ليس معناه أنه سلعة، جسد المرأة تحفة فنية..فى عهد الرسامين القدامى كان يرسم المرأة بدون ملابس ولم ينتقدوه وهذا من مئات السنين..نحن فى لبنان ما عندنا كبت ومنفتحون ولكننا نمثل على بعض أننا لسنا منفتحين.

 

■ هل لديك فريق عمل سياسى أو استعدون للانتخابات بكورسات سياسية؟

 

- أنا بدون كورسات بعرف الشاردة والواردة.. بحضر أخبار محلية ودولية على القنوات منذ صغر سنى وأمتلك وجهة نظرى.

 

■ قلت إنك ستخوضين الانتخابات ولكن.. ولكن ماذا؟

 

- ولكن إذا كانت الانتخابات قائمة على القانون الارثوذكسى فأنا منسحبة لأنهم بذلك يجروننا الى الطائفية وأنا ضد ذلك.

 

■ ولكن أنت مسيحية وهذا القانون يخدم المسيحيين؟

 

- المسيحون أصبحوا أقلية فى لبنان، بالاضافة الى أنهم منقسمون،وعددهم قل بنسبة كبيرة خلال الـ50 عاما الماضية بسبب الهجرة.

 

■ هل تطمحين يوما بعد دخولك المعترك السياسى بالترشح على منصب رئيس الجمهورية؟

 

- لما لا.. ولكن الآن القيامة قايمة بسبب خوض مرشحات على المقاعد النيابية..فتصور عندما نخوض على منصب الرئيس.. هنا عندنا أفكار شرقية ونجرب حاليا التحول من هذه الأفكار بالترشح للبرلمان وبعد ذلك نتحدث فى الرئاسة.

 

■ ما خططك الفنية فى الفترة القادمة؟

 

- أجهز حاليا لأغنية عاطفية، بعد الكليبات السياسية التى قدمتها فى الفترة الماضية، وهذا لوك جديد على الجمهور العربى، وأفكر فى الفترة القادمة التوجه الى السينما المصرية ولكن بعد أن تتحسن الأجواء والظروف فى القاهرة.

 

■ هل تؤمنين بالعادات والتقاليد فى حياتك وعملك الفنى؟

 

- فى ضيعتى هناك الكثير من العادات والتقاليد، ولكن بدورى أننى فتاة تطلب الحرية والانطلاق، ولا يكون هناك قمع فى التعبير عن نفسى، وحرية التفكير التى ليس لها حدود، وهذا ما لا نستوعبه فى لبنان، هنا المجتمع الشرقى يرانى خارجة عن العادات والتقاليد لكونى فى الأساس موديل أظهر بشكل جرىء، ولكن هذه الجرأة ليست الحرية، الجيل الجديد بحاجة للتعبير عن نفسه، وأن تصل كلمته وأن نقدم الإبداع، ولا نهاجر للخارج حتى نثبت أنفسنا.

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss