صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

«باسم يوسف» يهرب من التحقيقات إلي دورة المياه

1 ابريل 2013



كتب ــ شوقي عصام وغادة طلعت ورمضان أحمد ونادية شابور

 

قرر النائب العام إخلاء سبيل الإعلامي الساخر باسم يوسف بعد تحقيقات دامت خمس ساعات بكفالة 15 ألف جنيه وخرج باسم من النيابة عقب صدور القرار في الوقت الذي تجمع فيه محبيه أمام ساحة المحكمة مرددين هتافات معادية للرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين والنائب العام.

أغلقت أمس تماماً شوارع وسط البلد والطرق المحيطة بدار القضاء العالي بسبب الأعداد الكبيرة التي جاءت لدعم ومساندة الإعلامي الساخر «باسم يوسف» الذي امتثل أمام المستشار محمد السيد خليفة المحامي العام الأول ورئيس النيابة بالمكتب الفني للنائب العام للتحقيق معه علي خليفة البلاغات المقدمة ضده من عناصر بجماعة الإخوان المسلمين بتهم إهانة الرئيس وازدراء الأديان.

«باسم» الذي حضر مبتسماً كعادته في إشارة إلي قدرته علي مواجهة القمع الموجه ضده، حوصر بأكثر من 10 اتهامات منها السخرية من فريضة الصلاة وازدراء الدين الإسلامي وتكدير الأمن والسلم العام مما يهدد الأمن والسلم المجتمعي إذا لم تتخذ ضده إجراءات رادعة بالقانون وإهانة رئيس الجمهورية والتطاول عليه والتقليل من شأنه في الداخل والخارج والتشكيك في أعماله وتزوير صور وتركيبها للسخرية منه وذلك في الحلقات «6-12-14-15» وهي أربع حلقات تم تفريغها في حضور باسم، البلاغات ذهبت أيضاً إلي تعمد باسم إلي تشويه صورة الرئيس أمام العالم مما يجعله كرئيس يفقد مصداقيته وهيبته، ووضع صورته علي مخدة في إحدي الحلقات فضلاً عن سخريته من الرئيس في عبارات «مرسي ده أعطيه جائزة أحسن ممثل ويستحق أوسكار، أحسن مونتاج، وأحسن إخراج، وأحسن سيناريو، وأحسن فيلم».وقد حضر «منتصر الزيات» محامي الجماعة الإسلامية للتضامن مع الإعلامي باسم يوسف بعد أن طلب المستشار القانوني لقناة «سي بي سي» من منتصر الحضور والدفاع عن باسم، ومنعت قوات الشرطة المكلفة بتأمين دار القضاء العالي ومكتب النائب العام المستشار طلعت إبراهيم عبدالله، أنصار باسم من دخول المبني للتضامن معه خلال مثوله أمام المستشار خليفة.

وأمر قائد قوات الأمن المتظاهرين المتضامنين مع المتهم بالانتظار خارج المحكمة والالتزام بالسلمية، وهو الأمر الذي تقبله أنصار باسم يوسف.. وعلي الجانب الآخر أكد «محمد فتحي» مسئول المكتب الاعلامي لباسم يوسف أن التحقيقات معه تخطت الثلاث ساعات والنصف الساعة حتي مثول الجريدة للطبع، موضحا أن باسم كان مندهشا من إعلان التهم الموجهة له بازدراء الأديان وإهانة الرئيس قبل التحقيق معه وقبل خروج قرار الضبط والاحضار من مكتب النائب العام أما عن الصور التي انتشرت علي مواقع الإنترنت لباسم خارج غرفة التحقيقات بعد أقل من ساعتين من بدء التحقيقات معه فقال: إن باسم طلب من هيئة التحقيق أن يدخل «دورة المياه» بعد تجاوز التحقيقات الوقت المتوقع.

وعن خروج أعداد كبيرة من مؤيديه وتظاهرهم أمام مكتب النائب العام نفي فتحي أن يكون باسم من قام بدعوتهم قائلا: منذ خروج قرار الضبط والاحضار والوقفات مستمرة بجانب خروج صفحات علي الـ «فيس بوك» تطالب بذلك وأوضح أن أغلب المتجمهرين أمام النائب العام من حركة 6 إبريل وألتراس «باسم يوسف»، أما عن مصير الحلقة المقبلة قال: باسم أؤكد أن الحلقة المقبلة سوف يتم تسجيلها في ميعادها يوم الاربعاء المقبل تمهيدا لعرضها الجمعة بدون أي تعديلات.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
«المصــرييـن أهُــمّ»
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best

Facebook twitter rss