صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 اكتوبر 2018

أبواب الموقع

 

تحقيقات

دنيا: البلطجية أصبحوا سماسرة لغرز الحشيش والبرشام بالميدان

31 مارس 2013



هى دنيا محمود عبدالقادر الشهيرة بـ «دودّا» تشعر براحه غريبه تجاهها وهى تتحدث ،وكأنك تخاطب اختك الصغيرة، عمرها ستة عشر عاما، من العياط بالجيزة، قالت لنا: أمى ماتت من اربع سنين لما ابويا كان فى السجن، ولما خرج كان بيشغلنى فى الغيطان وكان بياخد الاجرة يشرب بيها مخدرات، ومكنش بيشتغل ، وعلى طول كان بيضربنى ويبعتنى اجيبله الحشيش، لما فاض بىَّ هربت من البيت فى الفجر من حوالى 8 شهور، قعدت فى ميدان الجيزة شهرين بين الشحاتة وبيع المناديل وكنت بنام تحت كوبرى الجيزة وفى محطة القطر وهناك تعرفت ببنت اسمها اسراء وعورتنى بالموس عشان الواد «عقبية» كان عايز ينام معايا وهى كانت مرفقاه، فمشيت وبعد كده جيت على التحرير ، ومن ساعتها وانا فى الميدان.

 وعندما سألناها لماذا تتصدر المواجهات مع الداخلية ردت قائلة: بصراحة يابيه فى ناس هى اللى مدورة الميدان من كل شىء «مخدرات – دعارة ..... الخ» وعشان تضمن انها تفضل قاعدة هنا لازم الحكومة متخشش الميدان، عشان كده بيضربوهم وانا طبعا مقدرش اقول لهم لا، هنا قلنا لها لو سمحتى وضحى شوية»، فأوضحت أن بعضا من الخيام الموجودة فى جنينة الميدان ليس بها ثوار ولكن بها بلطجية هم المسئولون عن الحياة هنا «يعنى هما اللى بيقولولنا امتى نضرب ، دا غير كام خيمة منهم عبارة عن غرز للحشيش والبرشام» وعندما سألناها عن اسمائهم رفضت قائلة: يابيه انت مترضاش لىَّ الأذيه»، فقلنا لها ماذا تتمنى ان يحدث فقالت: نفسى أعيش مستورة .

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«مترو» وترنيمة الفلاح الفصيح على مسرح «ملك»
قصور الثقافة تخرج من عزلتها
مؤمرات «سفراء الشيطان» لابتزاز «السعودية»
«أخشى ألا أقيم حدود الله».. شعار «المنايفة» لطلب «الخلع»
كاريكاتير أمانى هاشم
مواجهة الفساد والبيروقراطية الطريق لزيادة معدلات النمو
سفيرنا فى باكو: مصر دعت أذربيجان للمشاركة بمهرجان شرم الشيخ السينمائى

Facebook twitter rss