صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

واحة الشعر

25 مارس 2013

رسوم: سوزي شكري




 

يسيل بجوار النيل فى بر مصر نهر آخر من الإبداع ... يشق مجراه عبر السنين والأجيال داخل نفوس المصريين ... فى سلسلة لم تنقطع ... وكأن كل جيل يودع سره بالآخر ... ناشرين السحر الحلال ... والحكمة فى أجمل أثوابها ... فى هذه الصفحة نجمع شذرات من هذا السحر ... للشعر ... سيد فنون القول ... الذى يجرى على ألسنة شابة موهوبة ... شاركت مع فريق «روزاليوسف» فى تحرير هذه الصفحة بمشاركاتها على rosareaders@gmail.com

 

 

مصرى مطحون

 

ما عدّتشى ولا مره

بيبان الحلم للآخر

يدوب أمشيلى كام خطوه

وعنى الكل يتاخر

ولا حاجة وصلتلها

طموح بيضيع من الآخر

 

رياح الحسرة مسكانى

تدمرلى اللى بَسّعى لـُه

سيوف الوهم قتلانى

 ولا حد انشغل بالـُه

 ولا جه مرة يرعاني

 ولا ادانى ف يوم مالـُه 

 

وغيم إسود ملازمنى

معكر صفو أشواقى

وضحكة فيا تألمنى

تلخبط فيا أوراقى

تتوهنى بحور ظنى

ومالقاش فرّح يوم باقى

 

طريق اليأس غطانى

وليل الهم عرفـّنى

بإن الحيرة عنوانى

ولا فيه شىء بينصفنى

ومليون خطوة وخدانى

لدوامه بتعرفنى 

 

ومادد للزمان ايدى

تشاور للنجوم روحى

ويسكن قلبى تنهيدى

وليه يا ضحكة بتروحى

وليه يا دُنيا بتحيدى

ولا بتهتمى بجروحى

 

 قلوب مهمومة بعيوبي

وغايتها تجيب سيرتى

وامتى يا غيرة هتوبى

ويحتاروا بنار حيرتى

والاقى بكرة محبوبى

يبات جوايا و ف صورتى

 

إلهى وحدك العالم

محطات الأمل فيا 

ومظلوم كنت مش ظالم

ولا المال كان ف يوم غيه

بأمرك بس اكون سالم

بروح طاهره ومهديّه

 

شعر- محمد زكريا حبيشى

نزل الستار

 

 

نزل الستار على الرواية

طلع الصباح بنوره

قاد الضياء مشاعرى

لا تسألنى ماهواك

يكفينى أنك لست أنت

فلكل عاطفة مدى

إن كان غرك أن سحرك

ارحل فقد ذهب الصبا

لا تجادل فى النهاية

وتبدلت تلك الحكاية

فرفعت للعصيان راية

بعد الضلال إلى الهداية

الآن مالك فى هوايا

ولم تعد لى فيك غاية

ولكل عاصفة نهاية

آية فتنت صبايا

واجتزت مرحلة الغواية

نزل الستار على الرواية

 

الشاعر ريهام محمود

 

 

 

عصفور

أشكو:

حائطُ بيتى يؤلمنى

يصرخُ:

سكانى سجنونى

أرسمُ فوق الجدران حصانا

كى تصهلَ

أرسمُ موسيقى

تتألمُ

أرسم عينا

فتنامَ

وأكتبُ فوق العمدان: شقوقى تقتلنى

كى تسقطَ فوقى

 

 

شعر- أحمد الحضرى

 

«بين قوسين»