صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

وزير الأوقاف: الأخونة «فزاعة» للتفرقة بين المصريين

20 مارس 2013

كتب : صبحي مجاهد




أكد د. طلعت عفيفى وزير الأوقاف أنه لا توجد انتماءات سياسية فى العمل الدعوى بالمساجد، وأضاف "لا مجال لأن تكون الدعوة فى مصر عملا خدميا لأى تيار سياسى".

 

 وقال  فى مؤتمر موسع أمس مع  دعاة  المساجد بمسجد النور:" هناك من يزعم ان القيادات فى العمل الدعوى تم اختيارها  وفق انتماءات سياسية، وتم الادعاء بأنه تتم اخونة وزارة الأوقاف، مع ان الانتماء لتيار الإخوان أو السلفية ليس  سبة، واضاف:"  نحن نتعامل مع الله، ونضع انفسنا موضع المسئولية، ولسنا على استعداد ان نخون الله أو رسوله أو المؤمنين أو نبيع آخرتنا بعرض الدنيا".

 

وحول أخونة المجلس الأعلى للشئون الإسلامية أوضح عفيفى:" إن لجان المجلس الأعلى للشئون الإسلامية استعين بالكفاءات فيها واستعين فيها بالشباب، وفى ظل الهجوم الغاشم على وزارة الأوقاف نسى البعض ما تم من انجازات، ولكن ارضاء الناس لا يدرك، ولن نبيع قيمنا ولا خلقنا".

 

وأشار إلى أن  فزاعة الإخوان كان النظام السابق يستخدمها لتخويف الشعب المصرى ولكن تستخدم هذه الشماعة اليوم لإيقاع الفرقة بين المصريين،  وعلينا أن الانتماء السياسى لا ينبغى ان يكون سببا فى ضياع حق أئمة متميزين.

 

وشدد على أن اى منصب قيادى نفتح فيه الباب للتقدم ولكن  تمت محاربتنا، والاتهام بأخونة الوزارة، مع ان النظام القديم عمد لحرق الكفاءات فوجدنا اناسا فى اعلى مرتبة ولا يوجد صف ثان ولا ثالث وأضاف إننا نحاول الإصلاح فى الدعوة ما أمكننا، حيث كان هناك فراغ فى القيادات الكبرى، وعندما طلبنا وكلاء وزارة لم يتقدم احد فحاولنا سداد فجوة تلك الأماكن من عناصر قيادية من الأزهر.، ولم نأت بأحد من خارج الوزارة إلا بأعداد محدودة.

 

أوضح أنه  فى مجال الإصلاح الادارى والوظيفى تم اختيار ثلاثة آلاف امام من 57 الفا تقدموا للتعيين فى مسابقة،  وفى مجال محاربة الفساد تم اغلاق العمالة الوهمية، وضبطت الوزارة حصيلة النذور وزادت القيمة 100 %.

 

وبالنسبة لمجال اعمار المساجد قال عفيفى:" لقد  اصدرت الوزارة قرارا بفتح المساجد طوال النهار أمام المصلين ووقعت الوزارة بروتوكولات تعاون مع الجمعيات الأهلية فى مجال الدعوة، وتم وضع لائحة لمجلس ادارة المسجد".. ولفت إلى أنه تم توقيع اتفاق مع وزارة السياحة لتنشيط الدعوة الإسلامية باللغات الاجنبية من خلال دعاة على دراية بتلك اللغات، كما تم الاتفاق على وضع كتيبات عن الاسلام باللغات الأجنبية فى الغرف الفندقية، مشيرا إلى انه تم انشاء قسم للدعوة الاسلامية باللغات الاجنبية لاختيار الدعاة وتوجيههم للاماكن التى يتواجد بها السياح لتوعيتهم بصحيح الاسلام.

 

وعن الدعاة أوضح وزير الأوقاف قائلا:" لا نرضى عن الوضع الحالى المزرى للدعاة ونحاول النهوض به،  ولم نألو جهدا لزيادة دخل الامام ما امكننا ذلك، فكادر الدعاة تقدمنا به مرارا، ونقابة الدعاة حول التشريع الخاص بها لمجلس الشورى، كما تفاهمنا مع وزارة المالية فى زيادة بدلات للدعاة بحيث يصرف 100 جنيه للامام شهريا.

 

فيما اتهم بعض الدعاة الوزير بانه يقلل من شأن الامام وأن للائحة التى وضعها تجعل الامام يتسول، بينما رد وزير الاوقاف قائلا:" اتمنى ان نكون على مستوى المسئولية ومن يعترض فليتقدم باعتراضه .

 

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss