صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

الجرافات الإسرائيلية سحقت الناشطة الأمريكية «راشيل»

17 مارس 2013

كتب : مروة مظلوم




أحيا أمس النشطاء الحقوقيون في مصر والعالم العربي  الذكري العاشرة لاغتيال راشيل كوري الناشطة الاجتماعية الأمريكية الجنسية،  اليهودية الأصل التي  قتلت أثناء محاولتها منع آلة التدمير الإسرائيلية من هدم أحد منازل المدنيين الفلسطينيين.

وعرّف محمد مجدي «كوري» قائلا: هي  ناشطة أمريكية وصحفية وقفت في وجه لودر صهيوني وهو يدمر منزل أحد الفلسطينيين فدهسها وكانت لها مدونات عدة أثبتت فيها عكس المفهوم الخطأ الذي كان يعتقده الأمريكان عن فلسطين.

بينما قال عبد الرحمن غانم،  ناشط حقوقي مصري ما تضمنته رسالة راشيل الأخيرة لأهلها كانت تريد شيئاً أكثر من وجودها ونشاطها مع «هيئة التضامن من أجل الشعوب» داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة. كأنها كانت تعتقد أن استشهادها سيؤكد للعالم معني المأساة التي يعيشها الفلسطينيون والتعذيب اليومي الذي تمارسه قوات الإحتلال الإسرائيلية عليهم.. في حين أن العرب  يقفون دون حراك  لنصرة قضيتهم وهو أمر مخز.

ويؤكد عبدالعزيز عطا ناشط فلسطيني: «راشيل» ماتت وهي تدافع عن حقنا في الحياة، يذكر أن ملابسات حادثة وفاة راشيل ليست موضع جدل حيث أكد شهود عيان للواقعة وهم صحفيون أجانب كانوا يغطون عملية هدم منازل المواطنين الفلسطينيين التعسفية بأن سائق الجرافة الإسرائيلية تعمد دهس «راشيل» والمرور علي جسدها مرتين أثناء محاولتها لإيقافه قبل أن يقوم بهدم منزل لمدنيين. في حين ادعي الجيش الإسرائيلي أن سائق الجرافة لم يستطع رؤية «راشيل»، رحلت «راشيل» وبقيت جثة راشيل المشوهة شاهدا من أهلهم علي وحشية آلة الحرب الإسرائيلية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
يحيا العدل
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!

Facebook twitter rss