صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

الألتراس يطالب «عبد الله» بالإفراج عن معتقلي المنوفية

17 مارس 2013



كتب - محمد عصام ونادية شابور

تجمع أمس المئات من أعضاء رابطة ألتراس أهلاوي وديفيلز أمام النادي الأهلي وذلك من أجل التنديد بالقبض علي 38 من أعضائها في الأحداث الأخيرة بالمنوفية، وتوجهت رابطة الألتراس إلي مكتب النائب العام وذلك للمطالبة بدخول متهمين جدد في أحداث مذبحة بورسعيد.

وقد توقفت الحركة المرورية بشكل كامل أعلي كوبري 6 أكتوبر عقب صعود مسيرة رابطة الألتراس أهلاوي المتوجه إلي مكتب النائب العام للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين.

وقد قام شباب الألتراس بإشعال الشماريخ أمام النائب العام والهتاف ضد رجال الداخلية والإخوان حتي قاموا بالانصراف من أمام مكتب النائب العام.

وردد المشاركون في المسيرة هتافات منها: «يا حرية فينك فينك الداخلية بينا وبينك» و«اكتب علي جدران الزنزانة.. حبس اخواتنا عار وخيانة».

يذكر أن رابطة الألتراس قد نشرت بياناً عبر صفحة التواصل الاجتماعي «فيس بوك» أنه سيتم التوجه إلي مكتب النائب العام للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المحبوسين والتدخل لرفع الظلم عن المعتقلين وسرعة الإفراج عنهم في ظل إضرابهم عن الطعام وسوء الحالة الصحية لبعضهم في ظل الاعتداءات عليهم.

وأكدوا مطالبتهم للنائب العام بتقديم الأدلة الجديدة والمتهمين الجدد في قضية مذبحة بورسعيد والتي كان قد تحدث عنها هو ونيابة الثورة في وقت سابق.

كانت نيابة شبين الكوم برئاسة المستشار أيمن العبد المحامي العام لنيابات المنوفية قد قررت صباح أمس الماضي حبس 38 متهماً من أعضاء الألتراس أهلاوي وحركة 6 أبريل المستقلة بالمنوفية والذين تم القبض عليهم خلال الاشتباكات التي وقعت أمام محكمة شبين الكوم بين الشرطة ورابطة الألتراس أهلاوي بالمنوفية 15 يوماً علي ذمة التحقيقات وتحويل 4 منهم إلي الأحداث لعدم بلوغهم السن القانونية.

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
حل مشكلات الصرف الصحى المتراكمة فى المطرية
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
الفارس يترجل

Facebook twitter rss