صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اتكلم

التشيع.. وجواز بنت السادات من ابن بهلوى.. وحرب العراق أبرز الأسباب!

15 مارس 2013

سمعهم: احمد عبد العليم




استضافة الشاه، وصف الرئيس السادات للخومينى بالمعتوه، وشارع «خالد الاسلامبولى» الذى قتل السادات فى طهران، اضافة لدعم العراق وقت حروبها مع ايران، مع الخلافات الطائفية والخوف من المد الشيعى، كل دى اسباب كانت سببا فى قطع العلاقات «المصرية – الايرانية» لأكثر من 30 سنة.
 
وبعيدا عن محاولات الرئيس مرسى والاخوان لفتح العلاقات تانى مع ايران، اللى جت بعد اشادة طهران بثورة 25 يناير، وزيارة الرئيس المصرى لطهران، وبعدين استقبال احمدى نجاد فى مصر وتبادل الوفود مؤخرا، وآخرها زيارة وزير السياحة المصرى لطهران لدعم التعاون السياحى بين البلادين، بعيدا عن كل ده الا ان التوتر بين البلدين لسه موجود، «اتكلم» حبت تعرف من الشباب اللى اتولد فى التسعينيات، يعنى فى عمق التوتر، هل يعرفوا اسباب قطع العلاقات بين مصر وايران؟، وهنعرض عليكم اجابتهم زى ما قالوها وبدون اى تدخل منا.
 
 
أحمد رءوف 19 سنة قال: «العلاقات بين مصر وايران بايظة لاسباب دينية وطائفية، فالايرانيون شيعة بيقتدو بسيدنا على رضى الله عنه واحنا سنة بنقتدى بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وهما عايزين يدخلوا شيعتهم عندنا فى مصر بالعافية، ده غير برنامج ايران النووى اللى مبوظ علاقتها مع كل الدول».
 
 
لكن مصطفى حلاوة 19 سنة شايف ان توتر العلاقات المصرية الايرانية سببها: «ان الخليج قاطع علاقات مع مصر، فاتجهت مصر لفتح علاقات مع إيران والعراق بدليل الزيارات الايرانية المصرية، وطبعا إيران ما صدقت ترجع علاقتها مع مصر فبعتوا 1.5 مليون سائح لمصر علشان ينشروا الفكر الشيعى.
 
بس ارجع واقول إن العلاقات المصرية مع إيران محدش عارف لها حاجة وملهاش تغطية إعلامية وعليها غبار ومحدش بيعرف الصفقات اللى بين الطرفين ايه، وده اكبر دليل على التوتر اللى فى العلاقات».
 
 
 
اما خالد حسن 17 سنة قال: «من ايام مبارك وانا اسمع ان فى بحر من الخلافات مع ايران لكن معرفش ايه هى ايه الصراحة، ممكن تكون اسباب جادة وممكن تكون تافهة، لكن فى النهاية انا شايف ان فى حاجات بين السطور مش واضحة للناس، زى مثلا لما الرئيس مرسى قال قبال ما يمسك الحكم فى خطاب له انه مش هيتعامل مع ايران الا لما تتوقف عن مساعدة النظام السوري، وبعدين لقينا الرئيس مرسى راح ايران والرئيس الايرانى جه هنا، الصراحة انا متلخبط!».
 
عمر عادل 19 سنة: مصر كانت بتساعد العراق فى حرب التمن سنين ضد ايران بالاضافة لاختلاف المذاهب العقائدية ودعم ايران لبشار الاسد وتزويده بالجنود والاسلحة ودى اسباب كافية جدا لتدمير اى علاقة بين البلدين».
 
 
منة فؤاد مواليد 91: العلاقات المصرية اتقطعت مع ايران بعد ما انور السادات استقبل الشاه هنا فى مصر كلاجئ سياسى ولأن بنت السادات كانت متجوزة من ابنه رضا بهلوى، والشاه ده اتعمل عليه انقلاب لأنه علمانى، والشعب الايرانى معظمه شيعة فعملوا الثورة الاسلامية، ده غير ان كان فى خلافات بين الشاة وبين الخيمينى، لكن مصر او السادات بالأخص وقف جنب الشاة واستضافه وده اللى اغضب ايران».
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
كاريكاتير أحمد دياب
الأموال العامة تحبط حيلة سرقة بضائع شركات القطاع الخاص
بشائر الخير فى البحر الأحمر

Facebook twitter rss