صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

في قضية الفتاة القبطية المختفية .. «يوستينا» سافرت الأقصر لمقابلة شاب

1 مايو 2012

المنوفية : مروة فاضل




كشف اللواء أحمد أبوالفتوح رئيس المباحث الجنائية بمديرية أمن المنوفية عن تفاصيل خطيرة فى قضية اختفاء الفتاة المسيحية المختفية «يوستينا سمير عزيز» منذ 29 مارس الماضى، وأنها خرجت من منزلها بمحض إرادتها وتوجهت لمحطة مصر بالقاهرة واستقلت قطار الصعيد لتقابل شابًا من مدينة الأقصر كانت على علاقة به على شبكة الانترنت.
 
 
 وأكد أبو الفتوح أنه بتكثيف التحريات تم رصد علاقات للفتاة على مواقع التواصل الاجتماعى وشبكة الانترنت بشباب وتم رصد أربعة منهم، واحد بالاسكندرية وأثنان بالقاهرة وآخر من مدينة الأقصر مشيرا إلى أنها طلبت منهم الذهاب لهم لمقابلتهم لانها تمر بمشاكل نفسية وأسرية مؤكدا أن الفتاة خرجت يوم الخميس 29 مارس وتوجهت لمحطة مصر وقابلت شابًا مقيمًا بمدينة نصر ثم استقلت القطار متوجهة لمدينة الأقصر لمقابلة شاب هناك ولكنهم لم يتفقا «معجبتوش» حسب قوله وخرجت الفتاة وهى الآن ما بين مدينة الاقصر وقنا.
 
 وأوضح رئيس المباحث الجنائية أنه لا شبه جنائية فى اختفاء الفتاة وان قيادات الأمن حريصة على سمعة الفتاة أكثر على الرغم من استمرار هجوم أهالى الفتاة واتهامهم الأمن بالتقصير فى أداء واجبه. وكان أهالى قرية ميت شهالة بالشهداء قد تظاهروا أمس الأول أمام مبنى مديرية امن المنوفية احتجاجا على اختفاء إحدى بنات القرية وتدعى « يوستينا سمير عزيز» وتقاعس الأمن عن أداء دوره حيث اختفت منذ 29 مارس الماضى.
 
 
 وقام العشرات من الأهالى بالاعتصام أمام مديرية الامن وحدثت مشادات بين قيادات المديرية وبين الاهالى مع طلب الأمن بفض الاعتصام.
 
 
 
 
 
 
 
 
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»

Facebook twitter rss