صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

علاقة الرواية والقصة بثورات الربيع العربى

27 فبراير 2013



عن علاقة الرواية والقصة القصيرة بثورات الربيع العربى دارت ندوة بمعرض الإسكندرية للكتاب، شارك فيها الكاتب شوقى بدر يوسف والقاص عبد الفتاح مرسى، والقاصة إيمان يوسف وأدارتها د.دينا عبد السلام.
 
قال شوقى بدر: الرواية العربية أسهمت بشكل كبير فى تدشين إرهاصات الثورة مثل رواية "عودة الروح" لتوفيق الحكيم، التى علق عليها جمال عبد الناصر قائلا: إن هذه الرواية ألهمت الثوار فى 1952، وكذلك ثلاثية نجيب محفوظ، بالإضافة إلى الأعمال التى وثقت لهزيمة 67، بما يعنى أن هناك علاقة وطيدة بين الأعمال الأدبية والسرد وبين ما يجرى على أرض الواقع من أحداث وثورة يناير التى تنبأ بها الكثير من الأدباء فى أعمالهم.
 
وأشار عبد الفتاح مرسى إلى أن القصة القصيرة بدأت فى أوروبا كفن ينشر بالصحف، ومع تولى محمد على الحكم وظهور حركة السفر والبعثات إلى أوروبا ظهرت الصحف فى مصر على نفس النحو، ويعد محمود طاهر لاشين من أهم الكتاب الذين أسهموا فى نشأة الفن القصصى الذى طوره فيما بعد الرائد يحيى حقى ويوسف إدريس اللذان أسهما فى تطوير فن القصة وعبرا من خلالها عن آلام وآمال الطبقة الوسطى، مما أدى إلى انتشارها بالمجتمع.
 
وتحدثت إيمان يوسف عن العلاقة بين القصة والرواية وثورات الربيع العربى ودور الكاتب والمثقف وقالت: هناك علاقة وثيقة بين الثورة وبين ثورة الاتصالات والإنترنت وعالم الفضائيات، فقد كان الانفتاح على العالم سببا فى مقارنة الشباب بما يطلعون عليه فى السماوات المفتوحة وبين ما يعانونه من إحباط فى ظل نظام فاسد، وهذا ما يدعو الكاتب والمثقف إلى القيام بدوره ورسالته فى نقد ذاته ومجتمعه وحكامه ومقاومة الظلم والقمع حتى يمكن للوطن أن يتجاوز محنته.






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
15 رسالة من الرئيس للعالم
هؤلاء خذلوا «المو»
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
الحكومة تعفى بذور دود القز من الجمارك لدعم صناعة الحرير

Facebook twitter rss