صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

إهدار 50 مليون جنيه فى تطوير ترعة «طوة» ببنى سويف

21 فبراير 2013

بنى سويف ـ مصطفى عرفة




مشروع تطوير الرى بترعة طوة والذى يخدم 1500 فدان بقرى المشارقة وقلة والمسيد ومنشاة كساب والنويرة التابعة لمركز اهناسيا ببنى سويف بتكلفة 50 مليون جنيه توقف بعد تنفيذ 20% من المشروع  حيث تم انسداد مواسيره وسرقة كابلاته.

 

قال المهندس ممدوح عبد الله  من اهالى المنطقة ان المشروع بدأ منذ 5 سنوات  فى احتفالية كبيرة حضرها الدكتور محمود ابو زيد وزير الرى الاسبق بتكلفة 50 مليون جنيه على ثلاث مراحل تنتهى عام 2015   وتم تسليم مرحلته الاولى فقط بتكلفة 7 ملايين جنيه  عام 2010ورغم صرخات الفلاحين الذين ضحوا بأجزاء من اراضيهم لاستكمال المشروع دون ان يصرفوا مقابل ماليا – لا احد يتحرك لانقاذ هذه الملايين الضائعة ليستمر مسلسل اهدار المال العام.

 

واتهم عصمت فرج من اهالى المنطقة  مسئولى الرى بخداعهم بان مشكلة الرى ستنتهى للابد بهذا المشروع العملاق والمياه ستتوفر طوال اشهر السنة ولكن للأسف لم يستفد من المشروع احد  بسبب الاهمال رغم تحميل المستفيدين  تكلفته على اقساط تسدد على 10 سنوات.

 

واشار بسام عبد الجواد الى ان الماكينات التى تم تركيبها على الفرع الاول من المشروع ثبت عدم صلاحيتها الفنية وعلى مدار 5 سنوات لم يتم تغييرها والوضع يزداد سوءا كل يوم فى ظل تنصل الجميع بمديرية الرى ومجلس المدينة والمحافظة من المسئولية.

 

وفجر محمود موافى حسين مفاجأة فحواها ان المشروع تم ترسيته على احدى شركات القطاع الخاص بالامر المباشر ولم تنفذ المشروع كما ينبغى وقامت بتسليم المرحلة الاولى منه للرى فى احتفالية كبيرة حضرها وزير الرى السابق دكتور نصر علام ثم ثبت عدم صلاحيته وفقا لتقرير اللجنة الفنية التى عاينت المشروع واثبتت انسداد المواسير وبعد قيام الثورة سرق البلطجية كابلاته.

 

من جهته أكد المهندس محمود محمد مدير اعمال بمديرية رى بنى سويف ان عملية طوة فرع 3 تم تسليمها بمحضر رسمى للمنتفعين وقام المحافظ السابق عزت عبد الله بتشكيل لجنة من الرى والزراعة والمجلس المحلى والوحدة المحلية اثبتت سلامة المساقى التى كانت تعمل بشكل جيد الا ان اهمال الصيانة وسوء استخدامه من قبل الفلاحين تسبب فى عطبه مؤكدا ضرورة استئناف العمل بهذا المشروع لان الفلاح سيتحمل تكلفته بالكامل على مدار 10 سنوات عن طريق الضرائب العقارية ووزارة المالية.

 

فى حين اعترف مهندس احمد شعبان رئيس الادارة المركزية لصرف مصر الواسطى ببنى سويف بتوقف مشروع تطوير الرى بمركز اهناسيا بسبب تعثر الشركة المنفذة فى انجاز جدول الاعمال رغم تلقيها اموالا من الوزارة سابقا والقى باللائمة على الفلاحين لقيامهم بعدم اغلاق المساقى القديمة واستخدام المساقى الجديدة فضلا عن سرقة الاقفاص الحديدية التى تحمى طلمبات الرفع كما اشتكت الشركة المنفذة من سرقة معداتها الميكانيكية المستخدمة فى الصيانة والتطهير نتيجة للانفلات الامنى الذى واكب ثورة 25 يناير.

 

 وأوضح انه تم اعداد مذكرة لرئيس قطاع تطوير الرى بالوزارة للتدخل فورا وإلزام الشركة باستكمال المشروع الذى سيعود بالنفع الكبير على مزارعى مركز اهناسيا بالكامل ويقضى على مشكلة نقص مياه الرى التى يعانى منها الكثيرون.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
الحلم يتحقق
ادعموا صـــــلاح

Facebook twitter rss