صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

خالد سعيد المتحدث باسم «الجبهة السلفية»: ينبغى محاسبة مرسى.. لكن بطريقة سلمية

19 فبراير 2013

كتبت : ناهد سعد




 

 

 

 

أكد د. خالد سعيد المتحدث باسم الجبهة السلفية إنه ينبغى محاسبة رئيس الجمهورية كأى مسئول بالدولة حال ثبوت تجاوزه مشدداً على ضرورة أن يتم ذلك بطريقة سلمية لا يشوبها أى عنف

وكشف سعيد فى حواره مع روزاليوسف عن أن حزب «الشعب» التابع للجبهة سينافس على 25 ٪ من مقاعد مجلس النواب مؤكداً استعداد الحزب الكامل للاندماج مع الحزب الذى سيرأسه حازم صلاح أبو إسماعيل.

■ فى ظل زخم الأحزاب الإسلامية الموجودة، ما الهدف من إنشاء حزب «الشعب» الذى يعتبر الذراع السياسية للجبهة السلفية؟

ـــ أولاً: أسسنا الحزب ولم تكن هناك أحزاب إسلامية كثيرة كالموجودة الآن .

ثانياً: الهدف من تأسيس الحزب هو تحقيق رؤية الجبهة التى تضم قطاعاً منتشراً فى جميع محافظات مصر والدعوة السلفية عندما أسست حزب النور انضم إليه عدد محدود من السلفيين من غير المنتمين للدعوة، للعمل من أجل المشروع الإسلامى، الجبهة كان بها قطاعات كبيرة رافضة للأوضاع السابقة، وكذلك لأداء البرلمان المنحل لذا أردنا تقديم نموذج مختلف فى العمل السياسى، خاصة بعد مشاركتنا فى الثورة منذ أول يوم مروراً بأحداث محمد محمود ومجلس الوزراء وماسبيرو، من خلال مواقفنا السياسية الإسلامية المختلفة .

و اتخذنا من الحزب فكرة «إيباك الأمريكية» جبهة الإنقاذ فى الجزائر، مع تلاشى أخطائها بهدف إصلاح المنظومة السياسية وليس إسقاطها .

■ قيل إنكم ستتحالفون مع أحزاب إسلامية أخرى ؟

ـــ الحزب سيكون داعماً للشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، و انتظرنا أن يؤسس الشيخ حازم أبو إسماعيل حزباً، ولكنه حتى الآن لم يؤسس، ولدينا استعداد مستقبلا للإندماج والترشح على قوائم واحدة فى الانتخابات البرلمانية مع حازم صلاح أبو إسماعيل حال تأسيسه حزباً أو غيره من الأحزاب الإسلامية وقد بدأنا بالفعل فى التفاوض مع أكثر من حزب شريطة أن تحمل هذه الأحزاب المشروع الإسلامى، وسننافس فى الانتخابات التشريعية المقبلة على 25 ٪ من إجمالى مقاعد البرلمان .

■ هل ترون أنه من الممكن أن يحدث خلاف فى المستقبل بين الجبهة والحزب كما حدث فى وقت سابق بين الدعوة السلفية وحزب النور؟

الشعب مستقل عن الجبهة السلفية إدارياً ومالياً، وسيكون هناك تنسيق فى المواقف السياسية، وفى الوقت ذاته فإن الجبهة السلفية سيكون موقفها أكثر قوة، لأنها فى الأصل جبهة ثورية .

■ ما رأيك فى المظاهرات والاشتباكات الأخيرة المناهضة للدكتور. مرسى والإخوان .

ــــ لا أحمل العبء لجماعة الإخوان كما حمله باقى التيارات ولكن الطرفين مسئولان وهو مؤشر خطير جداً لبداية انقسام المجتمع فيجب على الجميع أن يتوحد تحت راية المصلحة العامة للبلاد وعدم الالتفات لمصالح شخصية، وكذلك د. مرسى ينبغى أن يتم محاسبته كمحاسبة أى مسئول بالدولة، فيتم محاسبته على الـ 100 يوم ولكن بطريقة سلمية لا يشوبها أى عنف فى إبداء الرأى خاصة أن بعض قادة التيار اليسارى يتعمدون إشعال الوضع .

 

 

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«السيسى» فى زيارة تاريخية لـ«النمسا» لتعزيز الشراكة الاستراتيجية
مصر لكل المصريين
المرأة المصرية.. قصص كفاح ونجاح
الطرق الصوفية تحتفل بمولد «النجيلى» بالمحمودية
50 مليون جنيه «فاتورة لاسارتى»
«100 مليون صحة» إقبال كبير بالمحافظات
«الشحات» رابع مصرى يسجل بكأس العالم للأندية

Facebook twitter rss