صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 يناير 2019

أبواب الموقع

 

سياسة

حركة قبطية: حرية العقيدة تواجه هجومًا غاشمًا من الكنيسة الأرثوذكسية

18 فبراير 2013



قالت حركة «الحق فى الحياة» لمتضررى الأحوال الشخصية إن حرية العقيدة فى مصر تواجه هجومًا غاشمًا من أكبر المؤسسات الدينية فى مصر، مضيفة أن أعضاءها منذ أن قرروا الانسلاخ عن الكنيسة الارثوذكسية مع الاحتفاظ بالمسيحية كديانة لهم  تعسفت الكنيسة فى استخدام سلطاتها ضدهم فى عدم  الاعتراف بحرية رعاياها السابقين فى خروجهم عن اعتناق مذهب الأقباط الأرثوذكس.

 

وأضافت الحركة أن الكنيسة كانت سببًا فى إفساد حياة المئات من الذين أعلنوا خروجهم عنها وقد قاموا بتوثيق وإشهار الخروج أمام الجهات المختصة   مستندين فى ذلك إلى حقهم فى حرية العقيدة والذى كفله لهم الدستور  كما ورد فى المادة 43 من الدستور (حرية الاعتقاد مصونة)، مشيرة إلى أن الكنيسة عندما سئلت من قبل المحكمه لمعرفة موقفها الدينى من أحد أطراف الدعوى الذى أعلن انسلاخه و خروجه عن مذهب  طائفة الأقباط الأرثوذكس ووثق خروجه بمكتب الشهر العقارى حتى تنظر المحكمة فى مدى خضوع هذا الشخص للائحة 1938 الخاصة بالأحوال الشخصية للأقباط  الأرثوذكس، فجاء رد الكنيسة  مناقضًا للمبادئ الدستورية المستقرة فى حرية الاعتقاد وأقرت فى خطاب رسمى أن  إعلان المدعى لها بالخروج عن المذهب والطائفة عديم الأثر ولا يعتد به.

 

وطالبت الحركة الدولة متمثلة فى وزارة العدل أن تتحمل مسئولياتها وأن تعلن الموقف القانونى من المواطنين الذين خرجوا عن  مذهب الأقباط الأرثوذكس ولم يلتحقوا بأى طائفة حتى الآن.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

3 ضربات أمنية لملاحقة المزورين والمتلاعبين بالقانون
«أوبك» جديد فى شرق المتوسط القاهرة عاصمة للطاقة
أهــلاً بـــ «حيــاة كـريـمـة»
بريطانيا.. تستثمر فى مصر
مصير «جروس» على «كف عفريت» فى الزمالك
أتوبيس كهربائى لنقل الجماهير لأمم إفريقيا
7 شائعات فى 4 أيام لا تصدقوها

Facebook twitter rss