صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

الدكتور يوسف عامر: الكتابة بلغة أجنبية لا يعنى ازدواجا فى الهوية

14 فبراير 2013

اشراف: خالد بيومي




الدكتور يوسف عامر أكاديمى ومبدع وناقد حيث يعمل استاذا للغة الأردية وآدابها بكلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر ويكتب الشعر باللغة الأردية وقد نشأ فى مدينة المنصورة كما عمل مدير تحرير مجلة الرواية الصادرة عن هيئة الكتاب سابقا.

 

وهو يرى ان معيار التعامل مع الاخرين هو ثقافتهم وحضارتهم وليس عقائدهم.

من أعماله الشعرية ديوان (ابحث عنى) باللغة الأردية، الشعر العربى المعاصر.. دراسة مقارنة، أثر فاوست فى الأدبين العربى والأردى، أسس النقد العربى فى النقد الأردى، أثر أحداث 11 سبتمبر فى الغزل الأردى، كما ترجم موسوعة (سيرة النبى محمد صلى الله عليه وسلم) إلى الأردية فى سبعة مجلدات. ومن مؤلفاته بالعربية: القضية الفلسطينية فى الشعر الأردى، انتفاضة الاقصى فى الشعر الأردى.

 

■ بدأت حياتك شاعرا ثم تحولت الى الكتابة النقدية.. ما سر هذا التحول؟

- بالفعل بدأت مسيرتى الابداعية مع الشعر حيث صدر لى ديوان بعنوان (ابحث عنى ) باللغة الأردية عام 1997، ويتناول الديوان قضايا الانسان المعاصر التى ارتبطت بالتقدم العلمى والتقنى والنظام الرأسمالى والتى تتبدى بوضوح فى ظاهرة التفكك الأسرى والنزعة المادية المفرطة وكذلك قضية التفكك الأسرى حيث ينشغل الزوج والزوجة عن متابعة الابناء وعندما يعودون الى البيت يشاهدون التليفاز لمتابعة المستجدات على المشهد المحلى والاقليمى والدولى، ولم يعد هناك وقت لمناقشة شئون الأسرة، ومن ثم اتجه الانسان بنفسه الى الحياة الفردية، ومن ثم بدأ يشعر بالوحدة دون أن يدرى.

 

■ لماذا أصدرت أول دواوينك بالأردية؟

- لقد أقمت ست سنوات فى الهند لدراسة الماجستير والدكتوراه وكنت أدرس الشعر الأردى، وربما أثر الشعر الاردى فى نفسى بفكره وموضوعاته، ونتيجة لكثرة قراءاتى فى الشعر الأردى ودراسته واختلاطى بالحياة اليومية الأردية، جعلنى أفكر بالأردية ومن هنا كتبت الأشعار بالاردية خاصة ان الاذاعة والتليفزيون الهندى كان يستضيفنى فى ندوات وأمسيات شعرية.

 

■ لكن هناك من يرى أن الكتابة بلغة أجنبية يشكل ازدواجا فى الهوية؟

- غير صحيح، الكتابة بلغة أجنبية لا يمثل ازدواجا فى الهوية، اذا كان لديه هدف من كتاباته، فربما يكتب بلغة أجنبية حتى يتمكن من نشر فكر وثقافة هويته، ويرسل رسائل إلى أصحاب الثقافة التى يكتب بها لأن الهوية الأصلية هى التى يتربى عليها الإنسان منذ الصغر.. الهوية التى تنقش فى ذهنه وعقله وفكره وتكوينه الثقافى والمعرفى.وما يحدث بعد ذلك فهو مجرد اكتساب أو تأثر بالآخر أو تقليد  له ومن الممكن محو كل ذلك بمجرد الابتعاد عن الآخر.

 

■ لماذا الاتجاه الى الكتابة النقدية؟

- حين طالعت أشعار الموهوبين بالفطرة فوجدت أشعارهم مختلفة كما وكيفا عما طالعته من أشعار كتبها نقاد، وربما يرجع السبب فى ذلك أن الناقد يفكر فى معايير ما يكتب فنيا وجماليا، أما الشاعر الموهوب بالفطرة فهو يكتب من تلقاء نفسه أو مما تمليه عليه موهبته، ومن هنا أرى أن إبداع الموهوب صادقا فى الشكل والمضمون يفوق صدق وأحاسيس الناقد. ونظرا لحبى للشعر تخصصت فى نقد الشعر الأردى من خلال العمل الأكاديمى حيث تناولت النقد القصصى، والنثر القصصى الأردى وكذلك اشتغلت فى مجال الأدب المقارن : الشعر الأردى والعربى، والرواية العربية والاردية.

 

■ هل تؤمن بدور الادب فى حوار الحضارات؟

- الأدب هو الوسيلة السريعة والصادقة لتفعيل حوار الحضارات والثقافات لأنه يعبر عن صدق الاحاسيس وصدق المعرفة لأن المبدع يصور الواقع بطريقة غير مباشرة، اما المؤرخ فربما يخضع للحكومات وللأهواء، وكما نعلم التاريخ يكتبه الأقوياء..

 

■ ما الذى أعجبك فى الشعب الهندى وتتمنى ان تنقله الى مصر؟

- الشعب الهندى لديه نهم بالقراءة، وولع بالتأمل والمذاهب الفكرية، وراق فكريا لانه يتعامل مع النص يحاول ان يفهم ولا يغلب العاطفة ومن هنا يبدع فى الجانب الفكرى، فضلا عن أنه شعب متعدد الثقافات والحضارات كما انه شعب يجيد اللغة الانجليزية ومن ثم يستطيع نقل ثقافاته وابداعاته بنفسه الى الآخر، بأحاسيسه هو وليس بأحاسيس المترجم ويستطيع أن يدرك ما يقوله الآخر باللغة الانجليزية كما ان البيوت هناك لا تخلو من النباتات والزهور بجانب الكتب وكنت أزور أستاذا باكستانيا بالهند فوجدت الكتب موجودة فى (بيت الخلاء) أعزكم الله.

الأمر الثانى ان ثقافة التعليم فى الهند وكذلك باكستان تعنى الدكتوراه وليس الليسانس والبكالوريوس كما يحدث عندنا، حيث يطلق لقب خريج على الحاصل على درجة الدكتوراه، بل إنك تجد من حصل على الماجستير فى علمين مختلفين.

 

■ شعب بهذا الرقى.. كيف تفسر تقديسهم للبقر؟

- نحن نتعامل مع الآخرين باعتبار حضاراتهم وثقافاتهم ومعاملاتهم وليس بعقائدهم، فلكل الحرية المطلقة فى اختيار العقيدة التى يرتضيها لنفسه وأرى أن المعيار الأساسى للتعامل فيما بين الناس بعضهم البعض يقوم على حسن الخلق.

 

■ ما مدى إقبال الهنود على تعلم اللغة العربية؟

- يقبل الهنود على تعلم اللغة العربية لسببين الأول : دينى وهم المسلمون من اجل سهولة حفظ القرآن الكريم والتعمق فى الدراسات الاسلامية، والثانى: سبب اقتصادى من اجل التواصل مع الدول العربية خاصة دول الخليج فى المعاملات التجارية.لدرجة ان سكان الخليج اصبحوا يستخدمون كلمات هندية وأردية لكثرة العمالة الهندية فى الخليج. كما تحتوى اللغة الاردية والهندية على كلمات عربية كثيرة واصبحت جزءا رئيسيا فى المعجم الأردى الهندى، ليس هذا فحسب، فهناك فريق ينحت المصطلح العلمى والتقنى المترجم من اللغات الغربية على أساس كلمات عربية، لأن اللغة العربية دخلت فى نسيج اللغة الأردية والهندية واصبحت الأذن والمجتمع يعتادان عليها.

 

■ عملت مدير تحرير لمجلة الرواية سابقا.. كيف تتأمل هذه التجربة الآن؟

- كانت تجربة ناجحة جدا، لأنها أثرت فى حياتى الثقافية والمعرفية أولا، وفى حياتى الإدارية ثانيا، ومن خلالها تعرفت على اتجاهات كثيرة فى النقد العربى، وكذلك ابداعات متنوعة لأجيال مختلفة خاصة جيل الشباب من الروائيين والنقاد حيث لمست فيهم جدية الرواد وعبق التاريخ العربى، بجانب الحرص الشديد على التميز والربط بين الأصالة والمعاصرة، كما وجدت هذا الجيل حريصا على تناول قضايا المهمشين والتى ربما ساعدت فى اندلاع ثورة الخامس والعشرين من يناير، كما تعرفت على طبيعة العلاقة بين المبدعين والنقاد.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
الحلم يتحقق
ادعموا صـــــلاح

Facebook twitter rss