صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

النور «السلفي» يتصالح مع الوطني «المنحل»

12 فبراير 2013

كتب : نسرين عبد الرحيم




تزامنا مع ذكري سقوط نظام حسني مبارك وانهيار منظومة الحزب الوطني الحاكم في 11 فبراير شهدت الاسكندرية مصالحة بين عدد من أعضاء الحزب الوطني المنحل والمنصهر في أحزاب جديدة، وحزب النور السلفي صاحب الأغلبية الثانية بعد «الحرية والعدالة» الجناح السياسي لجماعة الاخوان المسلمين.

المصالحة جاءت خلال مناظرة عقدها المركز المصري الديمقراطي بالاسكندرية في إطار برنامج «اعرف حزبك قبل الانتخابات» والتي جمعت د.محمد قمرة المتحدث الاعلامي لحزب النور والمتحدث باسم حزب المؤتمر عمرو الفقي وتناولت المبادرة رؤية كلا الحزبين الاقتصادية ومفهوم الحريات وقضية المرأة اجتماعيا وسياسيا ومشكلة البطالة وغيرها من القضايا.

«قمرة» ممثل حزب النور السلفي قال إن حزبهم لن يقصي أحدا أو أي طرف سياسي حتي أعضاء الحزب الوطني المنحل قائلا: نعلم أن هناك 12 مليونا كانوا أعضاء بالوطني ولم يكن يربطهم به سوي مصالح اقتصادية مطالبا الجميع بعدم التخوين أو الاقصاء، مشددا علي ضرورة المصالحة معهم.

وأكد قمرة بالنسبة للرؤية السياسية للحزب فإن الحزب لم ينتقل من معسكر إلي آخر ولكن بعد سفك الدماء وانتشار البلطجة وجماعات البلاك بلوك كان يجب أن يكون هناك رد ومبادرة حاسمة للحوار الوطني لوقف القتل والعنف مشيرا إلي أن المبادرة لها اهداف ومحاور اهمها التاكيد علي سلمية الثورة ونبذ العنف والحوار مع اطياف المجتمع والمصالحة الوطنية والمشاركة في المسئولية وليس اقصاء للآخر وإقالة النائب العام وتشكيل حكومة ائتلاف وطني وتشكيل لجنة لبحث المواد الخلافية للدستور.

وعن الرؤية الاقتصادية للحزب أكد أنه طبقا لقول الله تعالي «وأحل الله البيع وحرم الربا» فنحن متأكدون إذا تم تحويل المصارف المصرية الي مصارف إسلامية خاصة بعد الازمة السابقة في أمريكا حيث ثبت أن التمويل الاسلامي هو القطاع الاكثر ديناميكية في عالم المال الدولي فلدينا 264 بنكا إسلاميا علي مستوي العالم منها 52 بنكا إسلاميا في أمريكا فقط بالنسبة للصدقات والاوقاف فمهم أن تكون في شكل تنموي نجمع الصدقات ونعمل بها تنمية صناعية.

وعن دور المرأة اكد أنه دور مهم فنحن نعاني في المجتمع من مفهوم الذكورة فالمرأة مربية للرجل لذلك يقدم حزب النور برنامجا تنمويا توعويا خاصا في القري والنجوع لتوعية الذكور وهو مشروع تمكين للمرأة فنحن نهتم أيضا بإعداد ورش عمل للرجال حول النظر للمرأة علي انها نوع اجتماعي وليس نوعاً بيولوجيا وايضا نعد ورشة عمل حول مشكلة المراة المعيلة وجدنا 70% من العالم به مراة معيلة في الاسر الريفية تتولي المرأة الانفاق مما يشكل ضغطا نفسيا عليها شديداً ونسعي لسن قوانين للمراة المعيلة.

فيما أكد عمرو الفقي المتحدث الرسمي لحزب المؤتمر أن رئيس الحزب عمرو موسي لا يسعي لاسقاط النظام ليس حبا في النظام ولكن لهدف اسمي اسمه «مصر» فنحن لا نشارك ولانعمل مع اي منظومة تنادي بسقوط الدولة او الحكم في مصر ونهدف الي استعادة مصر في مسارها الحقيقي لتقف في مكانها الصحيح دوليا واقليميا .

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
كاريكاتير أحمد دياب
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
ثالوث مخاطر يحاصر تراث مصر القديم
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss