صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

مقالات ارشيفية روزاليوسف

في انتظار معركة أخري

1 اغسطس 2009

كتب : محمد عبد النور





محمد عبدالنور روزاليوسف اليومية : 26 - 11 - 2009

القارئ "سفيان "الجزائري الذي كتب لي تعليقا " انتهت معركة أم درمان، إلي اللقاء في معركة أخري" .. و بالطبع غيره الكثير من الجزائريين الذين يرون أنهم دخلوا معركة كسبوها و ينتظرون لقاء آخر في معركة جديدة بما لا يريدون معه الاعتراف بأن جمهور الكرة المصري الذي سافر إلي السودان مشجعا لفريقه الوطني.. كان هدفه الوحيد هو دعم فريق الكرة معنويا وتحفيزه علي الفوز بنتيجة المباراة .


لم تكن هناك غاية أخري يسعي إليها المصريون في استاد "المريخ" ولا في شوارع الخرطوم غير حضور مباراة تنتهي مع صفارة الحكم وتهنئة الفائز .. ولو كان هناك هدف آخر في اعتداء علي جمهور الجزائر .


ولو كانت هناك نية أخري غير حضور مباراة كرة قدم وتشجيع الفريق الوطني المصري.. نية مبيتة تستدعي ترتيبات في تنظيم خطة اعتداء و شحن جمهور من البلطجية وتلقين الجمهور الجزائري درسا في أصول البلطجة والضرب والترويع وإلقاء الزجاجات وحجارة الأرصفة علي الشباب والنساء والأطفال.. وحصار أوتوبيسات المشجعين ومطاردتها.. لكانت الصورة قد تبدلت تماما وكان الكثير من الدم قد سال.. دم الجزائريين بالطبع .


بغض النظر عن طبيعة الشعب المصري الطيبة المتسامحة التي تعفو عند المقدرة.. وهي الطبيعة القادرة تماما علي رد الصاع صاعين.. والتآمر بالتآمر.. و"الفتونة" بأشد منها عنفا.


ومن ثم.. وإذا كان "سفيان" الجزائري ومن يمثلهم من بلطجية الجمهور الجزائري ينتظرون اللقاء في معركة أخري.. فإنه لا يلاحظ . أن مصر الرسمية والشعبية بكل ما تملكه من ثقل وأدوات وتأثير ومكانة لم تكتف بالغضب ولن تكتفي به.. وشعبها الطيب المتسامح لن ينسي ما لاقاه من اعتداءات انتقامية ترويعية علي شباب ونساء وأطفال.. اليوم أو غداً أو بعد سنة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الأموال العامة تحبط حيلة سرقة بضائع شركات القطاع الخاص

Facebook twitter rss