صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

12 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

وزير خارجية الصومال: «عمرو» في مقديشيو لافتتاح السفارة المصرية .. قريبًا

8 فبراير 2013

كتب : ايمن عبد المجيد




أكد الدكتور محمد نور جعلي وزير الخارجية والتعاون الدولي لدولة الصومال: «إن الرئاسة الجديدة للدولة والحكومة الحالية تمكنت في فترة وجيزة من تحقيق انجازات كثيرة منها التقدم الملموس لتحقيق الامن والسيطرة علي مقديشيو وعدد من الاقاليم وأن حركة الشباب المسلحة لم تعد تمثل خطورة» مشيدًا بالدور التاريخي لمصر الداعم للصومال متمنيًا عودة هذا الدور الداعم سياسيا واقتصاديا وثقافيا للصومال... وقال «جعلي في حوار لـ«روزاليوسف» إن قبول وزير الخارجية المصري لدعوة من حكومة الصومال لزيارة مقديشيو، جاء استعدادًا لإعادة فتح السفارة المصرية بالصومال، وكذا سفارة أمريكا والدول العربية التي استقبلت الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود بما يعكس اعترافًا دوليًا لم يكن يتحقق مع الحكومات السابقة خلال العشرين سنة الماضية.

 

وكشف وزير خارجية الصومال أن بلاده تقدمت للقمة الاسلامية بأربعة مشاريع هي الدعوة لعقد مؤتمر للدول الاسلامية المانحة ورفع حظر استيراد السلاح لاعادة الاعمار واعفاء الصومال من الديون واعادة افتتاح السفارات والتبادل الدبلوماسي.

 

ـ واوضح «جعلي» أن الحكومة الجديدة انشأت مراكز اعادة تأهيل الشباب المستجيب لدعوات الحكومة بترك العنف وايضا لجانًا متخصصة لمحاربة الفساد واصلاح المؤسسات المالية والقضائية، ادراكاً من الحكم الجديد خطورة سوء سمعة الحكومات السابقة التي وصمت بالفساد.. وإلي الحوار

 

■ ماذا تنتظرون من القمة الاسلامية الحالية وما طرحكم لمشروع البيان الختامي؟

 

 

 

ـ القمة هذه الدورة جاءت في وقت تمر فيه الدول الاسلامية بأكبر تحدٍ  ونأمل في أن تأتي هذه القمة  بثمار حلول لتلك التحديات سواء كانت  نزاعات سياسية أو حروبًا أهلية، والتنمية، وفيما يخص الصومال قدمنا مشروع اعادة اعمار الصومال واستعادة الامن من قبل الرئاسة الجديدة للصومال ونتمني أن يلقي قبولاً ونشكر لجمهورية مصر العربية  استضافتها للقمة ورؤساء العالم الاسلامي ونبارك لها رئاستها للدورة الجديدة للقمة الاسلامية.

 

 

 

■ ماذا عن المشروعات التي تقدمتم  بها للقمة؟

 

 

 

ـ قدمنا اربعة مشاريع منها الدعوة لعقد مؤتمر جديد للدول  الاسلامية المانحة  لدعم الصندوق الذي افتتح في الدورة 38 عام 2011 واصدار قرار في جيبوتي العام الماضي واعفاء  الصومال من ديونها والتزاماتها عن الـ20 سنة الماضية ومشروع اعادة فتح سفارات الدول الاسلامية في الصومال وتبادل  التمثيل الدبلوماسي.

 

 

 

■ ما حجم ديون الصومال؟

 

 

 

الصومال كانت عضوة في عدة صناديق دولية ولديها استحقاقات عن الـ20 سنة الماضية ونريد اسقاط تلك الديون حتي لا تمثل معوقًا للرئاسة الجديدة للصومال.

 

 

 

■ الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون  دعا لرفع حظر تصدير السلاح للحكومة الصومالية هل هذا علي أجندة مشاريعكم المقدمة للقمة؟

 

 

 

ـ نعم من ضمن المشاريع التي قدمناها رفع الحظر عن التسلح لتمكين الصومال من بناء جيش وتسليح قواتها الامنية.

 

 

 

■ فور وصولكم مصر التقيتم بوزير الخارجية المصري، ماذا دار في اللقاء؟

 

 

 

طالبنا بأن تدعم مصر المشاريع الاربعة التي تقدمنا بها ووعد معالي الوزير بأن تدعم مصر مطالبنا.

 

 

 

■ ماذا تنتظرون من مصر تحديدًا؟

 

 

 

 ـ حقيقة الدور الذي تلعبه مصر لا يماثله دور آخر وكان لمصر دور كبير في الصومال علي الجوانب السياسية والاقتصادية والثقافية ونريد أن يعاد دورها ودعونا وزير خارجية مصر لزيارة الصومال  قريبًا جدًا ورحب بأن تتحقق هذه الزيارة بعد القمة ونريد أن يرفرف العلم المصري علي مقديشيو ليعود دورها الداعم للصومال والعالم الاسلامي كله.

 

 

 

■ كثفتم زياراتكم للاتحاد الاوروبي كان منها زيارة لامريكا ثم بريطانيا ماذا يمثل لكم هذا الاعتراف الدولي؟

 

 

 

ـ يعني هذا بالنسبة لنا اعترافًا دوليًا بالرئاسة الجديدة للصومال وامريكا والغرب كانوا لا يعترفون بالحكومات الصومالية السابقة، وهناك قبول من أمريكا لاعادة فتح سفارتها في الصومال وافتتاح الصومال لسفارتها في أمريكا وسيتحقق ذلك قريبًا.

 

 

 

■ المخاطر التي كانت تواجه حكومات الصومال السابقة لم تكن نابعة من تهديد حركة الشباب المسلحة فحسب بل الفساد من داخل الحكومة، كيف تواجهون ذلك في حكومتكم الجديدة؟

 

 

 

ـ من اولويات الحكومة الجديدة اصلاح المؤسسات المالية والرقابية والقضائية وادركت الحكومة الجديدة خطورة سوء سمعة الحكومات السابقة ولذلك شكلنا لجانًا متخصصة لمحاربة الفساد واصلاح المؤسسة القضائية.

 

 

 

■ وماذا عن حركة الشباب؟ 

 

 

 

-حركة الشباب تتضاءل يومًا بعد يوم ولا تشكل خطورة اليوم ولكن ستحتاج لوقت لاستيعاب الشباب الذين انحرفوا سابقا وافتتحنا مراكز اعادة تأهيل الشباب الذين استجابوا للحكومة ودعوتها.

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مصر مركز إقليمى للمؤتمـرات والمعارض الدولية
وزير الداخلية: الإرهاب «عابر للحدود» وتداعياته تؤثر على أمن واستقرار الشعوب
محدش يقدر يقول للأهلى «لا»
مصر تحقق آمال «القارة السمراء»
القاهرة.. بوابـة استقـرار العـالم
كاريكاتير أحمد دياب
الأقصر عاصمة القيم

Facebook twitter rss