صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2019

أبواب الموقع

 

ثقافة

الأكثر مبيعا

4 سبتمبر 2019

إعداد : مروة الوجيه




فى عالم يموج بالكثير من المتغيرات والأحداث المتسارعة يبقى الكتاب هو الرفيق والصديق الوفي، هو الملاذ والمرجع، هو المتنفس للقارئ على تنوع مستوياته الاجتماعية والفكرية .. ونحن هنا نسلط الأضواء على أهم وأشهر الكتب التى تمكنت من تصدر المشهد واستحوذت على عقول القراء حول العالم.

 

ماذا تعرف الرياح What the Wind Knows

 

وهى رواية من الصعب تصنيفها، حيث إنها جامعة للعديد من الأحداث والشخصيات، حيث تتناول الرواية قصة الفتاة آن جالاجر، التى تعيش مع جدها فى الولايات المتحدة، وهى عاشقة لأيرلاندا، موطنها الأصلى وموطن أجدادها، وهى عاشقة لتلك البلد التى طالما يحدثها عنها جدها، ولكنها لم تزورها إلا بعد وفاة الجد حيث ذهبت الى منزل عائلتها فى أيرلاندا لتنثر رماده فى النهر كما أوصى بذلك قبل وفاته.
وعلى الرغم من إحساس الغربة التى شعرت به آن فى ايرلاندا، إلا أن الأحداث تتوالى حتى تأخذ مجرى معاكس للقصة، فقد ذهبت آن فى رحلة بحرية لاكتشاف موطنها الأم، ولكن تأتى موجة عالية ترتطم بها وتكاد أن تغرق إلا انها تشعر بيد تنقذها وتأخذها الى الشاطئ لتجد نفسها فى زمن مختلف عام 1921.
وتبدأ الكاتبة فى سرد الأحداث الغريبة التى واجهة آن، كما تعرض الحياة السياسية التى كانت تشهدها أيرلاندا فى تلك الفترة مرحلة التى كانت على حافة الحرب.
وعلى مدار الرواية تعرض الكاتبة الأحداث من تاريخ آيرلاندا والانعكاسات على حياة الشعب كذلك حالة آن التى استطاعت أن تشعر بموطنها أخيرًا لكن فى زمن مختلف.
القصة للكاتبة إيمى هارمون، وقد تم نشرها فى مارس 2019، وتتصدر قائمة الكتب الأكثر مبيعًا فى الولايات المتحدة، وهى على قائمة «نيويرك تايمز».

 

سيدة النافذة The women in the window

 

هى رواية شيقة، للكاتب A.J. Finn ، وتحكى قصة آنا فوكسـ هذه السيدة التى تعيش مفردها فى منزلها بنيويورك، تقضى أوقتها بين شرب الخمر ومشاهدة الأفلام القديمة، وذكرياتها السعيدة، بالاضافة الى هوايتها فى مراقبة جيرانها بواسطة كمايراتها التى تلزمها فى كل خطواتها داخل المنزل.
وجاءت عائلة روسيليرز لتسكن فى المنزل المقابل لمنزل آنا، هذه العائلة المثالية المكونة من أب وأم وابنهما المراهق.
ثم يعرض الكاتب الأحداث اليومية لهذه العائلة من خلال كاميرة آنا التى أصبحت تشاهدهما كفيلم سينمائى تعيش فيه يومها بالكامل، حتى جاء يوم وشاهدت جريمة قتل تحدث داخل منزل روسيليرز، وهنا تبدأ القصة فى سرد العديد من الأحداث المفاجأة والتى لن يتوقعها القارئ.
وعلى الرغم من صدور الكتاب منذ مارس 2015، إلا أنه مازال فى قائمة الكتب الأكثر مبيعًا فى الولايات المتحدة وأوروبا، وقد تخطى مبيعاته الاثنين مليون نسخة، كما أنه لايزال  فى قائمة «نيويورك تايمز» للكتب الأكثر مبيعًا حتى يونيو 2019، وقد تم ترجمه القصة الى 41 لغة.
وقد تم تحويل القصة الشيقة الى فيلم سينمائى سيتم عرضه فى دور السينما الأمريكية فى عام 2020، تحت نفس عنوان القصة «سيدة النافذة»، وبطولة جوليان موور وآمى آدامز.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إعفاء أبناء الشهداء والمتعثرين ماديًا من مصاريف جامعة المنوفية
الصعيد بلا عشوائيات
أمن الجيزة ينجح فى إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين «خيرى وغانم»
روبرت داونى جونيور يعود بشخصية Iron man فى فيلم «Black Widow»
خيرى شلبى.. «الوتد»
المصريون فى أمريكا لـ«الرئيس»: احنا معاك
نصيحة إلى ليفربول.. بيعوا مانى أو صلاح

Facebook twitter rss