صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 سبتمبر 2019

أبواب الموقع

 

فن

هيثم شاكر: أتمنى تكرار نجاحات «خليك جنبى» و«احلف بالله»

27 اغسطس 2019

حوار : بسنت طارق




قال المطرب الشاب هيثم شاكر: إنه طوال الخمس سنوات التى غابها عن الساحة الغنائية كان فى حالة بحث مستمر عن كلمات وألحان قريبة لقلبه وفى نفس الوقت تليق بجمهوره, مؤكدًا إنه تابع كل ما شهدته الساحة من تطورات بجانب ظروفه الصحية التى مر بها وأخفاها حتى عن أقرب إصدقائه ودفعته لإجازة إجبارية عن كواليس ألبومه «معرفة قديمة» وفريق العمل الذى يشعر بكميا فنية معهم ورأيه فى أغانى المهرجانات وأحلامه وطموحاته وحقيقة خوضه لتجربة التمثيل من جديد, تحدث هيثم شاكر فى الحوار التالى.

■ بداية حدثنا عن تحضيراتك للألبوم وسر غيابك طوال الخمس سنوات الماضية؟
- طوال الفترة السابقة وعلى مدار الخمس سنوات حضرت للألبوم وهذه الفترة كنت أنا وفريق العمل بنسمع وبنختار وبنعمل، حيث اشتغلنا على ما يتعدى30 أغنية، كما كان هناك أغان بعد الانتهاء منها كنا نستبعدها لأنها قريبة من أغانى زملاء سبق وطرحوها.
■ ما هى أقرب أغانى ألبوم «معرفة قديمة» لقلبك؟
- لا تعتبريها إجابة نموذجية، لكن فعلًا جميع أغانى الألبوم قريبة إلى قلبى، لأنى أعتمد على إحساسى فى اختيارها، فإذا لم تلمسنى لن أستطيع أن أنقل إحساسها للمستمع.
■ هل كنت تقصد أن تظهر أغانى «معرفة قديمة» بطابع حزين؟
- فى الحقيقة نحن لم نسع لكى نظهر الأغانى بشكل حزين، ولكن من الممكن أن يكون الجمهور يميل أكثر للأغانى الحزينة، وهى أكتر أغانى بتعيش، علاوة على أن جزئية الشجن الموجودة بصوتى يحبها الناس، لذلك تلك الأغانى هى من تبرز نفسها، لكن الألبوم كله ليس أغانى حزينة وهذا ليس تصنيفى فأنا لست مطربًا حزينًا.
■ ما الأغانى التى قمت بتصويرها؟
- صورت 3 أغان فى اليونان نزل منها كليب «متوصونيش» وهناك أغنيتان أخريين سيتم طرحهما قريبًا.
■ ألم تقلق من فكرة طرح ألبوم كامل؟
- ربنا كان معانا وموفقنا وكنا واثقين أننا قمنا بعمل فنى جيد يحترم ذوق المستمع وإن ربنا هيكرمنا ولكن لم أكن متخيلًا أن الكرم سيكون بهذا الشكل وبهذه السرعة.
■ هل هناك معايير معينة تختار على أساسها أغنياتك؟
-  لابد أن تكون الأغنية قريبة منى وشبهى وتلمس شيئًا بداخلى وفى نفس الوقت تكون قريبة من إذن المستمع وليس بالضرورة أن أى أغنية قدمتها تكون ناتجة عن تجربة شخصية أيضًا لابد أن المزيكا تحمل تتطورًا وأصوات موسيقية جديدة كل هذه الأشياء أضعها فى اعتبارى عندما وأنا اختار أغنياتى.
■ هل أنت من النوع الذى يحب التعامل مع مؤلفين وملحنين معينين؟
- بالتأكيد وأكثر شخص ينطبق عليه هذا الكلام هو الملحن محمد يحيى لأنه فاهم تفكيرى وأبعاد ومساحات صوتى ويعلم جيدًا ماذا يعجبنى لذلك تعاونا كثيرًا فى ألبوماتى السابقة.
■ ما هى خطواتك القادمة؟
- هناك أغنية سنجل من المفترض أن تطرح قريبًا، كما أننى بدأت العمل على الألبوم الجديد من الآن وسوف أكون متواجدًا بشكل أكبر الفترة القادمة.
■ ما هى أحلامك فى الغُنا والمزيكا الفترة القادمة؟
- أن يكون لدى نجاحات وعلامات فى حياتى مثل أغنية «احلف بالله» و«خليك جنبى»، «جوه حضنك»، «أيامى معاك» وأتمنى ان أكمل بنفس هذا الشكل.
■ هل المطربون المصريون يواجهون مشاكل فى حفلاتهم خارج مصر؟
- لا الفكرة أن عدد المهرجانات قليلة والمطربين عددهم كبير والمهرجانات لا تستوعب كل هذا العدد.
■ ماذا عن حفلاتك خلال الفترة القادمة؟
- أحضر حاليًا لحفلة الألبوم وسوف تكون فى نهاية شهر سبتمبر.
■ هل من الممكن أن تكرر تجربة التمثيل مرة أخرى؟
- التمثيل كان خطوة مؤجلة لحين انتهائى من الألبوم، فأنا فى النهاية مطرب، ولكنى سوف أخوض التجربة مرة أخرى، هناك أشياء عرضت علي سواء فى الدراما أو السينما، ولكن لم أقرر حتى الآن موقفى منها، فخضت التجربة للمرة الأولى لكى اختبر ردود أفعال الناس وهل سيتقبلونى كممثل أم لا.
■ ظهرت فى السنوات الأخيرة ما يسمى بأغانى «المهرجانات». ما رأيك فيها؟
- لا أستطيع أن أستمع إلى هذه النوعية من الأغانى «بتضايقني» لكن فى المقابل هناك جمهورًا يستهويها هذه النوعية من الأغانى وهى فى النهاية أذواق.
■  رفضت أن تعلن عن مرضك قبل صدور الألبوم هل كنت تقصد ذلك وهل كنت قلقًا من فكرة تعاطف الجماهير وتأثيره على نجاح الألبوم؟
- بالفعل، لو كنت أعلنت قبل صدور الألبوم الناس كانت هتقول إننى أعمل أقوم بدعاية لنفسى وأريد أن تكتب الصحافة عنى لذلك انتظرت حتى إصدار الألبوم ونجاحه وتصدره وبعد ذلك أعلنت وكان غرض البوست هو توضيح للناس سبب الاختفاء والرد على التعليقات السخيفة مثل «هو مكبر دماغه، هو مش مقدر النعمة اللى ربنا ادهالوا، عشان مدمن مخدرات» وما الى ذلك فكان لابد ان أوضح ان سبب اختفائى هو المرض.
■ ماذا عن حالتك الصحية الآن؟
- هناك بعض المضاعفات ما زالت مستمرة والحمد لله أنا فى تحسن وبطمن الناس الحمد لله اصبحت أفضل، وسبب فقدانى وزن ليس بسبب ما يتداول من شائعات بشأن المخدرات بل اصابتنى مضاعفات وكنت لا أستطيع الأكل والحمد لله ربنا كريم وكافأنى على تعبى أنا وكل الناس وقفت بجانبى.
■ هل هناك أصدقاء معينين وقفوا بجوارك فى أزمة مرضك؟
- فى الحقيقة لم يكن يعلم أحد بشأن مرضى وحتى المقربين لى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

كاريكاتير احمد دياب
أحمد صالح نجم الأبيض السابق: صفقات الزمالك «جامدة».. ومصطفى محمد أفضل مهاجم فى مصر
مصور يحارب سلبيات التواصل الاجتماعى بـ«جلسة تصوير»
«المنوفية» تكُرم أبطال مسرحية «ضاحكون» الفائزون بجوائز المهرجان القومى
The Lion King يحقق مليارا و601 مليون دولار
الكاتب والروائى طارق إمام: الكتابة تصنع قوانينها لتثور عليها
يوم رئاسى حافل

Facebook twitter rss