صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

معركة «النواب» تشعل الصراع بين «الإنقاذ» و «الإسلاميين»

6 فبراير 2013



أجلت جماعة الإخوان المسلمين وذراعها السياسية حزب «الحرية والعدالة» الإعلان عن قوائم انتخابات مجلس النواب انتظارًا لإعلان جبهة الإنقاذ عن قوائمها، وقال رمضان عمر عضو مجلس الشعب المنحل عن «الحرية والعدالة»: إن القوائم سيتم الإعلان عنها فى الوقت المناسب. ملمحًا إلى أن تأخر جبهة الإنقاذ فى الإعلان عن قوائمها كان أحد أسباب تأجيل إعلان الحزب عن المرشحين.

 

وأوضح عمر أن الهيئة العليا للحزب لديها ترشيحات الأمانات العامة وسيتم الإعلان عنها فى أقرب وقت، مؤكدًا أن المرأة ستحتل مواقع بارزة فى القوائم بالمقارنة بالقوى الأخرى.

 

وقالت هدى عبدالمنعم القيادية بالحزب: الظروف التى تمر بها البلاد هى السبب فى تأجيل إعلان القوائم.وكشف كارم رضوان عن استبعاد عصام العريان من القوائم وترشيح كل من محمد البلتاجى وسعد الكتاتنى.

 

من جانبه أكد محمود العلايلى المتحدث الرسمى باسم لجنة الانتخابات بجبهة الإنقاذ والسكرتير العام المساعد لحزب المصريين الأحرار أنه تم الاتفاق على إرجاء الحديث عن الانتخابات نهائياً داخل الجبهة، موضحًا أنه لا مجال للنظر للانتخابات وسط الأزمة التى تمر بها مصر والأوضاع السيئة من القهر والسحل والتعذيب الذى تقوم به وزارة الداخلية بعلم الرئيس محمد مرسى.

 

وأشار العلايلى إلى أن جبهة الإنقاذ والقوى السياسية والثورية تضع نصب أعينها فى الوقت الحالى استكمال مطالب الثورة والتأكيد على مطالب الثوار فى إقالة حكومة هشام قنديل وتشكيل حكومة إنقاذ وطنى ومحاكمة الرئيس ووزير الداخلية والمسئولين عن تعذيب وقتل المتظاهرين ومواصلة النضال فى الشارع لحين الاستجابة للمطالب.

 

وأكد العلايلى أنه لا علاقة لهم بما يقوم به الإخوان من تحركات واسعة فى الشارع استعدادًا للانتخابات فى تجاهل تام للمطالب الحقيقية للشارع سعيًا وراء مصالحهم، لافتًا إلى أن هذا ما تعود عليه الإخوان والأمر ليس جديدًا عليهم مثلما حدث من قبل أثناء الانتخابات السابقة.

 

واتفق معه فى الرأى خالد داود المتحدث الإعلامى للجبهة، مؤكدًا أن الشغل الشاغل للجبهة حاليًا تأكيد المطالب الثورية ومحاسبة المسئولين عن قتل الثوار وليس الانتخابات. لافتًا إلى أن تأجيل أى استعدادات جديدة للقوائم الانتخابية أو المرشحين حاليًا للانتخابات المقبلة.

 

وحول موقف بعض الأحزاب الإسلامية قال أحمد الإسكندرانى المتحدث الإعلامى وعضو المكتب السياسى لحزب البناء والتنمية إن «حزب النور» طلب الدخول فى تحالف معنا فى الانتخابات المقبلة لكن بشرط ألا يضم التحالف أحزابًا أخرى وهو ما رفضناه.

 

وأشار الإسكندرانى إلى أن الحزب لم يرفض التحالف ولكنه ضد الشروط المسبقة خاصة أن الحزب يريد أن يقود تحالفًا موسعًا يضم كل التيارات الإسلامية وبعض قيادات شباب الثورة، مشيرًا إلى أنه لا يوجد أى إشكاليات مع النور لكن الخلاف مع الحزب فى بعض المواقف وليس بسبب جلوس الحزب مع جبهة الإنقاذ، لأننا نريد مصلحة مصر وسنجلس مع أى أحد من أجل نبذ العنف والنهوض بمصر. وأوضح الإسكندرانى أنه بات من المؤكد دخول الجبهة السلفية معنا فى تحالف بجانب «الحضارة» و«الشعب» و«الأصالة».

 

من جانبه نفى المهندس جلال مرة الأمين العام «النور» أن يكون الحزب قد طلب ذلك مؤكدًا أنه لم يحدث أى نقاش حول عقد تحالف مع «البناء والتنمية».

 

فى سياق منفصل أعربت أحزاب «الأصالة والبناء والتنمية والوسط والتيار المصرى» عن أسفها لرفض مجلس الشورى مطالب أهل أسوان بزيادة المقاعد المخصصة للمحافظ، مؤكدين أن هذا الرفض استمرارا لسياسة التهميش الذى يتعرض له الصعيد، كانت الأحزاب قد طالبت بزيادة مقاعد المحافظة إلى 12 مقعدًا.

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
كاريكاتير أحمد دياب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss