صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2019

أبواب الموقع

 

ثقافة

الأكثر مبيعا

15 اغسطس 2019

إعداد: مروة الوجيه




فى عالم يموج بالكثير من المتغيرات والأحداث المتسارعة يبقى الكتاب هو الرفيق والصديق الوفي، هو الملاذ والمرجع، هو المتنفس للقارئ على تنوع مستوياته الاجتماعية والفكرية .. ونحن هنا نسلط الأضواء على أهم وأشهر الكتب التى تمكنت من تصدر المشهد واستحوذت على عقول القراء حول العالم.

الرواد Pioneers

يعرض الكاتب والمؤرخ الأمريكى ديفيد ماكولو، الحائز على جائزة بوليتزر للآداب، فصلاً مهم ومثير عن التاريخ الأمريكي، وذلك إبان فترة معاهدة باريس عام1783 ، التى اعترفت فيها بريطانيا العظمى بالولايات المتحدة الأمريكية الجديدة.. حيث تم فتح الأراضى الواقعة شمال غرب نهر أوهايو إلى المسيسيبى أمام قدامى المحاربين فى الحرب الثورية وأسرهم من أجل الاستيطان.. وكان من أهم شروط معاهدة باريس هو إعلان مرسوم الشمال الغربى بثلاثة شروط هما حرية الدين، التعليم العالمى المجانى، والأهم من ذلك، حظر الرق..  ويعرض الكاتب المخاطر والصعوبات التى تعرض لها رواد هذه الأراضى لبناء مجتمع قائم على المثل العليا، وذلك من خلال خمسة شخصيات رئيسية: كاتلر وبوتنام وافرايم. ورجلان آخران، حيث قاموا هم وعائلاتهم بتكوين مدينة فى برية بدائية.
وتسرد الرواية عدد المصاعب الحياتها التى عانى منها الرواد فى بداية حياتهم فى هذه المنطقة المنعزلة حينها، ومن أهم هذه الصعوبات مخاطر الفيضانات وحرائق الغابات بالإضافة إلى طرق التعامل مع الحيوانات الوحشية التى تسكن البرية.. كما يعرض الكاتب أحداث الحرب التى شهدتها هذه المجموعة مع سكان المنطقة الأصليين وطرق التفاوض بينهما لإنهاء حالة العزلة التى شهدوها على مدار أحداث الرواية وكيفية التعايش وتقبل الآخر فى هذه البرية، مستمدًا إلى حد كبير من مجموعة نادرة وغير معروفة من يوميات ورسائل كتبها بعض الشخصيات التى عاصروا هذه المرحلة الحرجة من التاريخ الأمريكى.


أن تصبح Becoming

على الرغم من صدور كتاب مذكرات السيدة الأولى السابقة ميشيل أوباما «أن تصبح» فى نوفمبر العام الماضى، إلا أن الكتاب مازال يحظى بانتشار واسع ومازال فى تعداد الكتب الأكثر مبيعًا فى الولايات المتحدة، ووفق موقع BBC فإن مبيعات الكتاب قد وصلت لـ10ملايين نسخة حتى مارس الماضى.. وتتحدث فيه السيدة الأولى السابقة عن مذكراتها  كأول أمريكية من أصل أفريقى تحظى بهذا المنصب، وتدعو ميشيل أوباما القراء إلى عالمها، مؤرخة بذلك التجارب التى شكلت شخصيتها منذ طفولتها إلى سنوات عملها فى مجال المحاماة حيث التقت بزوجها باراك أوباما، وكيف استطاعت أن توازن بين متطلبات الأمومة والعمل، حتى وصولها لتكون رمزا للديمقراطية الأمريكية الأكثر شهرة فى العالم ودورها كداعية قوية للنساء والفتيات فى الولايات المتحدة وحول العالم.
ووفق ما قالته السيدة الأمريكية الأولى السابقة، أنها حاولت أن تعرض فى مذكراتها أهم الأحداث واللحظات التى استطاعت أن تشكل شخصيتها، سواء الإخفاقات أو اللحظات السعيدة، والتى كانت خلف كاميرات الإعلام وبين جدران منزلها حتى استطاعت أن تحقق حلم أسرتها واستطاعت بنجاح أن تخطف قلوب الملايين فور وصولها إلى البيت الأبيض، وهى أول أمريكية من أصل إفريقى استطاعت أن تنال هذا المنصب الرفيع، والتى بذلك أصبحت علم فى تاريخ أمريكا، وحلم استطاعت أن تحققه رغم الصعوبات التى واجهته.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إعفاء أبناء الشهداء والمتعثرين ماديًا من مصاريف جامعة المنوفية
الصعيد بلا عشوائيات
أمن الجيزة ينجح فى إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين «خيرى وغانم»
روبرت داونى جونيور يعود بشخصية Iron man فى فيلم «Black Widow»
خيرى شلبى.. «الوتد»
المصريون فى أمريكا لـ«الرئيس»: احنا معاك
نصيحة إلى ليفربول.. بيعوا مانى أو صلاح

Facebook twitter rss