صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

سياسة

الرئيس يفتتح مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة

8 اغسطس 2019




أحمد إمبابى وأحمد قنديل والحسين عبدالفتاح

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى، أمس، مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة، والذى يضم 9 مصانع على مساحة 400 فدان، ويعد من أكبر المشروعات القومية فى مجال الأسمدة الفوسفاتية فى الشرق الأوسط، بحضور رئيس الوزراء د. مصطفى مدبولى والفريق أول محمد زكى وزير الدفاع والإنتاج الحربى وعدد من الوزراء وكبار المسئولين فى الدولة.
ويهدف المشروع لتعظيم القيمة المضافة لخام الفوسفات المصرى، وذلك بتصنيعه فى صورة أسمدة فوسفاتية بمعايير وجودة عالمية، كما يحقق المشروع الاكتفاء الذاتى لمطالب المشروعات الزراعية للدولة من الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بما يتواكب مع خطة استصلاح الأراضى الصحراوية وزيادة الإنتاج الزراعى.
وخلال الحفل، قدم الرئيس عبدالفتاح السيسى، الشباب لإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية لافتتاح مجمع إنتاج الأسمدة الفوسفاتية والمركبة، كما تفقد الرئيس غرفة التحكم الرئيسية بمجمع إنتاج الأسمدة الفوسفاتية، واستمع إلى شرح مفصل عن طبيعة عمل الغرفة، كما تفقد الرئيس أيضا المعامل الرئيسية بالمشروع، واستمع إلى شرح مفصل عن الأجهزة الحديثة الموجودة بالمعامل، بجانب تفقد آليات العمل داخل المجمع العملاق.
وخلال حفل الافتتاح شهد الرئيس فيلما تسجيليا بعنوان: «قلاع صناعية.. بسواعد مصرية»، والذى يتحدث عن السواعد الفتية والجهد المخلص للشباب المصرى الذين يشيدون القلاع المصرية، وتحدث الفيلم التسجيلى، عن مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة فى العين السخنة، وتنفيذه فى وقت قياسى، حيث تم تنفيذه فى 36 شهرا فقط، رغم أن مدة تنفيذ مثل هذا المشروع يحتاج من 7 إلى 9 سنوات، ولكن تم تنفيذه على مدار 3 سنوات من العمل، حتى اكتمل الأمل، وعرض الفيلم تفاصيل المصانع وعملها والإمكانيات الخاصة لهذا المجمع العملاق.


رسائل الرئيس
وخلال احتفالية افتتاح مجمع الأسمدة الفوسفاتية، تحدث الرئيس عبدالفتاح السيسى فى عدد من القضايا، حيث أشار إلى أن تنفيذ مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة يأتى فى إطار تنفيذ توصية الاستفادة من الخامات المصرية الطبيعية الموجودة فى مصر، بحيث يكون لها قيمة مضافة بدلا من تصديرها للخارج فى صورة خامات مثل الفوسفات حيث كان يتم تصديره للخارج «خام»، مضيفا أن هذه المشروعات العملاقة تعد محاولة لتنفيذ التوصية بتحويل ما لدينا من قدرات طبيعية فى الدولة المصرية، مثل الغاز الطبيعى والفوسفات إلى «قيمة مضافة» تخدم السوق المصرية.


مدينة الرخام
وكشف الرئيس عبدالفتاح السيسى، عن افتتاح مشروع «مدينة الرخام الجديدة» بالعين السخنة العام المقبل، مشيرا إلى أن المشروع يهدف إلى إنتاج 30 مليون متر سنوياً، مضيفا:»هذه المشروعات والمجمعات محاولة للاستفادة من الخامات المصرية وتحويلها لقيمة مضافة وتشغيل الشباب والتوقف عن استيراد هذه المنتجات وتصدير الفائض»، مشددا على أن هذه المشروعات تستخدم أحدث التقنيات والمعدات والاشتراطات البيئية، فضلا عن مراجعة دورية لوزارة البيئة على تلك المشروعات للاطمئنان على تطبيق الاشتراطات البيئية.


دعم الصناعة المصرية
وأوضح الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن الدولة تهدف إلى تشجيع رجال الأعمال من خلال توفير المناطق الصناعية والأراضى والتمويل البنكى، معربا عن استعداده لافتتاح مشروع وقلاع صناعية خاصة برجال الأعمال، مضيفا: «رئيس الوزراء كان بيكلمنى وبيقولى ممكن نفتتح كمان مشروعات خاصة برجال الأعمال موجودة دلوقتى وقلاع صناعية كبيرة، قلت له معنديش مانع شوفوا اللى انتوا عاوزينه علشان نبين حجم العمل والتغيير اللى بيتعمل فى البلد وكمان جهد رجال مصريين وطنيين شغالين بيبنوا ويعمروا معايا».

موازنة  الدولة

وعن الوضع العام فى مصر أوضح الرئيس: «نتحرك بجدية ومسئولية لتغيير الواقع الذى نعيشه فى مصر، وما نقوم به هو أقصى معدلات ممكن أن نقوم بها، لكن المطلوب كتير،  وكنت لسه بتكلم مع مسئولين فى الدولة قلتلهم أنا كنت بقول فى مؤتمر الشباب إننا نحتاج موازنة تقترب من تريليون دولار فى السنة لدولة بحجم مصر، لقيتها فى الجورنال لحل مشاكل مصر نحتاج تريليون دولار، لأ، أنا بتكلم على مصروف مش حل مشاكل».
مواجهة الإرهاب


وحول مواجهة الدولة للإرهاب، قال الرئيس: «الأشرار المخربون المدمرين، لن ينالوا من عزيمة المصريين، وأن محاولاتهم ستبوء بالفشل، مضيفا:» الأشرار المخربين المدمرين بيحاولوا يهدوا.. لكن مش هيقدروا، مش علشان إحنا جامدين، ولكن لأن ربنا ميرضاش بكده، وربنا خلق الإنسان لعمارة الأرض مش للإفساد ولا للهدم».
وتابع: «شوفوا يا مصريين وبصوا على الدنيا حولين مننا، هل فيه دين يقام كده؟ هل فيه إصلاح يقام بالهدم؟ قلت الكلام ده كتير بس التصدى ليه مش الدولة بس، إحنا كمجتمع لازم نفهم أولادنا ونوعيهم وننصحهم ضد الفكر ده، مافيش دول هتطلع لقدام بالهدم ولكن بالانضباط والخلق والتعليم والجهد والصبر والبناء لكن مش بالقتل ولا التخريب».


مدير جهاز مشروعات الخدمة الوطنية: المشروع يحقق الاكتفاء الذاتى من الأسمدة المختلفة
أكد اللواء مصطفى أمين مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، أن الجهاز يسعى أن تساهم شركاته فى تنفيذ المشروعات الإنتاجية فى العديد من المجالات التى تتماشى وتدعم خطط التنمية الشاملة فى مصر، حيث تقوم بتنفيذ العديد من المشروعات الكبرى سواء المتعلقة بالأمن الغذائى بصور مختلفة، كاستصلاح وزراعة الأراضى الصحراوية والزراعات المحمية فى الصوبات الزراعية ومشروعات تنمية الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة وبعض الصناعات الغذائية المكلمة لها، كما قامت شركات الجهاز بإنشاء مجمعات للصناعات الثقيلة والمتخصصة كالأسمنت والرخام وحديد التسليح وتنفيذ المشروعات الخاصة بتعظيم العائد والاستغلال الأمثل للثروات الطبيعية المعدنية.
وأشار إلى أنه من المشروعات الكبرى التى نفذها الجهاز، إنشاء المجمعات الصناعية المتكاملة فى مجال إنتاج الأسمدة المتنوعة والكيماويات لما لها من أهمية بالغة فى تنفيذ المشروعات الزراعية والعديد من المشروعات الصناعية، بالإضافة إلى أهمية بعض منتجاتها لكثير من متطلبات الإعاشة اليومية، حيث بدأت شركة النصر للكيماويات الوسيطة إحدى شركات الجهاز فى دعم هذا المجال عبر مجمعات المصانع التابعة لها مجمع مصانع الشركة بكوم أوشيم بالفيوم ومجمع مصانع الشركة بأبو رواش بالجيزة، حيث يضم مجمع الفيوم 9 مصانع تنتج أنواعًا مختلفة من الأسمدة والأحماض الشبه السائلة والصلبة وتبلغ طاقتها الإنتاجية 1.2 مليون طن سنويًا.
وأضاف: «يشمل مجمع «كوم أوشيم»، مصنع سماد أحادى سوبر الفوسفات المحبب بطاقة إنتاجية 150 ألف طن سنويًا، ومصنع سماد أحادى وثلاثى سوبر الفوسفات المحبب بطاقة إنتاجية 150 ألف طن، ومصنع سماد سلفات البوتاسيوم وحامض هيدروكلوريك بطاقة إنتاجية 22 ألف طن سماد سلفات البوتاسيوم و26 ألف طن حامض هيدروكلوريك، ومصنع أسمدة مركبة وسماد DAP بطاقة إنتاجية 10 ألف طن، ومصنع أسمدة مركبة وسماد DAP بطاقة إنتاجية 10 آلاف طن، ومصنعى حامض فسفوريك تجارى 50% بطاقة إنتاجية 100 ألف طن، بالإضافة لمصنعى شبة سائلة وشبة صلبة بطاقة إنتاجية 350 ألف طن شبة سائلة و25 ألف طن شبة صلبة، ومصنع حامض كبريتيك مركز بطاقة إنتاجية 300 ألف طن».
واستطرد: «يضم مجمع «أبو رواش» 17 مصنعًا تنتج الأسمدة والمبيدات والأحماض وبعض الغازات الطبية والصناعية منها مصنع سماد الماب والداب بطاقة إنتاجية 500 طن، ومصنع غاز «أكسيد النيتروز» الطبى بطاقة إنتاجية 300 طن، ومصنع غاز «الأستيلين الصناعى» بطاقة إنتاجية 250 ألف متر مكعب، ومصنعى مبيدات الآفات الزراعية الحشرية بطاقة إنتاجية 7200 طن، بالإضافة إلى مصنعى أكسجين سائل، ونيتروجين سائل، وأرجون سائل بطاقة إنتاجية 21 ألفًا و600 طن سنويًا، و4 مصانع كلور وغازات صناعية وأحماض متنوعة بطاقة إنتاجية 46 ألف طن، و4 مصانع مبيدات حشرية ومعطرات وكريمات بطاقة إنتاجية 65 مليون عبوة، ومصنع أقراص طاردة للبعوض بطاقة إنتاجية 60 مليون قرص، فضلاً عن مصنع منتجات فيبر جلاس بطاقة إنتاجية 1000متر مواسير، و100 خزان سعات متنوعة، مشيرًا إلى أن الجهاز وشركة النصر للكيماويات الوسيطة قامت بالتخطيط لإنشاء 3 مجمعات صناعية كبرى أخرى تضم 9 مصانع على مساحة 400 فدان، بالإضافة لمجمع لإنتاج الأسمدة الآزوتية على مساحة 100 فدان يضم 6 مصانع بإجمالى طاقة إنتاجية مليون طن سنويًا، ومخطط الانتهاء منه فى أبريل 2022، موضحًا أن منتجات مجمع مصانع الأسمدة الآزوتية بالعين السخنة تشتمل على مصنع أمونيا بطاقة إنتاجية 400 ألف طن سنويًا، ومصنع يوريا بطاقة إنتاجية 320 ألف طن، ومصنع يوريا محببة بطاقة إنتاجية 320 ألف طن، ومصنع حامض النيتريك بطاقة إنتاجية 165 ألف طن، ومصنع نترات النشارد بطاقة إنتاجية 210 آلاف طن، ومصنع نترات النشادر الجيرية بطاقة إنتاجية 275 ألف طن، بالإضافة لمجمع لإنتاج الغازات الطبية والصناعية بـ»أبو رواش» ويضم مصنعين على مساحة 50 ألف متر مربع ومخطط الانتهاء منه أكتوبر المقبل، علاوة على مصنع الغازات الطبية والصناعية بطاقة إنتاجية 23 مليون لتر من الأكسجين السائل، و9 ملايين لتر من النيتروجين السائل، ومليون لتر من الأرجون السائل، ومصنع فوق أكسيد الهيدروجين بطاقة إنتاجية 23 ألف طن فوق أكسيد الهيدروجين «5%»سنوياً».
 وتابع: «يقدر إنتاج مصانع الشركة من الكلور الذى يتم إمداد جميع محطات الشرب به بـ 50 ألف طن سنوياً تمثل 60% من الإنتاج المحلى، ويبلغ إنتاج مصانع الشركة من الشبة السائلة والصلبة 375 ألف طن سنويًا تمثل 50% من الإنتاج المحلى، ويبلغ إجمالى إنتاج مصانع الشركة على هذا النحو من الأنواع المختلفة من الأسمدة الفوسفاتية والمركبة اللازمة لأغراض الزراعة بـ 1.5 مليون طن سنوياً تمثل 55% من الإنتاج المحلى، فيما تقوم الشركة حالياً بتصدير ما يزيد على حاجة السوق المحلى من بعض الأصناف، ويهدف إنشاء مجمع مصانع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة ومجمع مصانع الأسمدة الآزوتية لتحقيق الاكتفاء الذاتى من الأسمدة المختلفة وتوفير العملات الحرة من خلال التصدير والحد من الاستيراد، بالإضافة لتوفير آلاف فرص العمل»، مضيفًا أن مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة سيحقق الطاقات الإنتاجية الآتية من خلال 9 مصانع بالعين السخنة بمحافظة السويس, مصنع لإنتاج سماد ثنائى فوسفات الأمونيوم المحبب ( الداب ) / بطاقة 400 ألف طن، ومصنع لإنتاج سماد ثلاثى سوبر الفوسفات المحبب بطاقة 250 ألف طن، ومصنع لإنتاج الأسمدة البللورية الذوابة بطاقة 100 ألف طن سنوياً والتى تنتج لأول مرة فى مصر، ومصنعين لإنتاج حامض الكبريتيك المركز بطاقة 1.25 مليون طن، ومصنعين لإنتاج حامض الفوسفوريك التجارى بطاقة 800 ألف طن، ومصنعين لإنتاج حامض الفوسفوريك النقى بطاقة 150 ألف طن، والتى تنتج لأول مرة بمصر أيضا، هذا بخلاف ما يضمه المجمع من المنشآت الإدارية والفنية والطبية والخدمية ومجموعة المخازن ورصيف بحرى للتحميل والتصدير، بالإضافة إلى مجمع سكنى للعاملين يتسع لنحو 1200 فرد، وقد أتاح هذا المجمع نحو 1500 فرصة عمل مباشرة جديدة للشباب من مختلف التخصصات ومستويات التأهيل العلمى و20 ألف فرصة عمل أخرى غير مباشرة.
ولفت مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، إلى أن الرئيس أشار فى أبريل 2017 خلال المؤتمر الوطنى للشباب بالإسماعيلية أنه يلزم لتنفيذ مثل هذا المشروع الضخم فى أى مكان فى العالم نحو 7 سنوات لتنفيذه على الوجه الأكمل، مؤكداً أن هذا العمل المخلص الجاد والأداء المتميز لجميع العاملين ساهم فى إنجازه خلال 36 شهرًا فقط.

رئيس شركة النصر للكيماويات: المشروع تحقق بفضل المتابعة المستمرة من الرئيس
استعرض اللواء أ.ح مختار عبد اللطيف مصطفى رئيس مجلس إدارة شركة النصر للكيماويات الوسيطة، أنشطة الشركة التى تشكل قلعة صناعية كبرى ضمن مشروعات قومية عملاقة لتأمين احتياجات الدولة من الصناعات الاستراتيجية ودعم مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية على أرض مصر، حيث أكد أن هذا المجمع حلم تحقق نتيجة جهد وتحد للصعاب والعقبات وبفضل المتابعة المستمرة والحثيثة من الرئيس لكل أنشطة الإنشاء والتشييد للمصنع، لكى تكون مصر فى مصاف أهم الدول المصنعة للأسمدة الفوسفاتية والمركبة على مستوى العالم، مضيفاً: تم تنفيذ هذا المجمع الضخم فى أقل فترة زمنية ممكنة لتعظيم القيمة المضافة لخام الفوسفات المصري، وبعد مرور ثلاث سنوات منذ بداية تنفيذ المشروع نرى مصانع المجمع تعمل بكامل طاقتها».
وأشار إلى أن الهدف من المشروع هو تعظيم القيمة المضافة لخام الفوسفات المصرى وذلك بتصنيعه فى صورة أسمدة فوسفاتية بمعايير وجودة عالمية وتحقيق الاكتفاء الذاتى لمطالب المشروعات الزراعية بالدولة من الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بما يتواكب مع خطة استصلاح الأراضى الصحراوية وزيادة الإنتاج الزراعى، فضلاً عن تحقيق مردود اجتماعى بتوفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة لأبناء الوطن وتحقيق مردود اقتصادى مناسب للأموال المستثمرة والإسهام بفاعلية فى تنمية الاقتصاد القومي، بالإضافة لتوفير العملات الأجنبية عبر عائدات تصدير الأسمدة الفوسفاتية والمركبة.
وأوضح أن مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة وفر (1500) فرصة عمل مباشرة معظمهم من شباب الخريجين من مختلف التخصصات ومن معظم المحافظات، وبذلك يصبح إجمالى العاملين بشركة النصر للكيماويات الوسيطة بالمقر الرئيسى بأبى رواش وبفرعيها بالفيوم والعين السخنة (4000) عامل، حيث وفرت لهم الشركة الاستقرار والتدريب على أيدى خبراء متخصصين داخل وخارج الجمهورية، بالإضافة لتوفير (20000) فرصة عمل غير مباشرة من خلال أعمال إنشاء المجمع وتوريد المعدات والخامات وأعمال النقل والتوزيع للمنتجات كما يضم المصنع شباب الخريجون من (22) محافظة من محافظات الجمهورية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مستشفيات الشرطة تفتح أبوابها لعلاج المواطنين وصرف الأدوية مجانًا
كراكيب
كاريكاتير احمد دياب
Egyption كوماندوز
انفراد.. مصر تطلق أكبر برنامج للإصلاح الإدارى والهيكلى
تطويـر القـاهرة واستعـادة التـاريخ
الفيلسوف

Facebook twitter rss