صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

سياسة

معارك اقتسام الغنائم مستمرة

6 اغسطس 2019



كتب - محمود محرم


تأسست جماعة الاخوان الإرهابية منذ نشأتها على دعائم خطاب دينى مركزى مغلق ومتغطرس استحلت من خلاله الدماء والأعراض إلى درجة عدم القدرة على فصل القوادة عن الإرهاب حتى الآن وفق الحكايات المتواترة عن شجارات وفضائح واتهامات جنسية فى معاقل التنظيم بتركيا وهو أمر مرتبط بصراعات داخلية على مكاسب تترجم إلى تجاوزات أو اتهامات متبادلة.
ونشبت مؤخرا معركة وصلت إلى السباب والشتائم المتبادلة بين مذيعى والعاملين بقنوات الإخوان وصلت إلى حد اتهام بعضهم بأنهم يمارسون القوادة.
وشن سامى كمال الدين القيادى الإخوانى الهارب بتركيا هجوما عنيفا على أحد حلفاء الإخوان على زوجة هشام عبدالله قائلا: نتمنى من الشيخ أشرف عبد المقصود أن يخبرنا حكم الشرع فى من يعمل قواد فى اسطنبول ومن يخرج أسرار بيوت الناس ومن يسجل للناس فى بيوتهم وفى مكالماتهم معه.
وواصل سامى كمال الدين هجومه قائلا: «من يعيش على المال الحرام، ومستعد لبيع أى شىء مقابل المال ويكتب باسم وهمى وصفحة وهمية عدة سنوات حتى لا يكتشف أحد اسمه الحقيقى الذى يمارس به القوادة ونتمنى زيارته للمصريين فى تركيا ليفتى بعلمه فى هذا ويفتينا فيمن يبتزنا إما أن ندفع له أو يشوه سمعتنا بالباطل».
وردت غادة نجيب زوجة هشام عبد الله على هجوم كمال» بأن التراب الذى تخطى عليه جزمتى انضف منكم واللى دخلته بيتى مصير شبشبى يسلم على قفاك».
وتابعت: «مش متخيلة إن يصل الفجر فى الخصومة لهذه الحقارة من هلفوت إسطنبول».
هشام النجار الباحث فى شئون الحركات الإسلامية أكد أن هذه الخناقة كلها حاليًا على الأموال وهى محصورة بين أفراد مجموعة بعينها يتم توظيفها فى الإعلام واللجان الإلكترونية ومن لديه مؤهلات العمل السرى المسلح والاستخباراتى، مضيفا أن جميعهم يتصارعون على المال الذى يأتى من داعميهم بالخارج.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مستشفيات الشرطة تفتح أبوابها لعلاج المواطنين وصرف الأدوية مجانًا
كراكيب
كاريكاتير احمد دياب
Egyption كوماندوز
انفراد.. مصر تطلق أكبر برنامج للإصلاح الإدارى والهيكلى
تطويـر القـاهرة واستعـادة التـاريخ
الفيلسوف

Facebook twitter rss