صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

أخبار

تخل عن «الإرهابية».. وتصالح مع مصر

18 يوليو 2019



السياسات «الخاطئة» للرئيس التركى رجب طيب أردوغان على الصعيد الداخلى والخارجى، جعلت تركيا تعانى اقتصاديًا وسياسيًا، فبعد انهيار الليرة أمام الدولار، وزيادة نسبة الفقر والبطالة، ضاع حلمها فى الانضمام للاتحاد الأوروبى، وبات استبعادها من حلف «الناتو» أمرًا على وشك الحصول، علاوة على تدهور العلاقات مع عدد من الدول العربية وعلى رأسها مصر، نتيجة سياسة «أردوغان» الداعمة للتنظيمات الإرهابية وتحويل بلاده لملاذ آمن لقادة تنظيم جماعة الإخوان الإرهابية.
كيليتشدار أوغلو، زعيم المعارضة فى البرلمان التركى ورئيس حزب الشعب الجمهورى، هاجم سياسات الرئيس التركى التى وضعت «أنقرة» فى الكثير من الأزمات، ودعاه للتخلى عن دعم جماعة الإخوان الإرهابية حتى لا تخسر تركيا سياسيًا فى الخارج، مضيفًا: «لا بد أن يترك أردوغان الإخوان، من هؤلاء الإخوان؟ نحن نعيش فى الجمهورية التركية، ومصلحة الجمهورية التركية تعلو على أى شيء».
زعيم المعارضة أضاف خلال خطاب أمام أنصار من حزبه قائلا: «ثانيا: عليك يا «أردوغان» أن تتصالح مع مصر، لماذا نتصارع مع مصر؟ نحن لدينا تاريخ مشترك مع مصر، ولدينا ثقافة مشتركة مع مصر»، موضحا أن تركيا تدفع الثمن غاليا نتيجة هذا الصراع».
رئيس حزب الشعب الجمهورى استطرد: «لا بد أن نرسل سفيرا لسفارتنا فى مصر، ولا بد أن نتصالح مع مصر»، متسائلا: «لماذا ليس لدينا سفير هناك؟».
فيما طرحت صفقة الصواريخ الروسية التى وصلت تركيا، الكثير من علامات الاستفهام بشأن جدوى بقاء أنقرة عضوا فى حلف شمال الأطلسى «الناتو»، لاسيما أن صواريخ «إس 400» مصممة خصيصا لإسقاط طائرات الحلف.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مستشفيات الشرطة تفتح أبوابها لعلاج المواطنين وصرف الأدوية مجانًا
كاريكاتير احمد دياب
انفراد.. مصر تطلق أكبر برنامج للإصلاح الإدارى والهيكلى
Egyption كوماندوز
اليوم.. أكبر تشغيل لمصر للطيران فى موسم عودة الحجاج
الفيلسوف
الرئيس يوجه التحية لليابان على استضافتها قمة «تيكاد 7»

Facebook twitter rss