صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

محافظات

الثروة المائية فى أمان

11 يوليو 2019



المحافظات: مصطفى عرفة وأسامة فؤاد
وحنان عليوة وشهيرة ونيس ومنال حسين ومحمد محروس وهشام الضباعى

 

تعتبر الموارد المائية أحد مقومات الحياة وأساس استمرارها فهى عامل أساسى فى كافة المشروعات الخدمية والقومية والزراعية والاستثمارية والاستراتيجية, كما أنها أساس زيادة الإنتاج الغذائى فى مصر.

وظهرت فى السنوات الأخيرة أخطاء بشرية تسببت فى إهدار الموارد المائية بطرق خاطئة, حيث تسبب السلوكيات السلبية التى اتبعها عدد من المواطنين فى نقص وتقليل المياه فى بعض الأماكن وإلى ذلك فقد اتخذت الدولة عدة إجراءات للحفاظ على تلك الموارد الاستراتيجية انطلاقًا من أهميتها فى استمرار الحياة البشرية.
وبدأت محافظة الوادى الجديد فى اتخاذ الإجراءات اللازمة لترشيد استهلاك مياه الشرب والرى وذلك فى خطوة للحفاظ على خزان المياه الجوفى ومقدرات الأجيال القادمة فى ظل اعتماد المحافظة على مياه الآبار الجوفية كمصدر وحيد للرى والشرب لعدم وقوعها على نهر النيل.
وأطلق اللواء محمد الزملوط, محافظ الوادى الجديد, حملة لترشيد استهلاك المياه وتبصير المواطنين بثقافة ترشيد استهلاك المياه وكيفية الحفاظ عليها وتعظيم قيمتها للحفاظ على مقدرات الأجيال القادمة, وذلك من خلال عقد ندوات وحملات للتوعية بترشيد استهلاك المياه وضرورة الحفاظ عليها، بالإضافة إلى اتباع أحدث أساليب الرى الحديث المطور فى الزراعة بدلًا من الاستمرار فى الرى بالغمر، بالتنسيق مع جامعة الوادى الجديد ومراكز الإعلام ووزارة الرى, مؤكدًا سرعة إجراء إحصاء شامل للمخالفين لترشيد استهلاك المياه بمعرفة الوحدات المحلية، وذلك لحين انتهاء إجراءات استلام الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى بالمحافظة، وتغيير عدادات المياه التالفة ومعاقبة مستخدمى المياه النقية فى الزراعة بتحرير محاضر لا تصالح فيها.
 كما سيتم إجراء حصر لجميع الأراضى الزراعية التابعة لصندوق استصلاح الأراضى بهدف التحكم فى تصرفات الآبار الجوفية ومعدلات تدفق المياه طبقا للتقنيات الحديثة العلمية من أجل الحفاظ على الخزان الجوفى وترشيد استهلاك المياه، فضلًا عن إزالة كافة المعوقات أمام المستثمرين الجادين ومراجعة كافة الطلبات المقدمة لإقامة مشروعات استثمارية وتأكيد ضرورة استخدام وسائل الرى الحديث سواء التنقيط أو الرى بالرش لضمان استمرار المشروعات فى التنمية بجانب الحفاظ على الخزان الجوفى بكافة المناطق الزراعية الاستثمارية بمراكز المحافظة.
أيضا تم حظر زراعة الأرز على أرض الوادى الجديد واستبدال زراعته بمحاصيل أخرى موفرة للمياه وذات قيمة اقتصادية, مع توقيع غرامات مالية وتحرير محاضر للمزارعين المخالفين.
وفى المنوفية نفذت إدارة الإرشاد الزراعى بمديرية الزراعة بالمحافظة برئاسة الدكتور حمدى السيد جامع, مدير مديرية الزراعة, تجربة لترشيد استخدام المياه بالتعاون مع مركز البحوث الزراعية والإدارة المركزية للإرشاد بوزارة الزراعة, وذلك انطلاقًا من الضرورة الملحة لترشيد استخدام المياه لتحقيق أقصى إنتاجية للمحاصيل.
وإلى ذلك فقد تم اختيار 11 حقلًا إرشاديًا تم زراعتها بالذرة الشامية بمراكز ( الباجور - شبين الكوم - قويسنا ) بـ أصناف عالية الإنتاج ( فردى 176 - فردى - 168 ) وفى التجربة تم قياس المياه للفدان بنظام زراعة المصاطب وذلك لتقليل كمية المياه والرى فى الصباح الباكر أو المساء وتهدف التجربة فى تقليل كمية المياه المعطاة للفدان تمهيدًا لتعميمها.
أيضا قامت مديرية الزراعة بالمنوفية بتطهير مساحة 39.05 كم من المساقى بمراكز المحافظة, وذلك لتقليل الفاقد من الموارد المائية والحفاظ عليها, كما تم تنظيم عدة فعاليات بالتعاون مع شركة مياه الشرب والصرف الصحي, لتسليط الضوء على السلوكيات الخاطئة فى استهلاك المياه والحد من الإسراف فيها, كذلك التوصية بالحد من الإسراف فى المياه داخل المنازل مع الاهتمام بعمليات الصيانة للمحابس وعدم تسريب قطرات المياه.
وفى بنى سويف أكد المهندس على عبد الحفيظ, مدير مديرية الرى والموارد المائية, تنفيذ استراتيجية لتنمية وإدارة الموارد المائية تشمل تحسين كفاءة الاستخدام فى قطاع الزراعة وتحقيق مبدأ المساواة فى توزيع المياه من خلال تبطين المساقى وصيانة جميع الترع والمصارف وتسوية جميع الأراضى الزراعية بالليزر, ومنع زراعة الأرز, فضلًا عن تحسين وتطوير البنية الأساسية لتحسين كفاءة استخدام المياه فى قطاع مياه الشرب والصرف الصحى وضبط الفاقد عن طريق استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة للكشف عن نقاط الخلل فى شبكات المياه وإصلاحها لتقليل الفواقد مع استخدام الطرق الحديثة فى قراءة العدادات وتفعيل القوانين التى تجرم سرقة المياه والتوسع فى وجود أنظمة متكاملة وكافية لمعالجة مياه الصرف الصحى والصناعى ودعم روابط مستخدمى المياه لتمكينها من مواجهة وتقليل التعديات والمخالفات المختلفة فى مجال الاستخدام ومواجهة التلوث, ولذلك فقد حررت المديرية 1802 محضر تبديد مياه الرى وتم تحصيل 9 ملايين جنيه.
وفى الإسماعيلية أكد سيد خليل مبارك, وكيل وزارة الزراعة بالمحافظة, رفع وعى المزارعين وأصحاب الأراضى بأهمية ترشيد المياه, ما يعود بالنفع لصالح النبات والمزارع, وفى الدقهلية اتخذت مديرية الزراعة عدة إجراءات للحفاظ على الثروة المائية مكن خلال عقد عدة ندوات إرشادية لتوعية المزارعين, مشددين على المخالفين بتحرير محاضر وتوقيع عقوبات رادعة فى حالة مخالفة التعليمات وخاصة المرتبطة بزراعة محصول الأرز.
وأكد الدكتور ياسر عبد الرحمن وكيل كلية التربية النوعية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة بنها, ضرورة ترويج ونشر تجارب الرى الحديث فى نطاق بعض الأراضى الزراعية حتى يستطيع أكبر قدر من المزارعين التعرف على فوائد تلك التجارب، ومن ثم تعميمها لترشيد استهلاك المياه.
وأضاف الدكتور رمضان عرفة مدير مركز النيل للإعلام ببنها، أن رؤية الرئيس عبدالفتاح السيسى واستراتيجية الحكومة المصرية التى وضعتها لمواجهة التحديات فى مجال المياه تعتمد على أربعة محاور هي « تحسين نوعية المياه - والحفاظ عليها من التلوث - تنمية موارد مائية إضافية - ترشيد الاستخدامات المائية» وهذا يتطلب مشاركة وتضافر جهود جميع الجهات المعنية بقضية إدارة المياه ومنظمات المجتمع المدنى من أجل تنمية مستدامة حقيقية وحماية حقوق الأجيال القادمة فى المياه.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

كاريكاتير احمد دياب
مسار العائلة المقدسة محطات مهمة ارتاح فيها المسيح والسيدة العذراء
الرئيس يوجه التحية لليابان على استضافتها قمة «تيكاد 7»
تطويـر القـاهرة واستعـادة التـاريخ
الحكومـة تحذر: الحسم فى مواجهـة البناء العشوائى
مستشفيات الشرطة تفتح أبوابها لعلاج المواطنين وصرف الأدوية مجانًا
اليوم.. أكبر تشغيل لمصر للطيران فى موسم عودة الحجاج

Facebook twitter rss