صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

محافظات

محور سمالوط يفتح آفاق الاستثمار لـ«عروس الصعيد»

4 يوليو 2019

المنيا : علا الحينى




عندما تضع قدمك مناطق العمل بمشروع إنشاء محور سمالوط المقام على نهر النيل بمحافظة المنيا, فلا صوت يعلو فوق صوت العمل، الجميع خلية نحل دائمة الحركة من أجل الانتهاء من حلم طال انتظاره لأهالى مركز سمالوط خاصة ومحافظة المنيا عامة, عمال ومهندسون يواصلون الليل بالنهار فى أكثر من موقع داخل منطقة العمل الرئيسية بمنطقة عرب الزينة أو شمال مدينة سمالوط بالبر الشرقى والغربى للنيل تجد خلاطات وورش للصيانة ومحطة سولار وكل مقومات العمل لمشروع كبير يتم إنجازه فى وقت قياسى فلا صوت يعلو فوق صوت خلاطات الخرسانة أو كراكات الحفر.
فالمشروع ينقل التنمية لآفاق جديدة من خلال فتح الطرق لأكبر مناطق الصناعية للصناعات الثقيلة ليس هذا فحسب بل كان أملا لسكان قرى شرق النيل من أجل
البداية كانت فى عام 2014, عندما فقدت  22 أسرة عائلهم بسبب حادث معدية الموت فى مركز سمالوط خلال تشييع جنازة للبر الشرقى وظهرت مبادرات شبابية عديدة تطالب بإنشاء كوبرى على النيل بسمالوط  لتسهيل المرور بين ضفتى النهر, خاصة أن مركز سمالوط، هو صاحب أكثر حوادث المعديات بسبب اعتماد الأهالى عليها نتيجة تواجد عدد كبير من القرى، التى تعتمد غالبيتها على العمل فى المحاجر، وتنتقل طوال اليوم من الجبل إلى القرية لتستقل المعديات ويوجد أكبر مصنعين للحديد الصلب والأسمنت شرق النيل يعمل بهما الآلاف من أهالى المركز.
الحلم كان يبدو مستحيلًا وخاصة أن المنيا حصلت على محوريين آخريين على النيل بمركزى بنى مزار وملوى, ولكن بسرعة شديدة استجابت الدولة المصرية لصرخات الأهالى حفاظًا على حياتهم  ليس بكوبرى فقط ولكن من خلال محور كبير يربط شرق المحافظة وغربها بداخله 30 كوبرى فرعيًا.
 الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية، أكد أن الدولة لن تكتفى بمجرد إنشاء كبار على النيل بل تكون محاور جديدة للتنمية وإعادة لتخطيط مصر عرضيًا وخاصة بمحافظات الصعيد وستعمل هذه المحاور على ربط التجمعات الصناعية والعمرانية الجديدة وربط شرق وغرب النيل، من خلال ربط الطرق لتوفير الوقت واستهلاك الوقود وتكلفة النقل، حيث يعتبر مشروع كوبرى سمالوط ضمن مشاريع ربط شبكة الطرق الرئيسية والتى سوف يفتح آفاقًا جديدة للمجتمعات العمرانية الجديدة ويساعد على خلق مشاريع استثمارية جديدة من خلال ربط الطرق الرئيسية يبعضه، كما يسهم هذا المشروع العملاق على خلق فرص عمل وتشجيع الاستثمار وتقنين البطالة فى مدينة سمالوط.
يقول المهندس محمد فتحى إبراهيم مدير مشروع محور سمالوط على النيل: إن مشروع محور سمالوط مشروع قومى كبير يربط بين الصحراء الشرقية بالغربية عبر نهر النيل، بدأنا بالمشروع فى عام 2018, وكان من المقرر الانتهاء منه فى نهاية ديسمبر 2020, إلا أنه بتكليفات من رئيس الجمهورية ووزير النقل تم ضغط العمل للانتهاء منه بنهاية ديسمبر 2019, وسط متابعة وزيارات نصف شهرية من وزير النقل لمتابعة سير العمل مع وجود هيئة النقل بصفة مستمرة بالموقع لمتابعة كل ما يتم إنجازه بالكوبرى.  
فنواصل الليل بالنهار من أجل الانتهاء من المشروع فى المدة المحددة الجديدة من خلال ورديتين للعمل طوال الـ 24 ساعة بعد أن كانت ساعات العمل التى كنا نعمل بها 17 ساعة يوميًا، ويضم العمل 30 كوبرى 16 نفقًا و2 بربخ مع 24 كيلو أعمال طرق, وسيعمل المشروع على خلق مجتمعات عمرانية جديدة  ومناطق صناعية فيتم ربط المناطق والقرى الموجودة على الطريق الصحراوى الشرقى بغرب النيل ويخدم الكوبرى المناطق الصناعية بشرق  النيل أيضًا واصفًا إياه بمحور للتنمية والنهضة الاقتصادية.
وتابع: إنه خلال تنفيذ المشروع مررنا بـ 4 عوائق، العائق الأول هو كوبرى النيل والذى بدأ العمل فيه مارس 2018, ووصلنا لنسبة إنجاز 65% الآن, وبحسب تكليفات وزير النقل سننتهى من العمل بنهاية ديسمبر 2019, ونعمل من خلال ورديتين من 7 مساء حتى 7 صباحًا و7 صباحا حتى 7 مساء  والعائق الثانى كوبرى مهم أيضًا يمر أعلى السكة الحديد وترعة الإبراهيمية وطريق مصر أسوان الزراعى ووصلت نسبة تنفيذ الأعمال 70 %.
والمشروع وفر فرص عمل, متوسط فرص عمل 3 آلاف عمالة مباشرة ما بين نجارين وحدادين و2 خلاطة خراسانية مركزية وورشة معدات ومحطة سولار والعمالة لم تقتصر على العمالة بمركز سمالوط فقط ولكن من كل محافظات مصر والعمل مستمر طوال الـ24 ساعة للانتهاء من المشروع حسب توجيهات رئيس الجمهورية بنهاية العام.
وأشار فتحى إلى أنه لأول مرة تقوم الشركة بتنفيذ كوبرى النيل, وهو كوبرى قائم على خوازيق داخل المياه, حيث كان يعتمد فى البداية على شركات متخصصة لصب وتنفيذ أعمدة الكوبرى داخل النيل واستطاعتا صب دامسات القواعد داخل المجرى المائى ودامسات السقف بقطر متر وكأننا نحول النيل فى المنطقة القائم عليها الكوبرى كأرض صلبة مثل الصب على الأرض.
وتابع تم تصميم الكوبرى على المعدلات والمعايير العالمية والقياسية وتحمل النقل الثقيل حمولة 70 طنًا ومع انتهاء كل مرحلة يتم عمل الإنارة والأسفلت وأعمدة الكهرباء ودهانات الطرق كمرحلة أخيرة فى الأعمال.
 ويقول محمد بركات, مسئول الدومنت كنترول بمشروع محور سمالوط ومن سكان محافظة الجيزة منطقة حلوان: إن المشروعات القومية وفرت العديد من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة وقللت من معدلات البطالة, مشيرًا إلى أن كل مشروع قومى تجد أنه يجمع الشباب من كل محافظات مصر, مضيفًا أن المشرع كان فرصة للعمل والمشاركة فى إنجاز قومى, موضحًا أن يعيش مع أسرة العمل داخل المشروع  24 يومًا وأحصل على إجازة 6 أيام فقط, مؤكدًا أنه لا وقت إلا للعمل  للانتهاء من المشروع فى الوقت المحدد الجديد وتسليمه ونسابق الزمن من أجل التنمية التى تتحقق على أرض الواقع يومًا تلو الآخر.  
أما محمد سمير مشرف الأمن بموقع محور سمالوط, فهو أحد سكان منطقة شرق النيل بسمالوط والذى يعى وينتظر هو وسكان كل المنطقة هذا المشروع والذى سيؤدى لنقلة حضارية وتنموية وإعادة إحياء لقرى شرق النيل، قائلًا  محور سمالوط مشروع كبير يخدم الدولة يربط بين الشرق والغرب وطوق نجاة وحياة جديدة لقرى شرق النيل ليخدم الصحة والتعليم لكل سكان شرق، فأنا من سكان قرى شرق النيل وبالفعل المحور سيؤدى لطفرة كبيرة ونعمل داخل المشروع.
وتابع لم أشعر بهذه الروح من قبل فالعمل داخل المشروعات القومية له روح خاصة بأن تكون من المشاركين فى عمل قومى كبير يستفيد به كل مصرى.
ومن جهته أكد اللواء قاسم حسين محافظ المنيا أن محور سمالوط، هو المحور الثالث بعد محورى بنى مزار وملوي، ويهدف إلى تحقيق التنمية الشاملة فى المحافظة، وإنشاء المحور ذو أهمية استراتيجية، حيث سيسهم فى تيسير حركة النقل وجذب المستثمرين وتشجيعهم على الاستثمار بالمنطقة الصناعية بالسرارية شرق النيل، مما سيسهم فى دفع عجلة التنمية الاقتصادية على أرض المحافظة.
 وأضاف أن محور سمالوط، سيربط بين الطريق الصحراوى الشرقى (القاهرة – أسوان) والطريق الصحراوى الغربى (القاهرة – أسوان) مرورا بنهر النيل والطريق الزراعى (القاهرة - أسوان) عند مدينة سمالوط، بطول إجمالى 24 كم وعرض 21 مترًا، وبتكلفة إجمالية تصل إلى 1.4 مليار جنيه، بحيث يكون محورًا حرًا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

كاريكاتير احمد دياب
مستشفيات الشرطة تفتح أبوابها لعلاج المواطنين وصرف الأدوية مجانًا
اليوم.. أكبر تشغيل لمصر للطيران فى موسم عودة الحجاج
الرئيس يوجه التحية لليابان على استضافتها قمة «تيكاد 7»
مسار العائلة المقدسة محطات مهمة ارتاح فيها المسيح والسيدة العذراء
تطويـر القـاهرة واستعـادة التـاريخ
الحكومـة تحذر: الحسم فى مواجهـة البناء العشوائى

Facebook twitter rss