صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

11 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

الإتحادية مسحولة بين الإسلاميين والليبراليين..القوي السياسية تطالب بإقالة وزيرالدخلية بعد «سحل متظاهر»

3 فبراير 2013



كتب ـ مي زكريا وأسامة رمضان وأماني حسين

أكد عدد من القوي السياسية رفض استخدام العنف ضد المتظاهرين مشيرين إلي أن الاعتداء علي قصر الاتحادية غير مبرر، غير أن استخدام العنف المفرط ضد المتظاهرين غير مقبول.

وذكر التيار الشعبي المصري أن هناك محاولات من السلطة في تبرير قمع المتظاهرين وتشويه الثورة وتعمد تجاهل المطالب المشروعة للشعب المصري ، لافتا إلي أن هذا التجاهل هو الدافع الرئيسي لكل أحداث العنف وحالة الفوضي التي تسود البلاد ، موضحا أن النظام الحاكم مستمر في إضاعة الوقت بدعوات هزلية لحوار غير جاد لا يمكن قبوله بعد مسئولية النظام سياسيا وجنائيا عن كل هذه الدماء التي سالت.. داعيا جموع الشعب للتمسك باستكمال ثورتهم، والاصرار علي تحقيق كامل أهدافها، والحضور مجددا للميادين والشوارع، ومواصلة المظاهرات والاحتجاجات سلمية، لتوقف العنف وتواجه الفوضي.

وعلق المكتب السياسي لحزب المؤتمر علي الأحداث أمام «الاتحادية» أمس الأول مؤكدا أن التظاهر السلمي حق يجب حمايته، مشيرا إلي أن ما وصلت إليه الأمور من عنف يمثل إهانة كبري في حق المصريين أمام العالم، مشددا علي أن الهجوم علي الاتحادية غير مبرر إطلاقا وليس له نتيجة إلا الفوضي والصدام والعنف المتبادل. الهجوم علي الاتحادية شيء والتظاهر أمامها شيء آخر، فالتظاهر السلمي حق لا شك فيه وتجب حمايته.

ودعا الحزب في بيان له أمس إلي ضرورة اتخاذ خطوات جادة من قبل النظام بعد أن بعثت له هذه الأحداث برسالة مهمة، مطالبا بإقالة الحكومة، وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقال خالد داود، المتحدث الاعلامي باسم جبهة الانقاذ الوطني، إن الصور البشعة والمخزية لضباط وجنود الأمن المركزي وهم يقومون بسحل وضرب مواطن عار تماما من ملابسه بطريقة وحشية في محيط قصر الاتحادية، لا يمكن أن يقابلهما اعتذار تقليدي من المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية، بل يتطلب الأمر إقالة وزير الداخلية نفسه وبشكل فوري.

وأشار داود إلي أن توجيهات وزير الداخلية الحالي باستخدام العنف المفرط في مواجهة المتظاهرين لا تبدو سلوكا مستغربا في ضوء التحريض الواضح من شخصيات بارزة في مؤسسة الرئاسة، وقيادات في جماعة «الإخوان المسلمون» التي ينتمي لها الرئيس، وأحزاب أخري تتضامن معها ، محذرا الوزير من التورط في خدمة فصيل سياسي بعينه علي حساب الشعب المصري.  واعتبر أحمد ماهر مؤسس حركة 6 إبريل  واقعة تعرية وسحل أحد المتظاهرين واستخدام العنف المفرط امام الاتحادية بداية سقوط مرسي بعد ان سقطت شرعيته.. مشيرًا إلي ان ممارسات الشرطة في عهد مرسي سيكون لها دور كبير في اسقاطه كما كان لها دور في اسقاط مبارك بعدم اتباعهم للقواعد المعروفة في فض التظاهرات أو التوقيف دون الاعتداء علي المواطنين.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

تأجيل «الساعة الأخيرة» بأيام قرطاج المسرحية بعد انتقاله للمسرح البلدى
200 مليار جنيه لإقامة مجمع التحرير للبتروكيماويات بالعين السخنة
الوصايا المصرية الـ 9 والمبادئ الـ 10 لمحاربة الفساد
الوصايا المصرية الـ9 والمبادئ الـ10 لمكافحة الفساد
2019 عام الاستثمار وتطوير البنية التحتية
«بابا نويل» يتصدر هدايا «المنايفة» فى احتفالات «الكريسماس»
رحمة خالد.. مذيعة من طراز خاص

Facebook twitter rss