صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 يونيو 2019

أبواب الموقع

 

تحقيقات

الجيش الوطنى الليبى يسلـــــــــــــــــــم «عشمـاوى» إلى المخابرات المصرية

30 مايو 2019



السيسى يوجه التحية لصقور مصر
كتب - أحمد إمبابي وأحمد قنديل

 

وجه الرئيس عبدالفتاح السيسى، تحية إجلال وتقدير وتعظيم لرجال مصر البواسل، وذلك بعد ساعات قليلة من تسلم الإرهابى هشام عشماوى.
وكتب الرئيس على حسابه بموقع التدوينات القصيرة «تويتر»، تحية إجلال وتقدير وتعظيم لرجال مصر البواسل الذين كانوا دائماً صقوراً تنقض على كل من تُسوِّل له نفسه إرهاب المصريين. فهؤلاء الأبطال لا يخافون فى الحق لومة لائم، وقد أقسموا على حفظ الوطن وسلامة أراضيه.. تحيةً وسلاماً على مَن كان الدرع وقت الدفاع وكان السيف وقت الهجوم.‏. تحيا_مصر».
وأضاف الرئيس عبدالفتاح السيسى، أن الحرب ضد الإرهاب لم تنته ولن تنتهى قبل أن نسترجع حق كل شهيد مات فداءً لأجل الوطن.

رئيس المخابرات ينقل لـ«حفتر» تحية ودعم «الرئيس» لجهود الجيش الليبى
كتب - أحمد قنديل

نقل رئيس المخابرات العامة المصرية، إلي قائد الجيش الليبى المشير خليفة حفتر، تحية ودعم الرئيس السيسى لجهود الجيش الليبى.
وأكد قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، قوة العلاقات بين البلدين، حيث أطلع رئيس المخابرات العامة على تطورات الأوضاع فى ليبيا.
وتأتى زيارة رئيس المخابرات العامة إلى ليبيا فى إطار حرص مصر على دعم واستقرار دولة ليبيا.

«السوشيال ميديا»: جه وقت التار عاااااش رجالة مصر وليبيا
كتب - نورالدين أبوشقرة


تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعى، مع خبر تسليم الإرهابى هشام عشماوى، من ليبيا إلى السلطات المصرية، ليصبح فى فترة قصيرة «تريند» على مواقع التواصل الاجتماعى بعد ساعات من تسليمه من قبل السلطات الليبية إلى الأجهزة الأمنية المصرية وتفاعل المصريون مع هاشتاج «هشام_عشماوى معبرين عن فرحتهم بالانتقام لحق الشهداء.
وكتبت الكاتبة والإعلامية نشوى الحوفى، عبر حسابها على «فيس بوك»: «هشام عشماوى... رجعت مصر خاين... خان بلده وجيشه وناسه رجعت مصر إرهابي... صدق تجار الدنيا والدين رجعت مصر على طائرة حربية النهاردة من ليبيا إرهابى وخاين قتل عيالنا فى الفرافرة والواحات وسيناء... رجوع عشماوى لمصر بيقول... تحقيقات ومعلومات مهمة أبسطها مين اللى مشغله محاكمة لقاتل ولادى والثأر منه... إعلان سيادة الدولة المصرية وملاحقة لكل خاين... مهما طال الوقت حنجيبك ونعرفك معنى كلمة وطن... مش قلتلكم ربنا فوق...».
وعلقت أميرة سيد مكاوى، كريمة الموسيقار الراحل سيد مكاوى: «هشام عشماوى، جيت لقضاك، جه وقت التار، دم اللى راحو فى رقبتك.. عاش رجالتنا ورجالة الجيش الليبى».
أما مروة ابنة الشهيد هشام بركات فقالت عبر حسابها على «فيسبوك» «إن كنتم قد أفسدتم عليا دنياى وحرمتوا عائلتى منى واكسبتونى

لقب الشهيد الصائم البطل واكسبتوا عائلتى لقب عائلة الشهيد البطل، فقد أفسدت عليكم دنياكم وآخرتكم».


شهيد فى الجنة خائــن فــى النــار

كتب - أحمد قنديل


النواب: الدولة تنتصر للشهداء.. والقصاص لكل من تسبب فى إراقة الدماء
كتبت ـ فريدة محمد ونشأت حمدى وعبدالجواد خليفة

أشاد مجلس النواب برئاسة الدكتور على عبد العال بالجهود الناجحة والتدابير الفعالة التى تبذلها مصر والمخابرات العامة والقوات المسلحة فى مكافحة الإرهاب، مقدما التهئنة للشعب المصرى وأسر الشهداء على سقوط الإرهابى الخطير هشام العشماوى.
وأكد مجلس النواب فى بيان له أمس أن مشهد تسلم مصر للإرهابى الخطير يؤكد على دأب وكفاءة الرجال، وأنهم الدرع والسيف لهذا الوطن، مشيرا إلى أن المجلس يؤكد دعمه الكامل للدولة المصرية، وقيادتها السياسية فى ملاحقة بؤر الإرهاب والقضاء عليه، وأن يد الدولة المصرية تثبت يوما بعد يوم أنها قادرة على أن تطال بنفسها كل من تسول له نفسه المساس بأمن مصر وشعبها.
وإذ يهنئ مجلس النواب جموع الشعب المصرى العظيم وأسر شهدائنا الأبرار على نجاح هذه الجهود بسقوط الإرهابى هشام العشماوى وغيره فى أيدى رجال المخابرات العامة والعودة بهم إلى مصر لتقديمهم إلى العدالة لتقرر ما يستحقونه من جزاء وفاقا على أعمالهم فى حق الشعب المصرى وأبنائه ومؤسساته، فإن هذا المشهد يؤكد على دأب وكفاءة الرجال وإخلاصهم، وأنهم صدقوا ما عاهدوا الله والوطن عليه، فكانوا وبحق كما قيل درعا يحمى مقدرات هذا الوطن، وسيفا يضرب رقاب أعدائه.
أكد نواب البرلمان أن استلام الإرهابى هشام عشماوى يؤكد انتصار مصر لدماء الشهداء موضحين انه بمثابة صفعة على وجه الدول والأجهزة الداعمة للإرهاب وأكد النواب أن رجوع عشماوى الى مصر يقطع رأس أفعى الإرهاب التى تهدد وطننا والدول العربية الشقيقة.
أشاد النائب سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب، بإستلام مصر للإرهابى هشام عشماوى من الجيش الوطنى الليبي، بعد زيارة قام بها رئيس المخابرات العامة اللواء عباس كامل، مؤكدا أن الدولة المصرية ستعاقب كل من تسبب فى إراقة الدم المصرى وتنتصر لدم الشهداء.
وأوضح وهدان، أن هشام عشماوى الذى شارك وخطط فى قتل النائب العام المستشار هشام بركات وأيضا شهداء الواحات البحرية والفرافرة سيلقى جزاءه وسيحاسب على كل جرائمه، مؤكدًا أن ما حدث هو انتصار لإرادة هذا الوطن.
وأضاف وكيل النواب أن الرئيس السيسى أوفى بوعده عندما ذكر فى الندوة التثقفية للقوات المسلحة أننا سنحاسب عشماوى على ما قام به ولن نترك دماء شهدنا على الأرض، مشيدا بدور اللواء عباس كامل والمخابرات العامة فى استلام عشماوى.
واعتبر النائب أشرف رشاد عثمان  عضو مجلس النواب ونائب رئيس حزب مستقبل وطن،  أن تسليم الإرهابى هشام عشماوى حيا لمصر، له قدر كبير من الأهمية  لكشف الكثير من المعلومات عن التنظيمات الإرهابية التى استهدفت استقرار الوطن  والداعمين لها ،وتتويجًا للتنسيق المصرى الليبى على جميع المستويات.
قال فايز بركات، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، ان تسلم مصر للإرهابى هشام عشماوى لتقديمه إلى محاكمة عادلة، هو وفاء بوعدها بالثأر للأبطال الشهداء، فجرائم هذا الخائن كثيرة، ولكل أسرة مصرية حق فى رقبته.
أكد طارق متولى، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، أن تسلم مصر للإرهابى هشام عشماوى هو دليل على ان محاولات الإرهابيين محتومة وستؤول إلى السقوط لا محالة طالما انهم فكروا فى التعرض لامن مصر وسلامة أبنائها.
قال تادرس قلدس، عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، إنه يهنئ أسر شهداء الوطن بعودة حق أبنائهم، بالقبض على المجرم الإرهابى هشام عشماوى، المتهم بعدة قضايا شنعاء تشيب لها الإنسانية، خطط لها بمعاونة أعداء الوطن لينال من أمنه واستقراره.
وفى سياق متصل وجه الدكتور محمد فؤاد عضو مجلس النواب، التحية للدولة المصرية وجهاز المخابرات العامة على نجاحها فى تسلم الإرهابى هشام عشماوى بالتعاون مع السلطات الليبية مؤكدا أن الجهود التى تبذلها الدولة فى مواجهة الإرهاب كبيرة ومهمة للغاية، فمصر حملت على عاتقها التصدى للحرب الشرسة التى تقودها الجماعات المتطرفة ومموليها ضد المنطقة العربية مؤكدا أن تقديم الإرهابى للعدالة خير قصاص لشهدائنا الأبرار من الجيش والشرطة والمدنيين ولأسرهم.
من جانبه وجه الدكتور صلاح حسب الله المتحدث باسم مجلس النواب ووكيل لجنة القيم بالبرلمان تحية قلبية للرئيس عبدالفتاح السيسى والجيش المصرى والمخابرات المصرية والليبية والمشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطنى الليبى بعد القبض على الإرهابى الخطير هشام عشماوى مؤكدا أن القبض على هذا الإرهابى حيا وتسليمه إلى مصر يؤكد للعالم كله أن الإرهاب لن يهزم أبدا دولة فى حجم ومكانة مصر بجيشها الباسل وقائدها الزعيم البطل الرئيس عبدالفتاح السيسى قاهر الإرهاب والإرهابيين.

شتان بين شهيد بطل دفع حياته فداءً لوطنه، وبين إرهابى خائن، فقد تجمعهما البدايات، لكن النهايات تختلف، وهو ما حدث مع الشهيد البطل العقيد أحمد المنسي، والإرهابى الخائن هشام العشماوي، فقد جمعهما العمل فى القوات المسلحة، لكن الأول استمر على عهده ودافع عن وطنه حتى رزقه الله الشهادة، والثانى خان وطنه وباع نفسه وتحالف مع قوى الشر لتدمير بلده وقتل الأبرياء من أبناء وطنه.
«الشهيد المنسى»
الشهيد البطل العقيد أ.ح أحمد صابر المنسي، وُلد فى مدينة منيا القمح بمحافظة الشرقية عام 1977 م والتحق بالكلية الحربية و تخرج ضمن الدفعة 92 حربية ضابطًا بوحدات الصاعقة، خدم الشهيد لفترة طويلة فى الوحدة 999 قتال وحدة العمليات الخاصة للصاعقة بالقوات المسلحة، والتحق بأول دورة للقوات الخاصة الاستشكافية المعروفة باسم «SEAL»عام 2001، ثم سافر للحصول على نفس الدورة من الولايات المتحدة الأمريكية عام 2006.
حصل الشهيد على ماجستير العلوم العسكرية «دورة أركان حرب» من كلية القادة والأركان عام 2013 وتولى الشهيد قيادة الكتيبة «103» صاعقة خلفًا للشهيد العقيد رامى حسنين الذى استشهد فى شهر أكتوبر عام 2016، والشهيد كان مشهودًا له بالكفاءة والانضباط العسكرى وحسن الخلق من الجميع وهو متزوج وأب لثلاثة أطفال.
استشهد المنسى ومعه عدد من أفراد الكتيبة فى كمين «مربع البرث»، بمدينة رفح فى 7 يوليو عام 2017، مُقدمين أرواحهم ثمنًا للدفاع عن الوطن، وتروى دماؤهم الذكية أرض الفيروز.
الخائن عشماوى
الإرهابى هشام على عشماوى مسعد إبراهيم، من مواليد 1978 بمحافظة القاهرة، التحق بالقوات المسلحة فى منتصف التسعينيات، قبل انضمامه لقوات «الصاعقة» كفرد تأمين عام 1996.
تم تحويله إلى الأعمال الإدارية داخل الجيش بسبب أفكاره المتطرفة، لكنه ظل ينشر أفكاره المتشددة، وفى عام 2000 أثار الشبهات حوله، حين وبخ قارئ القرآن فى أحد المساجد التى كان يصلى بها بسبب خطأ فى التلاوة.

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مناقشة تعزيز العلاقات «المصرية - الكورية» وبحث التعاون بين الجانبين لتعظيم الاستفادة المشتركة
فريد خميس: مصر على الطريق الصحيح
الفريق أول محمد زكى يعود إلى القاهرة بعد زيارته لفرنسا
تأجيل البت فى طرح ١٣ رخصة حديد وأسمنت للعام المالى الجديد
المنتخب جاهز لامتحان زيمبابوى
10 قرارات على طريق التنمية والاكتفاء الذاتى
دفعة جديدة من المجندين بالقوات المسلحة.. أكتوبر 2019

Facebook twitter rss