صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 يونيو 2019

أبواب الموقع

 

حوادث

صيدلانى الـ«فيسبوك» محتال

5 مايو 2019

كتب : سيد دويدار




مواقع التواصل الاجتماعى مثلها كمثل السكين يمكن استخدامها فى إحداث الإصابات التى قد تصل للقتل، ويمكن استخدامها فى تقطيع اللحوم والخضروات والفاكهة، ويبقى الفيصل فى تحديد وضعها بين هذا وذاك هو الفاعل، أو الشخص الذى يستخدم الوسيلة، كذلك المهازل والجرائم التى استخدم فيها بعض الأشخاص مواقع التواصل الاجتماعى للنصب والاحتيال، وإلحاق الضرر بالآخرين بشتى الطرق من أجل تحقيق العائد المادى.
فى بداية تداول هذه الوسائل، وتعميم استخدام الإنترنت بصفة عامة كانت بهدف خدمة المواطن المصري، إلا أن أصحاب الضمائر الخربة، والعقو ل الشيطانية فكرت فى استغلالها أسوء ما يكون.
بدأت بالترويج للمواد المخدرة، والتحريض ضد أشخاص بحسابات وهمية، وصولًا إلى عمليات النصب والاحتيال بعدة صور من بينها «أم خديجة المغربية لجلب الحبيب»، وصولًا إلى الترويج لأدوية وعقاقير تحت مسمى أنها مستوردة وذات قوة وفاعلية فى تعجيل وتحقيق الاستشفاء، ولكنها فى الحقيقة مجهولة المصدر، قد تفتح أبواب المرض على متناوليها.
استغل مروجو هذه الأدوية ثقة بعض المواطنين فى الأدوية المستوردة ولعبوا على هذه النقطة، إلا أن هذه العقاقير أشبه بالسموم، بل قد تكون أكثر خطرًا وإهلاكًا لصحة المواطن المصرى من السموم ذاتها، لأنها ليست من جهة معلومة، ولم تحصل على تصاريح وزارة الصحة المصرية التى تضمن تحقيق معايير الجودة فى العقاقير، وقد تحتمل تصنيعها وتعبأتها وتصنيع عبوات «مضروبة» بنفس شكل المستوردة وهى فى الأصل من منتجات بير السلم.
ولكن «ما طار طير وارتفع، إلا وكما طار وقع»، وذلك بفضل عيون رجال الداخلية الساهرة، التى لا يشغلها إلا ملاحقة هؤلاء وكل من على شاكلتهم، وحفظ أمن المواطن المصرى بشتى الطرق.
البداية عندما رصدت الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات، نشاط أحد الأشخاص «مسئول عن إدارة إحدى الصفحات بموقع فيسبوك»، وقيامه بنشر «بوستات» تتضمن الترويج لأدوية مستوردة مجهولة المصدر، لمن يرغب من المواطنين، إضافة إلى خدمة التوصيل للمنازل «ديليفري»
«تحريات المباحث»
بتكثيف التحريات أسفرت جهود فريق البحث عن تحديد هوية المذكور «حاصل على بكالوريوس تجارة، يعيش منطقة الدقى بالجيزة».
«الإيقاع بالمروج»
عقب تقنين الإجراءات، بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الجيزة بإشراف اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، تمكنت القوة الأمنية من ضبطه بمحل إقامته، وبحوزته كمية من الأدوية المستوردة المهربة «سينترم، بنادول إكسترا، وأدوية لعلاج الغدة»، و«هاتف محمول» يستخدمه فى نشاطه غير القانونى بهدف التواصل مع الزبائن، وتبين وجود دلائل تثبت قيامه بهذا النشاط غير القانونى « محتوى المشاركات التى يبثها على موقع التواصل الاجتماعى حول الترويج لهذه العقاقير».
«اعترافات الصيدلانى الفشنك»
بمواجهة اعترف بارتكاب الواقعة، وقال: قمت بإنشاء الصفحة «حساب على فيسبوك» للترويج لهذه الأدوية بغرض تحقيق الربح المادى، وتابع: أحضرت هذه الأدوية من الخارج، وجاءت عن طريق التهريب بشكل غير قانونى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المهندس على الشربانى رئيس مجلس إدارة شركة تبارك العقارية لـ«روزاليوسف»: مليار دولار تكلفة إعمار العراق.. وليبيا 80 مليارا وفقًا لتقارير البنك الدولى
%15 نسبة نمو قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى 9 شهور
مصر ركيزة أمن واستقرار الشرق الأوسط
رئيس الوزراء يعقد اجتماعاً لمتابعة توافر السلع وضبط أسعارها
«واشنطن» لا تثق فى «أردوغان»
وزير الداخلية يتفقد تأمين المنتدى الإفريقى بشرم الشيخ
رسمة وكلمة

Facebook twitter rss