صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

ترك«الفيس بوك» والنزول للشارع «الحل»

1 فبراير 2013

كتبت: رانيا هلال




 استهلت الدكتورة سهير المصادفة الندوة التى أقيمت بمحور «ملتقى الشباب» بمعرض القاهرة الدولى للكتاب، بعنوان «الأفكار الإبداعية المستحدثة للشباب على الفيس بوك لاستكمال مسار الثورة» بإعلام ضيوفها بسبب غياب بعض الضيوف الذى كان من المتوقع حضورهم بسبب القبض على أحدهم كمشتبه به من جماعة البلاك بلوك، كما اخبرتها الناشطة سالى توما التى كان من المنتظر أيضا حضورها، بينما حضر من المتحدثين فى هذه الندوة كل من الناشطة إيمان سمير مؤسس «حركة نساء بلا حدود» والناشطة كريمة الغليب «عضوة بحركة نساء» والكاتب عبدالعزيز السماحى.
 
فى البداية أكدت المصادفة على أهمية دور مواقع التواصل الاجتماعى خاصة «الفيس بوك» فى الأحداث بمختلف محاورها الثقافية والسياسية والاجتماعية وغيرها، كمحرك وأداة انتشار مهمة، حيث لعب «الفيس بوك»، ولايزال، دورا محوريا فى الثورة، ولكن ما هو الدور المنوط به بعد أن وصلنا إلى تلك الحالة المتمردة التى تسود الشارع المصرى بكل فئاته وطوائفه، وكيف سيطور الشباب فى كل المجالات طرق استخدامهم له بحيث تتواءم وأهدافهم الثورية التى لم تتحقق حتى الآن؟.
 
استهلت إيمان سمير كلمتها بتوضيح أهم منجزات حركة نساء بلا حدود، التى انطلقت أولا من موقع «الفيس بوك» حيث التجمعات المختلفة فقد قاموا بتنظيم وقفات احتجاجية عديدة بهدف إعلاء قيمة حقوق المرأة التى تم انتهاكها.
 
ركزت كريمة الغليب فى رؤيتها على أهمية الاستماع إلى شباب ميدان التحرير والميادين المختلفة فهم يمثلون طزاجة الأفكار الثورية التى تبتكر كل جديد ومبدع لإيصال هذه الافكار عن طريق المواقع المختلفة للتواصل الاجتماعى والحقيقة أن هذه المواقع تقوم الآن بمد الاعلام بكافة أشكال الاخبار الهامة من صور واحداث وهى اسرع كثيرا من اعلامنا المصرى المعتم الذى قرر التعتيم على الكثير من احداثنا الهامة والفاصلة فى واقعنا الذى اصبح غير مرض للجميع ولأن المرأة جزء شديد الاهمية لهذا الواقع قررت حركة نساء بلا حدود وكذلك وقفة نساء مستقلات عن الإخوان ان تدشن لمجلس رئاسى مدنى من النساء لطرح رؤاهن ومحاولة اعادة قيمتهن التى تنتهك كل يوم.
 
وافق الكاتب عبدالعزيز السماحى على اهمية دور المرأة فى الثورة وحقها فى طرح رؤيتها بالشكل الذى يتناسب وظروفها وحقوقها المشروعة واكد على تراجع دورها بطريقة مقصودة من الحزب الحاكم وهذا لا يرضى الرجل والمرأة معا فهى نصف المجتمع ثم ادلى برأيه فى موضوع الندوة قائلا انه آن الآوان ان ينزل النخبة والمثقفون وكل من له رأى وكلمة مؤثرة الى ارض الشارع تاركا الفيس بوك فالشارع يحتاجنا اكثر من اى وقت فالارض المصرية تنهار نتيجة قلة الوعى وبعد النخب والمثقفون والفنانون عن الشارع وقد حان الوقت لكى نعود الى احضان الشارع بناسه وبساطة اهله حتى نصل بهم الى درجة الوعى والفكر التى من شأنها أن تخلصنا من الهوة السحيقة التى نهوى فيها الآن على يد الإخوان وجماعتهم.






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
مكافحة الجرائم العابرة للأوطان تبدأ من شرم الشيخ فى «نواب عموم إفريقيا»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss