صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«المنيا الجامعي» آيل للسقوط

31 يناير 2013

كتبت : علا الحينى




تواجه الخدمة الطبية في المنيا مأساة رهيبة نتيجة تعرض مباني مستشفي المنيا الجامعي للانهيار في أي لحظة علي رءوس مرضاه حيث أصدر تقريرًا هندسيًا يوصي بإزالة الطابقين الثالث و الرابع في المبني «ب» بالمستشفي والاخلاء الفوري للطوابق الارضي والاول والثاني لذات المبني والاغلاق الفوري لدورات المياه للمبني «ج» واغلاق غرف العمليات بمبني «ج» أيضا لحين الكشف عت تسرب مياه التكييفات ومعالجتها وتخفيف الاحمال الفوري بمبني "ج" في ظل عدم كفاءة مستشفيات وزارة الصحة وقلة امكانياتها لاستقبال اعداد هائلة من مصابي حوادث الطرق.

 

وفي ظل الاوضاع السائدة من شائعات في هذا الوطن قوبلت قرارات نقل أقسام المستشفي وهدم المباني الآيلة للسقوط بانطلاق شائعة قوية مفادها أن بيع أرض المستشفي لرجل الأعمال الأخواني حسن مالك لتحويلها لمول تجاري وفندق سياحي أو مدينة سكنية للاستفادة من أراضي المستشفي والتي تصل لـ 31 ألف متر مربع في أجمل منطقة بمدينة المنيا بطريق الكورنيش وفي أكبر ميادينها «ميدان الحرية» سوزان مبارك سابقا وهي أراض ملك المحافظة بحق انتفاع للجامعة وساعد في تصديق الشائعة أن محافظ المنيا الحالي من جماعة الاخوان وعندما انتشرت شائعة علي المواقع الالكترونية تفيد القبض علي نجل حسن مالك صدر بيان بأنه كان في لقاء مع محافظ المنيا لبحث اوجه الاستثمار في المحافظة.

الدكتور عبده اللبان مدير عام المستشفيات الجامعية كذب كل ما يتردد عن إخلاء مباني المستشفي حتي يقوم بشرائها رجل الاعمال الاخواني واتهم رجال النظام السابق بإطلاق مثل هذه الاقاويل لافتا الي أن إدارة المستشفي وصلها تقرير هندسي من كلية الهندسة الشهر الماضي يؤكد عدم صلاحية 40% من مباني المستشفي وتهالكها والمطالبة بتخفيف الاحمال في مبني «ب» بما يوازي 40% أخري وبعد مناقشة الموضوع تم وضع خطتين احداهما طويلة الامد والأخري قصيرة بان يتم نقل بعض الاقسام مثل قسم الباطنة والكلي والرمد لمبان داخل الحرم الجامعي شمال مدينة المنيا وجزء آخر لمستشفي الطوارئ غير المستغل والكائن بمدينة المنيا الجديدة والتي اشترته الجامعة منذ فترة ولم يستغل ويستمر قسم الطوارئ في المستشفي حتي تطويره في الخطة الجديدة بما يليق بالمحافظة وفي الخطة طويلة الامد دراسة اقامة منطقة طبية متميزة تضم 8 مستشفيات علي أعلي مستوي ولكن هناك مشكلة في تدبير التمويل المطلوب لتنفيذ المشروع.

يضيف الدكتور محمد الشافعي رئيس قسم العظام بالمستشفي أن ادارة المستشفي أمام وضع فرضته الظروف الحالية حيث تهالكت مباني المستشفي نظرا لعدم احلالها وتجديدها لعقود طويلة حتي أصبحت خطرا يهدد حياة المرضي .

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss