صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 مايو 2019

أبواب الموقع

 

منوعات

حواديت بلد المواويل ـ 1 ـ برج الزغاليل شاهد على الآثار المصرية والأخضر والمسبع والكنائس والمساجد

10 ابريل 2019

يرويها : علاء الدين ظاهر




 فى عام 1979 تمتعت آذان المصريين وحتى الآن بواحدة من أروع وأجمل الأغاني، والتى حملت مذاقا خاصا عن مصر ومدنها وأهلها، وقد وصفت المصريين بأنهم أحسن ناس، وغنتها الفنانة الراحلة داليدا من كلمات صلاح جاهين وألحان سمير حبيب.
ومن ضمن ما جاء فى الأغنية أحد أروع مقاطعها «سوهاج.. بلد المواويل. سوهاج... برج الزغاليل. سوهاج.. يا حبيبى يا حبيبى.سوهاج.. دى عروسة النيل»، ولذلك كانت سوهاج من ضمن المحافظات التى حرصنا على القيام بجولة فيها والتعرف عليها.
ونبدأ من اليوم سلسلة حلقات من الحواديت عنها، خاصة أن اليوم 10 أبريل يوافق العيد القومى للمحافظة، وكما علمنا من زيارتنا لمتحف سوهاج، فقد عرفت سوهاج طقوس الموت منذ عصورها القديمة واستخدامها للمواويل، حيث توارث أهل سوهاج ألحان الحزن والأسى التى ارتبطت بأسطورة إيزيس وأوزوريس الخالدة التى تغلغلت فى وجدان الشعب المصرى خاصة فى سوهاج.
لذا كان الموال الأحمر الذى يعالج مشاعر الحزن والأسى والمرض، وكذلك الموال الأخضر فى الحب والعشق، وهناك الموال المربع والمخمس والمسبع وغيرها من المواويل، حتى أن سوهاج اشتهرت بكونها بلد المواويل.
وتضم سوهاج العديد من الآثار المصرية القديمة، كما تشتهر بالعديد من الكنائس والأديرة التى بناها المسيحيون فى الصحارى هربا من اضطهاد الرومان، كذلك فقد بنى المسلمون على أرضها العديد من المساجد، كالجامع العتيق ومسجد العارف بالله ومسجد السوق بأخميم
أما ذكرى العيد القومي، فقد انتصر شعب محافظة سوهاج على الجنود الفرنسيين فى معركة جهينة إبان الحملة الفرنسية، وتحديدا فى العاشر من أبريل لعام 1799م ، ليصبح هذا اليوم العيد القومى للمحافظة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط فى حوار لـ«روزاليوسف»: انتهى زمن توقيع البوسطة والجلوس فى المكاتب
ع الماشى
كراكيب
صفقات عالمية فى الزمالك الموسم المقبل
القاهرة ــــــ واشنطن.. شراكة قوية
«كراكيب» و«رحلة العودة» يستحوذان على ذهبية الإسكندرية للأفلام القصيرة
العلاقات المصرية الأمريكية فى أفضل حالاتها

Facebook twitter rss