صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 مايو 2019

أبواب الموقع

 

الأخيرة

كتاتيب «الحقول»

5 ابريل 2019

كتب : منال حسين




منذ أن تطأ قدماك قرية «قورص» التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية، تشعر وكأنك تعود للزمن الجميل بما فيه من عادات وتقاليد وتعاليم دينية ووطنية وإنسانية واجتماعية.
القرية أطلق عليها قرية اللغة العربية، حيث يتقن الأطفال قبل الكبار قواعد اللغة وقراءة القرآن الكريم، ما زالت تتمسك بالتقاليد الحسنة والعادات القيمة، من خلال تعليم الأجيال المتتابعة فى كتاتيب القرية.
 بـ 60 جنيهًا فقط شهريًا، تستطيع أن تعلم طفلك الذى وصل لسن الـ3 سنوات قواعد اللغة العربية والإملاء وترتيل القرآن الكريم، فضلًا عن تعليم الأخلاق واحترام المعلم وإعطائه هيبته.
على حصيرة مطولة فى الحقول الزراعية يتجمع أكثر من 15 طفلًا حول معلمهم، ويبدأ المعلم فى قراءة القرآن الكريم بالتشكيل والترتيل ويردد الأطفال وراءه الآيات، ثم يبدأ كل طفل فى القراءة بمفرده ويعيد مرة وأخرى حتى يتأكد المعلم من حفظ الأطفال للآيات الكريمة، وبعدها يتم البدء فى تعليم الإملاء والتشكيل، وأخيرًا تنتهى الجلسة بدرس عن الأخلاق الدينية وكيفية تعامل المواطنين مع بعضهم البعض.
هاشم محمد خليل، 75 عامًا، مدرس كتّاب بقرية قورص، يقول: إن تعليم الأطفال من سن 3 إلى 5 سنوات هو رسالته فى الحياة، وخاصة أنه حريص على تعليم الدين الإسلامى المعتدل بعيدًا عن برامج التشدد التى خلفت وراءها الإرهاب والقتل والدمار، مضيفًا أن الأطفال فى هذا السن عندهم القدرة الكبيرة على الاستيعاب والفهم والذى يظل معهم طيلة حياتهم.. ويتابع «خليل» إنه يعتمد فى تعليمه للأطفال على إتقان اللغة العربية، قبل أن تندثر بعد أن لوحظ خلال السنوات الأخيرة تخريج أجيال جامعية بعيدة كل البعد عن اللغة الرسمية للدولة المصرية، ولا تعلم عن القواعد النحوية أى شىء، مشيرًا إلى أن القرية منذ قديم الأزل وهى تعتمد على نظام الكتاتيب لذلك أطلق عليها قرية اللغة العربية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط فى حوار لـ«روزاليوسف»: انتهى زمن توقيع البوسطة والجلوس فى المكاتب
ع الماشى
كراكيب
صفقات عالمية فى الزمالك الموسم المقبل
«كراكيب» و«رحلة العودة» يستحوذان على ذهبية الإسكندرية للأفلام القصيرة
القاهرة ــــــ واشنطن.. شراكة قوية
العلاقات المصرية الأمريكية فى أفضل حالاتها

Facebook twitter rss