صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 مايو 2019

أبواب الموقع

 

ثقافة

واحة الإبداع.. قصص قصيرة جداً

29 مارس 2019



اللوحات للفنان: إيرا تسانتيكويدو

يسيل بجوار النيل فى بر مصر نهر آخر من الإبداع.. يشق مجراه بالكلمات عبر السنين.. تنتقل فنونه عبر الأجيال والأنجال.. فى سلسلة لم تنقطع.. وكأن كل جيل يودع سره فى الآخر.. ناشرا السحر الحلال.. والحكمة فى أجمل أثوابها.. فى هذه الصفحة نجمع شذرات  من هذا السحر.. من الشعر.. سيد فنون القول.. ومن القصص القصيرة.. بعوالمها وطلاسمها.. تجرى الكلمات على ألسنة شابة موهوبة.. تتلمس طريقها بين الحارات والأزقة.. تطرق أبواب العشاق والمريدين.  إن كنت تمتلك موهبة الكتابة والإبداع.. شارك مع فريق  «روزاليوسف» فى تحرير هذه الصفحة  بإرسال  مشاركتك  من قصائد أو قصص قصيرة أو خواطر «على ألا تتعدى 550 كلمة» مرفقا بها صورة شخصية على الإيميل التالى:

[email protected]


قصص قصيرة جداً

قصة قصيرة

كتبها- صلاح عبد الستار الشهاوى – طنطا

■ صافرة استغاثة
عندما ترك القلم والورق وجلس أمام لوحة المفاتيح الإلكترونية – الكيبورد- أطلق القلم صافرة استغاثة على الورق. ودون تأخر جاءت دورية من القطط رسمها القلم على الورق، لتلتهم الفأرة ولوحة المفاتيح.
■ عشرة أصابع شمعية
ليس ذنبى أن لى عشرة أصابع فقط، وأنى لا أملك سوى عود ثقاب واحد، وأن طريقك طويل ومعتم، وأنك لا تحاولين التحرك نحوي.
■ ظن
بعد أن صاح الديك خرجت الشمس فملئت الدنيا نوراً ودفئاً، فوقف الديك منتشياً لأنه ظن أن صياحه هو ما دعا الشمس للخروج.
- أول شعاع للنهار الجديد
عندما يبزغ أول شعاع للنهار الجديد ينهار سور العتمة وتبدأ عصافير الأفكار فى الزقزقة، لكن دائرة الذات تضيق، والمنايا رصد، والروح بين شد وجذب، وقبل أن يأتى المساء يكون الجسد تجاوز حد الشبع من الألم، ويفكر فى الراحة عندما يبزغ أول شعاع للنهار الجديد  
■ للمرة الأولى فقط:
يبدو أنها كانت تعرفنى قبلا، فحينما رأيتها للمرة الأولى كانت تجلس فى مكانى المفضل، ولما رأتنى هبت واقفة تاركه المكان، وحينما رأيتها للمرة الثانية وضعت ما فى يدها جانبا ثم أفسحت لى للجلوس.
■ ماء
منذ اليوم الأول لزواجنا وهى تضع زجاجه الماء والأكواب بجوارها حتى تقوم بملء الأكواب ومناولتها إياى متى رغبت. ولكنها اليوم وضعتها بجواري، وليس هذا فقط بل إنها تطلب الماء بشكل مبالغ فيه.
■ خدمات
حدثتنى لأول مرة منذ زواجنا عن خدماتها الجليلة التى تقدمها لي، ومدى تضحياتها من أجلى ساعتها فقط أدركت أن هناك خطأ ما ارتكبته. وصدق ظنى عندما هممت بالجلوس إلى مائدة الغداء.
■ سمسار
على خديها تساقطت دمعتان، مثل حبتى فاكهة طريتين تسقطان من غصن، فقد شعرت بان الجنة أكثر قرباً، بعدما خرج السمسار الذى طلب منها جثة جسدها ليتاجر فيه
■ غير مستحقة
 أنهى ورده اليومى من الآيات والأدعية والتسابيح ثم خلد إلى النوم مرتاح الضمير.
وفى الصباح صلى الصبح وتأهب للخروج إلى العمل، ولكنه لم ينس أن يضع المحفظة الأنيقة التى أهديت إليه من زميله فى العمل ليضع فيها أموال الرشاوى التى يتلقاها يوميا لينهى لأصحابها أعمال غير مستحقة.
■ عند اللزوم
قال وعاد وزاد وأرغى وأزبد، وعندما انتهى قال لصديقه: ما رأيك؟
فصمت الصديق
فأعاد عليه السؤال: ما رأيك؟
فأجاب: أنت ضعيف. فكل من امتلك القوة فى التاريخ لم يكونوا يفتحون أفواههم إلا عند اللزوم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط فى حوار لـ«روزاليوسف»: انتهى زمن توقيع البوسطة والجلوس فى المكاتب
ع الماشى
كراكيب
صفقات عالمية فى الزمالك الموسم المقبل
القاهرة ــــــ واشنطن.. شراكة قوية
«كراكيب» و«رحلة العودة» يستحوذان على ذهبية الإسكندرية للأفلام القصيرة
العلاقات المصرية الأمريكية فى أفضل حالاتها

Facebook twitter rss