صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 مايو 2019

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

نادية مبروك رئيس الإذاعة لـ«روز اليوسف»: كثرة المنصات الغنائية وراء تراجع «أضواء المدينة» وحريصون على إعادتها بقوة

20 مارس 2019

كتبت : مريم الشريف




قالت الإذاعية نادية مبروك، رئيس الإذاعة المصرية، إن الإذاعة طوال عمرها تقدم مواهب غنائية من خلال حفلات أضواء المدينة، لذلك فكرت فى عمل مسابقة على هامش هذه الحفلات لاكتشاف أصوات جديدة.
وأضافت لـ«روز اليوسف» أن هذه المسابقة التى تم الإعلان عنها، تضمن للجنتين الأولى لاختيار الأصوات، وتضم اللجنة حسن نونيا، الدكتورة آمال عبد السلام خبيرة أصوات، الفنان الأوبرالى مصطفى الطوخى، ودكتورة إيناس جلال مدير عام الموسيقى والغناء فى الإذاعة وخبيرة أصوات.. أما اللجنة الثانية للتصفية النهائية بين المتسابقين،  تضم الموسيقار هانى مهنا، والموسيقار منير الوسيمى، المطربة نادية مصطفى ، والموزع يحيى الموجى.. وأشارت إلى أنه من المقرر يتم اختيار صوت رجالى وآخر نسائى، وسيتم تقديمهما فى أول حفل لأضواء المدينة فى شهر إبريل المقبل.. رئيس الإذاعة المصرية، أكدت أن أول لجنة بدأت عملها يوم الثلاثاء الماضى، وتم اختيار عشرة أصوات، بعد ذلك هناك لجنة أخرى لاختيار الأصوات التى قدمت من خلال موقع المسابقة، ثم الانتقال إلى مرحلة التصفية النهاية من خلال اللجنة الخاصة بهذا الأمر.. وأوضحت أن  مسابقات أضواء المدينة جاءت بعد الاتفاق بين الإذاعة وإحدى الشركات الخاصة للعودة لتقديم هذه الحفلات، حيث تقوم الإذاعة بإخراجها، مشيرة إلى أن حفلات أضواء المدينة عادت الفترة الماضية بخمس حفلات والتى حصلت علي مردود فعل جيد عليهم، وكانت هذه الحفلات لعدد من المطربين أبرزهم تامر حسنى، وائل جسار.. ورفضت الإفصاح عن المطربين الموجودين ضمن قائمة حفلات أضواء المدينة الفترة المقبلة.. وأشارت إلى أن الحفل يذاع عبر محطات مختلفة متمثلة فى إذاعة الشرق الأوسط، البرنامج العام، وإذاعة الأغانى، كما تعرض هذه الحفلات فى التليفزيون عبر القناة الأولى وقناة نايل لايف.. وفى سياق متصل، كشفت نادية مبروك، عن وجود صعوبة فى التواصل والاتفاق مع المطربين من أجل هذه الحفلات، بعكس أضواء المدينة فى الماضى التى كان يتهافت عليها كل المطربين لأنها كانت المنصة الوحيدة لهم، بعكس الوقت الحالى. وأرجحت أن ابتعاد المطربين عن أضواء المدينة يعود لسببين أولهما كثرة الحفلات التى يقدم خلالها المطربون فنهم والتى أثرت سلبًا على أضواء المدينة، و وراء تراجعها.. أما الثانى يعود إلى توقف أضواء المدينة لمدة سنوات طويلة أيضًا، وهذا بسبب قلة الإمكانيات المادية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط فى حوار لـ«روزاليوسف»: انتهى زمن توقيع البوسطة والجلوس فى المكاتب
ع الماشى
كراكيب
صفقات عالمية فى الزمالك الموسم المقبل
«كراكيب» و«رحلة العودة» يستحوذان على ذهبية الإسكندرية للأفلام القصيرة
القاهرة ــــــ واشنطن.. شراكة قوية
العلاقات المصرية الأمريكية فى أفضل حالاتها

Facebook twitter rss