صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 مارس 2019

أبواب الموقع

 

أخبار

السفير بسام راضى فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: دعوة الرئيس لحضور قمتى «G7» و«G20» ترسخ المكانة التى تحظى بها القاهرة حاليًا إقليميًا ودوليًا

15 مارس 2019

كتب : احمد قنديل




أكد  السفير بسام راضى المتحدث باسم رئاسة الجمهورية فى تصريح لـ«روزاليوسف» أن  دعوة الرئيس لحضور قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى (G7) القادمة التى تستضيفها فرنسا العام الحالى، وكذلك المشاركة فى القمة الاقتصادية العالمية المقبلة لمجموعة العشرين (G20)، التى تتولى اليابان رئاستها حاليًّا والمنتظر عقدها بمدينة أوساكا اليابانية خلال العام الحالي، جاءت تأكيدًا للمكانة العالمية التى تحظى بها مصر الجديدة تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى، وذلك بشهادة مؤسسات دولية وعالمية فى العديد من المجالات.
لفت المتحدث الرئاسى إلى أن لقاءات الرئيس عبدالفتاح السيسى العديدة مع كبار زعماء وقادة الدول الكبرى والمتقدمة كانت سببًا رئيسًا فى توضيح رؤية مصر وما تحقق بها خلال السنوات الماضية، خاصة فى مشروعات البنية التحتية والطرق والإسكان الاجتماعى، والصحة، وكل المجالات على نحو غير مسبوق فى العالم بأكمله، بجانب استصلاح مليون ونصف المليون فدان وغيرها من الإنجازات الأخرى، مثل العاصمة الإدارية الجديدة والمدن الجديدة، الأمر الذى جعل العالم ينظر إلى مصر نظرة جديدة باحترام وإعجاب تؤكد عودة القاهرة دوليًا، مشيرًا إلى أن تلك النجاحات الدولية لم تأت من فراغ بل نتاج زيارات مكوكية للرئيس عبدالفتاح السيسى، ولعل أقربها العام الماضى, حيث قام الرئيس بالعديد من الزيارات الخارجية خلال العام الماضى ٢٠١٨، تخللها عشرات اللقاءات الثنائية المتنوعة مع رؤساء الدول والملوك ورؤساء حكومات تلك الدول، إضافة إلى إجراء لقاءات مع كبار المسئولين سواء بالحكومة أو البرلمانيين أو بالشركات العالمية الكبرى بمختلف أنشطتها، لفتح آفاق جديدة للتعاون والتعامل مع مصر، وضخ المزيد من الاستثمارات لصالح الاقتصاد الوطنى ولتوفير فرص عمل جديدة ولتوطين الصناعة.
واختتم السفير بسام راضى تصريحاته قائلًا: إن برنامج الإصلاح الاقتصادى فى مصر سينتهى بنجاح فى يونيو المقبل، وسيكون تجربة ونموذجًا عالميًا لنجاح صندوق النقد الدولى للتعاون مع الدول الأخرى، وهذا بشهادة الصندوق نفسه والمؤسسات الدولية المتخصصة.
وعلى الصعيد الإفريقى أشار بسام راضى إلى أن العمل الإفريقى المشترك شهد تطورًا كبيرًا مؤخرًا، حيث شهدت القمة الـ32 لمؤتمر الاتحاد الإفريقي، والتى ترأستها مصر تحولات كبيرة، فكان معظم بنود جدول أعمالها تصب فى الخدمات والتعليم والبنية الأساسية ودمج القارة اقتصاديًّا وتجاريًّا، وتفعيل المنطقة القارية للتجارة التى ستضم المناطق الاقتصادية المختلفة الرئيسية فى كيان واحد، بخلاف ما كان الوضع عليه فى السابق من تضمن جدول أعمال القمة فى الماضى لبنود معظمها يتناول النزاعات الثنائية والخلافات السياسية والحروب الأهلية، وهو الأمر الذى ستعمل مصر على تطويره خاصة فى المجال التنموى والاندماج الاقتصادى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى لـ«الشباب»: تمسكوا بأحلامكم واجعلوا الحوار وتقبل الآخر دستوركم
وسام الاحترام د.محمد المشالي طبيب الغلابة
لقاء القمة يخيم على معسكر المنتخب
جدولة مستحقات المعاشات
6 عروض لتطوير شركة الحديد والصلب بحلوان باستثمارات 250 مليون يورو
زواج المقايضة «بيعة وشروة»
السيسى يدعو لوضع آلية للتعامل مع ظاهرة انتقال «الإرهابيين» بين الدول

Facebook twitter rss