صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 مايو 2019

أبواب الموقع

 

حوادث

نص«دستة أشرار» يغتالون «بائع الموز» فى غرفة نومه

13 مارس 2019

كتب : خالد كرم




الامتثال لعادات وتقاليد خاطئة، على رأسها الامتناع عن أخذ العزاء فى المتوفى، وحلق الشنب وطأطأة الرأس حتى استرداد حق المتوفى بإزهاق روح شخصٍ آخر دون ذنب، أنه الثأر.
على نهج فيلم «على باب الوزير»، تم الزج بشخٍص دون ذنب فى سلسة الثأر، وظل أصحابه يلهثون خلفه، خططوا بالمشاركة بين ٦ أفراد، ورغم ذلك اخطأوا فى تحديد ضحيتهم، ونحروا آخر.

 

جاء نازحًا من مسقط رأسه «أسيوط»، بحثًا عن لقمة العيش، وأملًا فى تكوين ذاته استعدادًا للزواج، بعد توفير نفقات أسرته البسيطة التى كانت يعولها، وذات ليلة، وسط هدوء الليل،  بمنطقة «بلوكات مساكن الزاوية الحمراء» استيقظ الأهالى بها على صوت استغاثة وصرخات من جارهم «بائع الموز، محمود، الشاب ذات الـ ٢٥ سنة»، وعلى الفور هرعوا إليه.


«أقوال الجيران»

أصواتهم متداخلة أثناء الحديث لـ«روزاليوسف»، يختلط بها رعشة خوف من هول منظر الشاب المسكين وهو غارق فى دمه، رووا لها تفاصيل ما حدث،
قال «محمد سمير، جار القتيل، ميكانيكى»:  انتابنى الحزن الشديد على فاجعة مقتل محمود، فهو شخص خلوق، لم يتسبب فى أى خلافات منذ قدومه المنطقة، واستطرد: سبق وأن حاول عدد من الأشخاص التعرض له، وتهديده بالقتل، واستكمل: «كان بيشكيلى همه ولما حكالى على الناس دول قالى أن مش على أسرته تار».
وشاركه الحديث «عرابى عيد، ٣١ سنة» استيقظت على صوت صراخه واستنجاده بنا، فهرولت إليه وعدد من الجيران، وكان من بيننا أصدقائه، فوجدناه مصاب بجرح فى رقبته «مذبوح بطعنة سكين»، واستطرد: لم نتمكن من إسعافه فقد فارق الحياة عقب دقائق معدودة.


«أصدقاء القتيل»

الحزن يخيم على وجههم، والدموع تكاد تسقط من أعينهم خلال حديثهم، قال «أحمد شعبان، ٢٦ سنة» ترك قريته بحثًا عن قوته، واستكمل: «كان بيلم القرش على القرش عشان يتجوز»، واستكمل: ربنا يلهم ذويه الصبر، مؤكدًا ثقته فى عودة حقه على يد رجال الداخلية.
وتابع «أحمد طه»: بمجرد وصولنا لمسرح الجريمة كان المجنى عليه يلفظ أنفاسه الأخيرة، وواصل: وكانت آخر عباراته «٦ أشخاص تعدوا على بالضرب المبرح وصولًا إلى جرح رقبتي، معتقدين أن مدين لهم بالثأر، على غير الحقيقة.

 

تمكنت «تحريات المباحث»
 قوة من مباحث قسم الزاوية الحمراء بقيادة الرائد محمد سلامة، والنقيب أحمد بدر، من القبض على المتهمين، وتم مناقشتهم حول دوافع ارتكابهم الجريمة، وأشارت التحريات الأولية للمباحث بقيادة المقدم أيمن عبد الحافظ رئيس مباحث القسم، إلى أن الدافع وراء القتل هو الأخذ بالثأر.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط فى حوار لـ«روزاليوسف»: انتهى زمن توقيع البوسطة والجلوس فى المكاتب
ع الماشى
كراكيب
صفقات عالمية فى الزمالك الموسم المقبل
«كراكيب» و«رحلة العودة» يستحوذان على ذهبية الإسكندرية للأفلام القصيرة
القاهرة ــــــ واشنطن.. شراكة قوية
العلاقات المصرية الأمريكية فى أفضل حالاتها

Facebook twitter rss