صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

27 مارس 2019

أبواب الموقع

 

منوعات

شجرة السنطة.. قصة 250 عاما من التاريخ فى رحاب معبد هيبس

13 مارس 2019

كتب : علاء الدين ظاهر




إذا ذهبت إلى معبد هيبس فى الوادى الجديد تأكد أنك ستكون فى رحاب واحد من أهم المعابد الأثرية فى مصر، لكن لا تنزعج عندما تجد شجرة كبيرة تتصدر المشهد العام للمعبد، لأنها جزء لا يتجزأ منه، ولها قصة أخبرنا بها محمد حسن جابر  مفتش آثار الخارجة ومعبد هيبس. وقال إن الشجرة أثرية ويصل عمرها لأكثر من 250 سنة، وهى مذكورة وموجودة فى توثيقات الرحالة الذين أتوا. وزاروا المكان فى عام 1800 م وما قبلها، لذلك لم تتم إزالة الشجرة أثناء ترميم المعبد قبل عدة سنوات، رغم أنها تقطع المشهد العام لواجهة المعبد، وهى شجرة من الأنواع الصمغية اسمها كاسيا أو السنطة.
نترك الشجرة بعد أن عرفنا حكايتها، وسألناه عن المعبد، فقال إن هيبس جاءت من المصطلح اليونانى للكلمة المصرية القديمة هيبت والتى تعنى المحراث حيث إن بناء المعبد الحالى قد بدأ فى الأسرة 26»664-525»ق.م.
 واستكمل المعبد فى شكله الحالى خلال فترة الملك الفارسى داريوس الأول الأسرة 27»486-521»ق.م مع الإضافات التى تشمل الفناء الأمامى والذى قدم بواسطة الملك نختانبو الأول والثانى والإضافات والتوسعات التى تمت بعد ذلك وترجع للعصر البطلمى والتى تشمل طريق الكباش والبوابة الكبري وقال إن المعبد شامل لكل الفترات التاريخية التى مرت بها مصر، بداية من العصر الفرعونى حيث أسسته من الداخل الأسرة 26 خاصة قدس الأقداس والحجرات المحيطة به، وتم تجديده وترميمه فى الأسرة 27 وأدخلت عليه إضافات فى 29 و 30 ، ولحقت به إضافات أخرى فى العصر البطلمى والروماني.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحضارة المصرية تبهر الرئيس البلغارى فى القلعة ومتحف التحرير
«بيرلو»: يوفنتوس سيفوز بأوروبا.. بشرط
50 دار نشر تشارك فى معرض الإسكندرية الدولى للكتاب
«القاهرة - صوفيا».. الطريق لاستقرار الشرق الأوسط والبلقان
سفارة مصر بالبرازيل تحتفل بيوم المرأة العالمى
إطلاق مجلس الأعمال المصرى البلغارى
«كانتى» عن مفاوضات الريال: مفيش حاجة رسمى

Facebook twitter rss