صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 مارس 2019

أبواب الموقع

 

فن

أزمات الإنتاج والتسويق تهدد نجوم رمضان

10 مارس 2019

كتب : امير عبد النبى




 يخوض سباق رمضان المقبل ما يقرب من 20 مسلسلا دراميا ويعد هذا العدد أقل بكثير من المواسم الماضية، حيث وصل فى إحدى السنوات عدد الاعمال المتنافسة إلى 50 عملا دراميا، وجاء تخفيض المسلسلات التنافسة بهذا الشكل بعدما قررت القنوات الفضائية عدم شراء مسلسلات درامية تتعدى تكلفتها حاجز الـ70 مليون جنيه وهو ما جعل شركات الإنتاج تطالب الفنانين بتخفيض أجورهم. ولذلك خرجت اعمال كثيرة من المنافسة بسبب تعرضها لأزمة تسويقية وهناك أعمال اخرى مهددة بالخروج بسبب أزمات انتاجية أو تسويقية.

بعدما تعاقد الفنان عمرو يوسف مع شركة فنون مصر على مسلسل «العملية 36» لتقديمه فى موسم رمضان المقبل وجمعتهما عدة جلسات تحضيرية قررت الشركة الإنتاجية تأجيل المسلسل والانسحاب من السباق الرمضانى بشكل مفاجئ بسبب ضيق الوقت أمام صناع المسلسل لتنفيذه وفى نفس الوقت لم تجد الجهة المنتجة عرضا تسويقيا مناسبا للعمل خاصة ان عمرو يوسف حقق نجاحات كبيرة فى السنوات الأخيرة، وهو نفس الامر الذى تعرض لها مسلسل الفنانة الكبيرة يسرا مع شركة العدل جروب فبعدما بدأت تحضيرات مسلسلها لرمضان المقبل توقفت بشكل مفاجئ بسبب فشل الجهة المنتجة فى تسويق المسلسل فى مصر خاصة أن مسلسلها رمضان الماضى تم تأجيله وعرضه بعد انتهاء موسم رمضان ففضلت يسرا الابتعاد هذا العام عن رمضان لعدم تكرار نفس سيناريو مسلسلها رمضان الماضي.
ومن ناحية أخرى يوجد أكثر من مسلسل يعكف صناعه على تصويره حالياً للعرض فى موسم رمضان المقبل لكنه مهدد بعدم العرض فى الموسم الرمضانى لعدة أسباب مختلفة، على رأس هذه الاسباب هو تأخر تصاريح التصوير وعدم وجود جهة تسويقية للعرض فى مصر وهو ما حدث مع مسلسل «حدوتة مرة» للفنانة غادة عبدالرازق فبالرغم من اعلانها عدم منافستها فى موسم رمضان المقبل إلا أنها فاجأت الجميع وتعاقدت مع أحد المنتجين على عمل لرمضان المقبل ولكنه توقف بعد ذلك بشكل مؤقت لعدم استخراج عدد من التصاريح المهمة وتبحث الجهة المنتجة حالياً حل الأزمة كما تبحث فى نفس الوقت على قناة لعرضه لاستكماله وفى حالة فشلها فى ذلك ستقوم بتأجيل المسلسل.
من ضمن أهم التحديات التى تواجه الأعمال الدرامية هو تعرض الجهة المنتجة للمسلسل لأزمة إنتاجية وتسويقية فى نفس الوقت وهو ما يحدث مع صناع مسلسل «اللعبة» الذى يقوم ببطولته الفنانان شيكو وهشام ماجد فبالرغم من قيامهما بتصوير أكثر من 60% من أحداث مسلسلهما إلا أنهما مهددان من الخروج من السباق الرمضانى وسيتحدد ذلك بشكل نهائى خلال الأيام المقبلة.
نيللى كريم أصبحت مهددة بشكل كبير من الخروج من الماراثون الرمضاني، بعدما صورت يومين من مسلسلها «النصابين» الذى تلعب خلاله دور البطولة مع الفنان آسر ياسين الذى ضحى بمسلسله الآخر «شبر مية»، من أجل التواجد فى شهر رمضان بجانب نيللي، الا أن الثنائى يقابلان طريقا مسدودا من خلال عملهما المشترك الذى حمل اسم مبدئى «النصابين»، ويعانى العمل من عدة أمور جعلته يتوقف بعد تصوير عدة مشاهد أولية لنيللى كريم، حيث لم تستطع الجهة المنتجة العمل على الحصول على بعض التصاريح الأمنية الخاصة بالتصوير، كذلك لم ينته مؤلفوه من كتابة عدد كبير من الحلقات.
ويغيب عن الموسم الرمضانى المقبل عدد كبير من نجوم الدراما الذين اعتادوا، فى السنوات الأخيرة، تقديم أعمال لجماهيرهم، أبرزهم يحيى الفخرانى، وإلهام شاهين، وزينة، وليلى علوى، وشيرين رضا، وفضل أغلبهم التركيز فى الأعمال المسرحية او السينمائية كبديل للتواجد الدرامي بسبب الازمات الانتاجية التى تعيشها الدراما حالياً وبالإضافة إلى عدم وجود نصوص قوية تغرى هؤلاء النجوم للتواجد فى رمضان.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

اليونيسكو تكرم الباحثة المصرية منة الصيرفى لتميزها فى مجال البحث العلمى
مورينيو: زهقت من الكلام عن «ميسى» و«رونالدو»
حلاوتهم تحكى 4 مشاهد لنجاتها من حادث الدرب الأحمر الإرهابى
فرقة كورية تغنى «3 دقات» بالعربية
ع الماشى
متجر بريطانى يوظف لصوصا لسرقته
كراكيب

Facebook twitter rss