صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 مارس 2019

أبواب الموقع

 

الأخيرة

على ونور.. حب حصد البطولات

10 مارس 2019



الحب قوة عظيمة، مؤثرة، الحب قوة إنسانية جمالية تغير العالم، الحب يصنع المعجزات، هذه العبارات ليست مجرد شعارات جميلة يقولها الإنسان فى مواقف معينة للتأكيد على أهمية هذه المشاعر الجميلة، لكنها حقيقة تتجسد أمامنا يوميا فى العديد من المواقف الدالة على حقيقة نراها مع على فرج ونور الطيب.  
■ ■
البطلان تحولا إلى نموذج، أيقونة فى الحب والرياضة.. «حبيبتى وزوجتى هى صاحبة فضل كبير.. تساندنى وتدفعنى دائما لأكون أفضل.. تنظم لى امورى وحياتى».. لم تكن تلك كلمات شاعر حالم لمحبوبته، بل كلمات بطل مصرى وصل إلى أعلى الدرجات العالمية.. رياضى قالها فى حق زوجته البطلة العالمية ابنة وطنه.
■ ■
على ونور زوجان جمعتهما الرياضة ولم يمض على قرانهما غير 3 أعوام سبقها قصة حب دامت منذ كانا ناشئين فى لعبة الأسكواش.
رغم أنهما ليس أول زوجين فى اللعبة، فهناك من سبقهما من الأبطال والبطلات، لكنهما بالتأكيد الأشهر فى الفترة الأخيرة وتحديدا منذ تتويجهما ببطولة أمريكا المفتوحة للأسكواش والبالغ مجموع جوائزها 150 ألف دولار فى 2017، ليصبحا أول زوجين فى تاريخ اللعبة يحققان هذا الإنجاز الفريد معا.
■ ■
بداية القصة تعود إلى الطفولة حيث كان البطلان يمارسان رياضة الأسكواش معا، ثم نمت بينهما صداقة أخذت تتوطد يوما بعد يوم، وعندما بلغ على 19 عاما سافر إلى الولايات المتحدة لدراسة الهندسة لكن علاقته بنور لم تنقطع، لا سيما أنه كان يرى فيها الشريك الأمثل لحياته ولم تنقطع العلاقة بينهما، كانت أقرب الناس له، ثم  اتفقاعلى الزواج.
■ ■
وبالفعل كان الحب دافعا عظيما لهما لتحقيق الإنجازات والانتصارات ورفع اسم مصر عاليا، إذ بعد عام واحد فقط من زواجهما كانا حديث الساعة فى الولايات المتحدة الأمريكية فى 2017، عندما توجا معا ببطولة أمريكا المفتوحة.
■ ■
ومن بعدها تتوالى البطولات التى تكللت مؤخرا بتتويج فرج ببطولة العالم واعتلائه صدارة التصنيف العالمى للعبة، كما كانت نور الطيب قريبة جدا من ذات اللقب بعد صعودها للمباراة النهائية أمام البطلة نور الشربينى إلا انها فقدت اللقب فى اللحظات الاخيرة.
■ ■
الزوجان لديهما الآن دافع كبير ليحافظا على المستوى العالمى الذى وصلا إليه، وكل منهما يساعد الآخر بشكل كبير، فها هو على فرج البالغ من العمر 29 عاما - والذى يكبر نور بعام واحد فقط - يتدرب يوميا 4 ساعات وأحيانا تصل إلى 6 بخلاف المباريات ويعترف بأن زوجته هى التى تنظم له أوقاته كما أنها تعد مديرة أعماله، هذا كله بخلاف سفرهما معا فى العام الواحد قرابة الـ13 مرة للبطولات والمنافسات المختلفة.
■ ■
على ونور لن يكونا آخر زوجين من طراز الأبطال.. لكنهما سيظلان دون شك مثالا يحتذى به فى الحب والتألق وصناعة الأمجاد.. لقد وضعا أمامهما هدفا وفى طريقهما لتحقيقه، كان عقلهما يدفعهما للتأكيد على أن مصر أرض الأبطال وأن هذا البلد يقدم الكثير من الأمثلة المشرفة التى تستحق إلقاء الضوء عليها..
■ ■
هما نموذجان لأصحاب الطموح والإصرار.. توجا حبهما وزواجهما بالبطولات.. جمعتهما أخلاق الرياضة وروح الإبداع.. تدربا فأتقنا اللعبة ووصلا فيها إلى أعلى درجاتها.. لأجل هذا وأكثر وجدناهما يستحقان وسام الاحترام.

روزاليوسف







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس الإنسان
رد الأمـانـات لـ «أهلهـا»
محترفو النصب فى قبضة الرقابة الإدارية
بروتوكول تعاون مصرى ألمانى لإنشاء مجمع للأسمدة الأزوتية بالعين السخنة
انطلاق أولى رحلات خطوط البترول الجوية إلى الأردن إبريل المقبل
د.ماجى الحلوانى والدة الثعلب حازم إمام: ربيت «حازم وأشرف» على الطموح والأخلاق.. وبعمل كده مع أحفادى
شركاء البناء والتطوير

Facebook twitter rss