صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 مايو 2019

أبواب الموقع

 

سياحة وطيران

افتتاح المؤتمر «العالمى لمطارات إفريقيا ACI» فى الأقصر برعاية وزير الطيران

8 مارس 2019

متابعة : احمد سند




فى ضوء اهتمام الحكومة المصرية بتعزيز التعاون المشترك مع الدول الإفريقية فى مختلف المجالات ومن بينها مجال صناعة النقل الجوى، و تأكيدًا للدور الريادى الذى تلعبه مصر فى القارة السمراء، اُفتتح الأربعاء مؤتمر المجلس الدولى للمطارات لقارة إفريقيا ACI فى دورته الـ 61 الذى أقيم تحت رعاية الفريق يونس المصرى وزير الطيران المدنى، تحت شعار « تعزيز نمو المطارات من خلال تعظيم العائدات من خلال الأنشطة غير الملاحية « والذى تستضيفه مصر حتى 10 مارس الجارى بمحافظة الأقصر وبمشاركة 400 عضو يمثلون المطارات فى 50 دولة إفريقية، فضلًا عن ممثلى المجلس العالمى للمطارات والخبراء المتخصصين فى مجال المطارات والنقل الجوى بالإضافة إلى بعض شركات الطيران الإفريقية وبحضور عدد من رؤساء الشركات التابعة لوزارة الطيران المدنى ولفيف من قيادات الوزارة.
وخلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر ألقى الطيار أحمد عادل رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة مصر للطيران كلمة الفريق يونس المصرى وزير الطيران المدنى نيابة عن سيادته حيث رحب بضيوف مصر المشاركين فى هذا الحدث المهم معربًا عن سعادته لاختيار مصر لاستضافة المؤتمر، مشيدًا بالدور الكبير الذى يقوم به المجلس العالمى للمطارات فى مجال النهوض بالمطارات وتعزيز الإيرادات ورفع مستوى الأمن والسلامة فى أفريقيا من خلال تحديد الرؤى والاستراتيجيات اللازمة لمعالجة التحديات التى تواجه تنمية المطارات الإفريقية.
ودعا الوزير فى كلمته القائمين على صناعة المطارات بالقارة الافريقية إلى توحيد الجهد والفكر، والبحث فى آفاق وسبل جديدة من التعاون من أجل تحقيق التنمية المستدامة وذلك من خلال وضع خطة واستراتيجية متكاملة للنهوض بصناعة النقل الجوى بالقارة والسعى الدائم لتطوير الأداء وتدريب وتأهيل العنصر البشرى والارتقاء بالخدمات المقدمة للعملاء من أجل تحسين تجربة المسافرين، والاعتماد على الأنظمة المتطورة والتكنولوجيا الحديثة فى مختلف مجالات الطيران المدنى لمواكبة التطورات المتسارعة لهذا المرفق المهم على المستوى الإقليمى والعالمى، والمضى نحو جعل المطارات الإفريقية أكثر كفاءة وقدرة على تلبية احتياجات الركاب المتغيرة بصفة مستمرة وتوفير أعلى مستويات التشغيل والسلامة والأمن لمسافرينا وبضائعنا المنقولة جوًا،، والالتزام بمبادئ التخطيط العلمى، واستخدام الأساليب الحديثة فى الإدارة، والسير قدمًا لتحقيق التنمية الاقتصادية للمطارات من خلال الخدمات غير الملاحية عن طريق خلق فرص استثمار وإقامة المشروعات الجاذبة والمناطق اللوجستية لتقديم الخدمات الإضافية التى تسهم فى نمو المطارات اقتصاديًا وزيادة معدلات الأرباح ومواكبة أحدث الاتجاهات العالمية فى مجال تطوير المطارات وكذلك توجيه الاستثمارات لتحديث البنية الأساسية للمطارات التى تعتبر نافذتنا على العالم.
وأكد الوزير على أن الدولة المصرية تضع على قمة أولوياتها ملف التعاون مع الدول الإفريقية فى مختلف المجالات وبخاصة تطوير منظومة صناعة النقل الجوى من خلال الإستراتيجية التى تنتهجها وزارة الطيران المدنى من أجل النهوض بتلك الصناعة. ودعم منظومة النقل الجوى بما يواكب المتطلبات العالمية وتبادل الخبرات فى مجالات التدريب والصيانة والملاحة وتقديم الخبرات المصرية فى مجالات تحديث البنية التحتية للمطارات وصيانة الطائرات وكذلك تطوير نظم الملاحة الجوية وتيسير استقبال الدارسين الأفارقة لعلوم الطيران فى مصر، فضلاً عن بحث تطوير اتفاقيات النقل الموقعة مع الدول الإفريقية للتوسع داخل القارة، لدفع عجلة التنمية الاقتصادية وتحقيق التكامل الإقليمى.
ومن جانبه أكد الطيار أحمد جنينه رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية فى كلمته، أن قطاع الطيران هو محفز كبير للتنمية والاستثمار بما يساعد على خلق فرص عمل، وكلما تم التركيز على التطوير والاستثمار فى مجال المطارات كلما تزايدت فرص النمو والتقدم، مضيفاً أن وزارة الطيران مضت بقوة وبخطوات ثابتة نحو تحقيق النمو فى مجال إنشاء وتطوير المطارات وتعزيز بنيتها التحتية.
وأضاف جنينه أن صناعة النقل الجوى شهدت نموًا متسارعًا فى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا فى حركة الركاب والبضائع، وأكد ضرورة مواكبة التطورات التكنولوجية الجديدة لرفع كفاءة المطارات وتعزيز التوعية حول أهمية الجاهزية التشغيلية للمطارات.
وتابع رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية أنه ينبغى على الشركات المعنية بتشغيل وإدارة المطارات إتباع أسس وآليات للتعامل مع كل الظروف أهمها استخدام التكنولوجيا والأنظمة الرقمية ومواكبة المبادرات الصادرة عن الإيكاو والأياتا فيما يتعلق بميكنة عمليات التشغيل من أجل تسهيل إجراءات السفر لتوفير الوقت والجهد بالإضافة إلى توفير العنصر البشرى المؤهل القادر على التعامل مع التطورات الحديثة التى تشهدها الصناعة، وفى نهاية كلمته دعا جنينه جميع القائمين على إدارة المطارات الإفريقية إلى تكثيف الجهود من أجل النهوض بمستوى الأداء لرفع تصنيف المطارات الإفريقية عالميًا.
وفى كلمتها أعربت السيدة إنجيلا جيتينز رئيس المجلس العالمى للمطارات عن سعادتها بانعقاد الدورة الحالية لمؤتمر الACI فى مدينة الأقصر الساحرة، وتعد مصر من أكثر الدول الإفريقية نموًا فى حركة الركاب والسفر، بعد زيادتها بنسبة ٢٠٪ عام ٢٠١٨، وأشارت جيتينز إلى أن المجلس يسعى من خلال هذا المؤتمر إلى تنمية المطارات الإفريقية ومجابهة التحديات والعوائق التى تواجه صناعة النقل الجوى بالقارة كالسلامة والبنية التحتية بالإضافة إلى الأحداث التى تشهدها بعض دول القارة مؤكده على ضرورة تلبية احتياجات المستقبل لمواكبة التطورات المتلاحقة بهذه الصناعة وأن تكون المطارات مصدرًا مستقلًا للدخل من أجل تحقيق التنمية المستدامة لإفريقيا فضلاً عن التوجه لزيادة العائدات من خلال الأنشطة والخدمات غير الملاحية.
وقال على التونسى سكرتير عام المجلس الدولى للمطارات لإقليم إفريقيا، إن المجلس يعمل على تعزيز التعاون بين المطارات و منظمات الطيران العالمية وشركاء الأعمال فى هذا المجال من خلال إصدار توصيات تساهم فى إنشاء قوانين وتشريعات الطيران المدنى وأضاف أن المجلس العالمى للمطارات لمنطقة إفريقيا يضم 250 مطارًا من أكبر المطارات داخل القارة الإفريقية تمثل 51 دولة ويعمل المجلس على الدفاع والتحدث عن المطارات فى المحافل الدولية بالإضافة إلى التعاون فى مجال التدريب بين الدول الأعضاء وتطوير الخدمات والموارد وتأهيل الموارد البشرية والاقتصادية.
وأضاف أن استضافة مصر لهذا الحدث العالمى جاء لما لمصر من دور ريادى وتاريخى فى إنشاء وتطوير منظومة المطارات والنقل الجوى الإفريقية كما أنها من الدول المؤسسة والمهمة فى المجلس.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط فى حوار لـ«روزاليوسف»: انتهى زمن توقيع البوسطة والجلوس فى المكاتب
ع الماشى
كراكيب
صفقات عالمية فى الزمالك الموسم المقبل
القاهرة ــــــ واشنطن.. شراكة قوية
«كراكيب» و«رحلة العودة» يستحوذان على ذهبية الإسكندرية للأفلام القصيرة
العلاقات المصرية الأمريكية فى أفضل حالاتها

Facebook twitter rss