صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 مارس 2019

أبواب الموقع

 

مسرح

«فانيا إكسرجيان».. ضحية التطرف

22 فبراير 2019



«فانيا إكسرجيان» أحد أعضاء فرقة الورشة المسرحية انضمت للفريق فى تسعينيات القرن الماضى وتذكرها المخرج حسن الجريلتى فى حزن وأسف على أيامها.. كانت حكاءة ومغنية وممثلة وراقصة مؤكدًا أنها شكلت دويتو فنى نادر مع الفنان سيد رجب أحد نجوم فريق الورشة والذى قال عنها.

فانيا لم تكن مجرد ممثلة عادية بالنسبة لى بل كانت صديقتى المقربة شاركت معها فى أهم عروض الورشة «داير ما يدور»، و«دايرن داير» وسافرنا بها فرنسا وتوطدت علاقتنا بعد هذا العمل على وجه التحديد ثم قدمنا «غزير الليل».
 وتدور أحداثه حول امرأة أرمنية تروى مأساة ابنها بعد هجوم الأتراك عليهم مزجنا هذه القصة مع موال حسن ونعيمة كان عملًا استثنائيًا ومن بين أهم الأعمال التى قدمتها مع الفريق ثم عرض «غزل الأعمار» وقدمت فيه شخصية خضرة الشريفة وكنت ألعب دور رزق ابن نايل.
ويضيف.. مقتلها كان فجيعة لنا جميعًا لأنها كانت شخصًا محبًا ومقبلًا على الحياة ولم يرها أحد إلا وأحبها من قلبه ولم أشعر يومًا أنها أرمنية كنت أشعر أنها مصرية أصيلة كانت ممثلة من طراز رفيع ومن أرق وأجمل من عمل معى بالفريق.
رحلت «فانيا» عام 2003 بعد تعرضها لحادث أليم على يد جارها المختل عقليًا اعتدى عليها وعلى والدها، ففى يوم قرر هذا الرجل ذبحها لمجرد اختلافهما فى العقيدة والفكر، شكل رحيلها صدمة كبيرة للوسط المسرحى والفنى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى لـ«الشباب»: تمسكوا بأحلامكم واجعلوا الحوار وتقبل الآخر دستوركم
وسام الاحترام د.محمد المشالي طبيب الغلابة
6 عروض لتطوير شركة الحديد والصلب بحلوان باستثمارات 250 مليون يورو
لقاء القمة يخيم على معسكر المنتخب
الحكومة تستعين بشركة عالمية لمحو الأمية المالية للمواطنين
جدولة مستحقات المعاشات
زواج المقايضة «بيعة وشروة»

Facebook twitter rss