صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 مارس 2019

أبواب الموقع

 

حوارات

اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء لـ«روزاليوسف»: طفرة المشروعات الخدمية والتنموية تعيد السياحة للمدن السيناوية

18 فبراير 2019

حوار: زكية هيكل




تشهد محافظة جنوب سيناء طفرة تنموية كبيرة فى عدة قطاعات حيوية تزامنا مع مشروعات التنمية التى شهدتها محافظات الجمهورية خلال السنوات الأخيرة من فترة حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، حيث تم إنشاء أكبر شبكة للطرق وازدواج طريق النفق شرم الشيخ وطريق النفق نويبع، بالإضافة إلى إقامة  12ألف وحدة سكنية لحل أزمة الإسكان، فضلًا عن الانتهاء من إنشاء محطات مياه عملاقة ومنطقة صناعية فى أبو زنيمة، كما سيتم افتتاح أكبر جامعة فى سيناء جامعة «الملك سلمان» أكتوبر 2019.
ولأهمية محافظة جنوب سيناء كونها أحد أهم المناطق السياحية فى مصر وخاصة مدينة المؤتمرات شرم الشيخ بعد استضافتها لأقوى ثلاثة مؤتمرات خلال الشهرين الماضيين «منتدى الشباب العالمى - مؤتمر التنوع البيئى البيولوجى - مؤتمر منتدى الاستثمار» فقد حاورت «روزاليوسف» رجل المهام الصعبة وعميد محافظى مصر كما يطلق عليه وهو اللواء أ. ح. خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، للتعرف عن قرب على خطط التنمية وأهم المشروعات خلال الفترة المقبلة، وخريطة السياحة، وكان الحوار كالتالي:
■ فى البداية.. ما نصيب جنوب سيناء من المشروعات القومية التى تنفذها الدولة فى المحافظات؟
- نصيب جنوب سيناء وحدها من المشروع القومى للطرق بلغ 6.2 مليار جنيه لازدواج جميع طرق المحافظة، فضلًا عن إنشاء 2 كوبري، واستصلاح10 آلاف فدان، وإنشاء أكثر من 30 بئرًا عميقة لأعمال الزراعة ومياه الشرب، كما تم بدء العمل فى إنشاء المنطقة الحرة العامة بنويبع، ويتم حاليًا إنشاء أول مركز خدمات المستثمرين فى شرم الشيخ وهو أول مركز فى شبه جزيرة سيناء، وسيتضمن حاضنة لريادة الأعمال لتمكين الشباب والمرأة، علاوة على إنشاء 12 ألف وحدة سكنية لأبناء المحافظة.
■ حدثنا عن خطة التنمية بمحافظة جنوب سيناء؟
- وضعت محافظة جنوب سيناء خطة تنموية لتطوير وتنمية مدن المحافظة بالكامل، حيث تم الانتهاء من أعمال تجميل المدن السياحية مثل «مدينة طور سيناء - مدينة دهب» لتضاهى فى جمالها مدينة شرم الشيخ، كما تم تطوير ميناء مدينة نويبع بتكلفة 385 مليون جنيه، وقمنا بتخصيص قطعة أرض كبيرة بها لإقامة منطقة حرة، ونسعى خلال الفترة المقبلة جذب السياح لزيارة مدن طابا، وسانت كاترين التى تشتهر بالسياحة الدينية، بعد تطويرها، أيضا تم عمل مؤتمر كبير للمستثمرين بمدينة رأس سدر لمناقشة أهم المعوقات التى تواجههم لحلها، خاصة أن بالمدينة العديد من الفنادق والقرى السياحية والمنشآت غير المستغلة، ونحاول إعادة إحياء مطار رأس سدر، كما وافق وزير النقل مؤخرا على تسيير عبارة تربط بين رأس سدر والعين السخنة وهو ما سينشط السياحة الداخلية بصفة مستمرة بدلا من السياحة الموسمية.
■ هل التطوير اقتصر على المدن السياحية فقط؟
- التطوير شمل جميع مدن محافظة جنوب سيناء، والدليل على ذلك هو استصلاح 2000 فدان بمدينة أبورديس وستتولى القوات المسلحة هذه المهمة، فضلا عن إنشاء العديد من المصانع التى تعتمد على الخامات الطبيعية بالمنطقة الصناعية المقامة على 4 آلاف فدان بمدينة أبوزنيمة، وتم الاتفاق مع احدى المكاتب العالمية الاستشارية لتجهيز المنطقة لتكون منارة الصناعة بالمحافظة.
■ إذن لماذا يردد البعض أن خطط التنمية مقتصرة على شرم الشيخ دون غيرها؟
- هذا كلام غير حقيقى على الإطلاق فخطط التنمية والعمران والمشروعات المتنوعة تشمل كل مدن المحافظة بخليجيها العقبة والسويس ولكل مدينة خصائصها ونقوم بإنشاء المشروعات التنموية فى كل مدينة وفقا لبرنامج زمنى محدد، فمن الخطأ أن ينصب الاهتمام بمدينة على حساب المدن الأخرى.
■ خليج نعمة أحد أهم المزارات السياحية.. هل سيتم تطويره؟
- خليج نعمة له الأولوية فى التطوير، وبالفعل تم وضع خطة عاجلة للبدء فيه، حيث شكلت لجنة من المختصين وتم الاتفاق على عقد اجتماع لتجميع البيانات وتوحيد الرؤى قبل عرض تلك الدراسات على الوزارات والجهات المعنية لأخذ الموافقات اللازمة للتطوير والذى سيتكلف تقريبا 150 مليون، وسيكون جاهزًا قبيل منتدى شباب العالم نوفمبر 2019.
■ وما خطة تطوير خليج نعمة؟
- مشروع تطوير خليج نعمة يشمل مشاية بطول 3 كم ومضمار للدراجات، وأماكن انتظار وكافيتريات، ومقاعد عامة وحدائق، وبحيرات صناعية وجداريات، بالإضافة للتشجير والتجميل لتتناسب مع الوضع السياحى العالمى لمدينة شرم الشيخ.
■ ماذا جنت جنوب سيناء من ثمار مؤتمر إفريقيا 2018 بشرم الشيخ؟
- وقعت مصر والصندوق الكويتى للتنمية، اتفاقية لتمويل مشروع إنشاء أربع محطات تحليه مياه البحر فى محافظة جنوب سيناء بقيمة 880.5 مليون جنيه، بطاقة إنتاجية إجمالية 56 ألف م3/يوم تتضمن محطة تحليه بمدينة شرم الشيخ بطاقة إنتاجية 30 ألف م3/يوم، ومحطة تحلية بمدينة أبو رديس بطاقة إنتاجية 15 ألف م3/يوم، وتوسعة محطة تحلية منطقة نبق بإضافة طاقة إنتاجية 6 آلاف م3/يوم لتصبح طاقتها الإنتاجية 12 ألف م3/يوم، ومحطة تحليه بمدينة طابا بطاقة إنتاجية 5 آلاف م3/يوم، ويهدف إلى تلبية الطلب المتزايد على مياه الشرب وتقليص الفاقد فى شبكات نقل المياه وحماية الصحة العامة من خلال توفير مياه صالحة للشرب لمدن المحافظة.
■ هل تم توفير الاعتماد المالى لمشروعات تحلية المياه؟
- بالفعل تم توفير تمويلات من الصناديق العربية لمشاريع محطات التحلية والمعالجة فى مصر بحوالى 1.289 مليار دولار منها مبلغ 327 مليون دولار لمشروعات محطات التحلية، و692 مليون دولار لمشروعات محطات المعالجة وسيتم تخصيص ميزانية جنوب سيناء خلال الفترة المقبلة.
■ هل يقتصر تدبير الموارد الاقتصادية على النشاط السياحى فقط؟
- السياحة هى النشاط الرئيسى والداعم الاقتصادى الأول لجنوب سيناء، ولكنها ليست الوحيدة فلدينا مجالات زراعية متمثلة فى زراعة 30 ألف فدان بمختلف المحاصيل وقامت القوات المسلحة بالتعاون مع جهاز التعمير بتحويل 16 تجمعًا بدويًا بالمحافظة إلى مجتمعات منتجة عن طريق إنشاء مزرعة وتشغيل الفتيات بالحرف اليدوية وتربية المواشى وتجميع وتغليف الأعشاب العطرية والطبية وهو ما سيحول المجتمع البدوى إلى اقتصاديات منتجة توفر فرص عمل بتمويل من الصندوق الاجتماعى والمحافظة.
■ ماذا تم مع المستثمرين المتعثرين بجنوب سيناء؟
- التقيت بطارق عامر، محافظ البنك المرکزى المصری، وكان يرافقنى هشام علی، رئيس جمعية مستثمری شرم الشیخ، وحسام الشاعر، رئيس غرفة الشرکات السیاحیة، وتامر مکرم، أحد المستثمرين، بحضور جمال نجم، نائب محافظ البنك المركزي، ورؤساء مجالس إدارات البنوك الوطنية «الأهلي- مصر- القاهرة»، حیث تم عرض جميع المشکلات، وطالبت بضرورة إیجاد حلول لها، والوقوف بجانب المتعثرین، وتفعیل مبادرات البنك المرکزى للنهوض بالقطاع السیاحی، وعرض حسام الشاعر، مشكلة أتوبيسات النقل السیاحی، وحاجاتها إلى الإحلال والتجديد، ووافق محافظ البنك المرکزى علی احتساب فائده ٥% على الـ٥٠ مليون جنيه الأولى ثم ١٠% على ما يزيد، كسعر إقراض لإحلال وتجديد الأتوبيسات.
■ نظمت شرم الشيخ مؤتمرات عالمية.. كيف نستفيد من تلك المؤتمرات سياحيًا خلال الفترة المقبلة؟
- بلا شك أن المؤتمرات التى نظمت خلال السنوات الأخيرة بمدينة شرم الشيخ، وكان بدايتها المنتدى الاقتصادى الإفريقى فى 2016، روجت بشكل إيجابى للدولة المصرية سياحيًا فى الخارج وكان لها أثر طيب فى استعادة جزء كبير من السياحة التى تأثرت أبان فترة حكم الجماعة الإرهابية، ونأمل خلال الفترة المقبلة فى استعادة مدينة شرم الشيخ لمكانتها السياحية مرة أخرى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى لـ«الشباب»: تمسكوا بأحلامكم واجعلوا الحوار وتقبل الآخر دستوركم
وسام الاحترام د.محمد المشالي طبيب الغلابة
لقاء القمة يخيم على معسكر المنتخب
جدولة مستحقات المعاشات
6 عروض لتطوير شركة الحديد والصلب بحلوان باستثمارات 250 مليون يورو
زواج المقايضة «بيعة وشروة»
السيسى يدعو لوضع آلية للتعامل مع ظاهرة انتقال «الإرهابيين» بين الدول

Facebook twitter rss