صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 فبراير 2019

أبواب الموقع

 

خاص

القارة السمراء تودع الحروب والفقر بقيادة السيسى

12 فبراير 2019



كتب_أحمد إمبابى وأحمد قنديل

 

«ترسيخ مفهوم التكامل والتنمية للقارة السمراء».. مبدأ يسعى الرئيس عبدالفتاح السيسى، لتنفيذه، بعدما نجح فى إعادة مصر لأحضان القارة السمراء، بعد سنوات من الجفاء، وتسلم مصر رسميا رئاسة الاتحاد الإفريقي، ما يعكس ثقة أبناء وقادة وزعماء إفريقيا فى نجاح مصر فى وضع القارة على أجندة العالم، حيث ستعمل مصر خلال رئاستها للاتحاد على دعم مسيرة التنمية فى القارة، علاوة على الحد من مشكلات الفقر والهجرة والحروب والصراعات الداخلية والعمل على بناء وحدة إفريقية مشتركة تخدم جميع بلدان القارة السمراء.

 

نشاط مكثف للرئيس فى «أديس أبابا»

 

نشاط مكثف للرئيس عبدالفتاح السيسى، خلال رئاسته لقمة الاتحاد الإفريقى، فبالأمس ترأس الرئيس السيسى جلسة مغلقة للقادة الأفارقة المشاركين فى فعاليات القمة الإفريقية المنعقدة فى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.
وخلال الجلسة ناقش الزعماء الأفارقة عددًا من التقارير المقدمة من قبل رؤساء اللجان، من بينها تقرير للرئيس التشادى إدريس ديبى أتنو، حول حالة الحكم فى إفريقيا، وتقرير للرئيس الكونغولى دينيس نيجسو حول ليبيا، وآخر لرئيس الجابون على بونجو أونديمبا منسق لجنة رؤساء دول وحكومات القارة الإفريقية حول التغيرات المناخية، ويتعلق بمعاهدة الأمم المتحدة الإطارية حول التغير المناخى، والاستعدادات الإفريقية للمفاوضات الدولية حول التغير المناخى فى عام 2019.
كما ناقش الزعماء الأفارقة، تقريرًا مقدمًا من رئيس السنغال ماكى سال حول التعليم والعلوم والابتكار، وتقريرًا لرئيس سيراليون يوليوس مادا بيو حول إصلاح مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وتقريرًا للعاهل المغربى الملك محمد السادس حول متابعة إنشاء مرصد إفريقى للهجرة بالمغرب، وتقريرين من الملك مسودتى الثالث ملك إسواتينى حول مكافحة مرض الملاريا وحول وضع الغذاء فى الدول الإفريقية.
وناقش رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقى، كذلك تقريرًا للرئيس الجزائرى عبدالعزيز بوتفليقة حول مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف فى إفريقيا، بالإضافة إلى تقرير لرئيس كوت ديفوار الحسن واتارا حول أجندة التنمية فى إفريقيا 2063، وتقريرًا مقدمًا من رئيس نيجيريا محمدو بوهارى، حول جهود مكافحة الفساد خلال عام 2018، وتقريرًا للرئيس الرواندى بول كاجامى حول مكافحة الإيدز واعتمادات الرعاية الصحية، وتقريرًا لرئيس توجو فور جناسينجيب حول السوق الإفريقى الموحد للنقل الجوى، وتقريرًا حول التكامل السياسى فى القارة مقدم من الرئيس الأوغندى يورى موسيفنى، وتقرير من إدجار شاجوا لونجو رئيس زامبيا حول مكافحة الزواج المبكر للفتيات الصغيرات، وآخر مقدمًا من دانى فاورى رئيس سيشيل حول الاقتصاد الأزرق المعنى باستثمار موارد البحار بشكل مستدام.

قرارات القمة


كما عقد القادة الأفارقة، بالأمس أيضا جلسة مغلقة أخرى برئاسة الرئيس السيسى، لإقرار عدد من القرارات التى رفعها وزراء الخارجية، من بينها معاهدة إنشاء الوكالة الإفريقية للأدوية، ومشروع النظام الأساسى للجنة الإفريقية للسينما والوسائل السمعية والبصرية، ومشروع التعديل على المادة 35 من ميثاق النهضة الثقافية الإفريقية، والنظام الأساسى لإنشاء المركز الدولى للاتحاد الإفريقى لتعليم البنات والنساء، بالإضافة إلى مشروع سياسة الاتحاد الإفريقى للعدالة الانتقالية.
كما أقر القادة الأفارقة، انتخاب 5 دول لعضوية مجلس السلم والأمن الإفريقى، وعضو واحد فى لجنة الاتحاد الإفريقى للقانون الدولى؛ وعضو واحد فى اللجنة الإفريقية للخبراء حول حقوق الطفل ورفاهيته، و7 أعضاء فى مجلس الاتحاد الإفريقى الاستشارى لمكافحة الفساد.

تكريم المميزين


وفى ختام فعاليات القمة الإفريقية بالجلسة الختامية بالأمس، قام الرئيس السيسى بتكريم عدد من الشخصيات الشبابية الإفريقية بجائزة الزعيم نكروما للتميز.

مكاسب القمة

رئاسة مصر للاتحاد الإفريقى ورئاسة الرئيس السيسى للقمة رقم 32 للاتحاد كانت لها مكاسب كثيرة للدولة المصرية، خاصة فيما يتعلق بسياسة الانفتاح نحو القارة الإفريقية، وكثير من هذه المكاسب تم تأكيدها خلال فعاليات هذه القمة، ويمكن رصد أبرز هذه المكاسب فى النقاط التالية:
- تأكيد الدور المحورى والمؤثر للقاهرة فى إفريقيا، منذ أن كانت وجهة أساسية لكل الحركات الإفريقية الساعية للاستقلال والتحرر الوطنى، والآن دورها فى قيادة التنمية بالقارة.
- قيادة مصر لجهود القارة الإفريقية فى مجال الإصلاح المؤسسى والهيكلى والمالى للاتحاد.
- حشد الأشقاء الأفارقة لدعم استراتيجية الدولة المصرية فى مواجهة الإرهاب والتطرف والحفاظ على الدولة الوطنية من خلال الرؤية الشاملة التى تقدمها مصر بمواجهة داعميه ومموليه.
- حشد مؤسسات التمويل العالمية والشركات الدولية مُتعددة الجنسيات للاستثمار فى إفريقيا.
- العمل على إطلاق أنشطة مركز الاتحاد الإفريقى لإعادة الإعمار والتنمية فى مرحلة ما بعد النزاعات الذى تستضيفه القاهرة.
- تعظيم المشروعات العابرة للحدود، وتشجيع الاستثمارات خاصة مشروع ربط القاهرة بريًا بكيب تاون، ومشروع الربط الكهربائى بين الشمال والجنوب.
- تسريع وتيرة إنشاء منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية، كأحد أهم أولويات الاتحاد الإفريقى بما يساهم فى تخفيض أسعار الكثير من السلع.
- السعى لتوفير المزيد من فرص العمل للشباب، الأمر الذى يتطلب بشكل رئيسى حشد الاستثمارات الوطنية والدولية وجذب رؤوس الأموال وتوطين التكنولوجيا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«فانيا إكسرجيان».. ضحية التطرف
نساء أرمينيا.. جمال وإبداع
رحلة الدم والهوية أبرز قضايا مسرح الأرمن فى مصر
خادم الحرمين يزور مصر غداً
صاروخــــــــــان الرسام الساخر
إمـبراطـوريـة العـار
وَشـَهِدَ شـَاهـِدٌ مـِنْ أَهـْلـِهم .. أهالى الإرهابيين يعترفون بتورط أبنائهم فى جريمة اغتيال النائب العام

Facebook twitter rss