صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

سبعة وعشرون فناناً يرفعون شعار «الفن حرية» بالزمالك

27 يناير 2013

كتبت : تغريد الصبان




 

 

 

 

«الفن حرية» شعار رفعه المعرض الجماعى الذى استضافته قاعة «الفن» بالزمالك، وشارك به 27 فنانا ما بين مصور ونحات، فى واحدة من المرات القليلة التى تقيم بها القاعة معرضا جماعيا متنوعا لفنانين شباب، وحسب ناهدة خورى صاحبة القاعة فإنها أرادت التأكيد على حضور الفن بقوة فى مواجهة التيارات التى تحاول تحجيمه وإعاقته، فى الوقت الذى طلبت فيه من الفنانين المشاركين الحرية الكاملة فى العمل الذى يريدون تقديمه فلم تحدد تيمة للمعرض أو موضوعا يتم تنفيذ أعمال تخدم فكرته، وكان الشرط الوحيد للمشاركة هو حداثة الأعمال، لذا جاءت أعمال المشاركين جميعا حديثة الإنتاج ولم تعرض من قبل مما منح المعرض روحاً خاصة فى التعبير عن حرية الفن.

من أكثر الأعمال اللافتة بالمعرض التى تعبر عن تطور فى التجربة الفنية لصانعها لوحتان للفنان سامح إسماعيل الذى مازال محافظا على اهتمامه بالحرف والخط العربى بأسلوبه المعاصر الذى ابتكره لنفسه ليميز به أعماله الفنية وتصبح تيمته الرئيسية فى العمل، لكن الجديد هو مزيد من اهتمام إسماعيل بالخلفية التى أصبحت أكثر ثراء لونيا عما قبل إضافة  لاستخدامه للصور الفوتوغرافية التى قدمها بالعمل مع طباعة استينسل لأشكال زخرفة إسلامية قريبة من الأرابيسك، فإسماعيل يسعى للتجريب مابين خامات جديدة عليه سابقة التجهيز كالصور من المجلات والصحف واستخدامه للطباعة الاستينسل.

صالح عبدالصبور تخلى فى العمل المعروض حاليا عن تقنيته كجرافيكى ليقدم عملا تصويريا، لكنه دمج فيه الطباعة الملونة بخامة مخادعة للمشاهد تجعله يظن أنه تصوير وليس طباعة، عبدالصبور صور بورتريه طفلته «جنة» بنظرتها وابتسامتها البريئة لكنه جسد شقاوتها الطفولية بلمساته اللونية بالسكين ليعطى مساحات لونية متقاطعة ومتشابكة بغير تهذيب منح بها البورتريه أبعاد شقاوة هذه الطفلة وإحساسها العميق بالحياة، ومن خلفها طبع رسوماتها التى تنبئ بتحضير فنانة تشكيلية قادمة فى لوحة مستطيلة كبيرة الحجم إلى حد ما.

خالد حافظ ربما لأول مرة يقدم عملا متوسط المساحة! بالرغم من ذلك فإن عمله يخطف المشاهد ويبتلعه إلى داخل العمل، حافظ فى هذا العمل اهتم كثيرا بالخلفية التى ملأها بمساحات لونية ساخنة متوسطة ثم غطاها بطبقة شفيفة من الأزرق الغامق ليطفئ سخونة ألوان الخلفية، ليتصدر أمامية اللوحة بكل قوة الإلهة حتحور إلهة الأمومة التى جسدها قدماء المصريين فى بقرة تحمل الشمس بين قرنيها ذات ضرع كبير دليل الخصوبة، يطير فى اللوحة راقصي  رقص معاصر ولاعب تنس ومهرج بأجنحة الملائكة الشفيفة.

على استحياء تقدم آية الفلاح لوحتها لامرأة نصف عارية تقف فى أحد أركان الغرفة، تعمدت آية التحرك فى باليتة لونية محدودة الدرجات اللونية لتتماهى كتلة امرأتها مع جدران الغرفة ابتعادا عن الاتهام بفجاجة المرأة العارية واهتماما منها أكثر بفكرة المكان أو الحيز الذى تقف به الشخصية والعلاقة بينهما، وهى بالطبع علاقة فيها حميمية ودفء يظهر فى الوقفة الواثقة والثابتة بمكانها للكتلة، لكن العمل يبدو كجملة منقوصة .. يبدو أنه مستقطع من مشروع بداته آية لكنها ربما أرادت أن تجس نبض المتلقى وتفهم رؤيته وتقبله للفكرة .

بهجة جورج فكرى وألوانه الساخنة والصارخة ببعض المواضع كانت لها أثر كبير فى جذب العين نحوها، فكرى يقدم مجموعة من البهلوانات بالسيرك لاعبى الكرة والعجلة يلفون فى حركتهم الدائرية المعهودة وهو حال الكثيرين الآن ممن يلعبون بكل الأحبال ضمانا لمكاسبهم الوهمية التى يسعون إليها، فكرى مستمر فى أسلوبه فى استخدام الورق الملون كبديل للرسم بحيث يكون منه طبقات فوق بعضها ثم يلون عليها، ليمنح عناصره بعدا ثالثا أو عمقا باللوحة، لكنه فى هذا العمل تعمد ألا تكتسب شخوصه بعدا ثالثا ليبدو أكثر تسطيحا فى مستوى اللوحة وكأنه يريد أن يقول إن هذه النوعية من الشخصيات البهلوانية والفهلوية لا تعيش كثيرا .

عادل مصطفى عبر عن معاناة إسكندرية من تهدم عقاراتها وإغراقها بالسيول فى أسلوب بليغ، فصور عمارات الإسكندرية المتراصة جنبا إلى جنب محصورة ما بين سدين عاليين وقد حاصرت ذكريات جميلة عن المصطافين الذين هم علامة حقيقة للإسكندرية مدينة المتعة والطبيعة والجمال لتصبح مقبرة لأهلها.

 

 

 

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
كاريكاتير أحمد دياب
قلنا لـ«مدبولينيو» ميت عقبة انت فين..فقال: اسألوا «جروس»
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك

Facebook twitter rss